' rel='stylesheet' type='text/css'>

السيناريو المتوقع: هل تدعم بيانات التوظيف الأمريكية خطط الفيدرالي؟

السيناريو المتوقع: هل تدعم بيانات التوظيف الأمريكية خطط الفيدرالي؟

صوت العرب – تترقب أسواق العملات غدا الجمعة صدور بيانات التوظيف الأمريكية خلال شهر نوفمبر الماضي بتمام الساعة 12:30 م بتوقيت جرينتش، وتكون لهذه البيانات أهمية نظرا لتأثيرها القوي على قرارات السياسة النقدية للفيدرالي الأمريكي، وهو ما ينعكس بدوره على تحركات الدولار الأمريكي، وفيما يلي نظرة على بيانات التوظيف الأمريكية المنتظرة غدا:

أولا: أوضاع بيانات التوظيف الأمريكية خلال أكتوبر الماضي:

جاءت بيانات سوق العمل الأمريكي خلال أكتوبر، إيجابية، وذلك لأول مرة منذ شهرين وتحديدا مع هدوء وتيرة تفشي متحور دلتا داخل الولايات المتحدة الأمريكية، حيث سجل مؤشر التغير في التوظيف بالقطاع غير الزراعي نحو 531 ألف شخص فقط، بينما كان من المتوقع إضافة نحو 455 ألف وظيفة خلال أكتوبر الماضي، فيما انخفض معدل البطالة بقوة من النسبة 4.8% خلال أغسطس إلى 4.6% أكتوبر، ومع إيجابية بيانات التوظيف الأمريكية سادت حالة من التفاؤل بالأسواق حيال قيام الفيدرالي بتسريع وتيرة خفض شراء السندات الأمريكية وهو ما انعكس إيجابيا بتحركات الدولار الأمريكي.

بيانات التوظيف الأمريكية إيجابية لأول مرة منذ 3 شهور

ثانيا: المؤشرات الدالة على بيانات التوظيف الأمريكية:
في الشهر الماضي، صدرت العديد من البيانات الاقتصادية في الولايات المتحدة التي تعتبر مؤشرا على تحركات سوق العمل الأمريكي خلال أكتوبر. وقد جاءت تلك البيانات إيجابية نوعا، وبالتالي قد يكون لذلك تأثير على بيانات سوق العمل المرتقبة يوم الجمعة، وفيما يلي أهم تلك المؤشرات:

التغير في التوظيف في القطاع الخاص غير الزراعي: أوضحت البيانات الصادرة الأربعاء في الولايات المتحدة نمو مؤشر التغير في التوظيف بالقطاع الخاص غير الزراعي ADP بأفضل من توقعات الأسواق للشهر الثالث على التوالي خلال شهر نوفمبر الماضي. ولقد أظهرت البيانات مؤشر التغير في التوظيف بالقطاع الخاص غير الزراعي سجل نموا بمقدار 534 ألف وظيفة خلال هذه الفترة، بأكثر من توقعات الأسواق التي أشارت إلى ارتفاع المؤشر بنحو 525 ألف وظيفة فقط.

بيانات التوظيف بالقطاع الخاص الأمريكي إيجابية للشهر الثالث على التوالي

وأيضا، مؤشر إعانات البطالة: كشفت البيانات الصادرة عن مكتب إحصاء العمالة الأمريكية على مدار الأربعة أسابيع الماضية عن إيجابية نوعا ما وبحاصة خلال الأسبوعين الماضيية، حيث يستقر معظمها دون 300 ألف طلب للشهر الثاني على التوالي، وهو مؤشر قوي على إيجابية بيانات التوظيف خلال الشهر الماضي.

طلبات إعانة البطالة الأمريكية ترتفع بأقل من المتوقع عند 222 ألف طلب

ثالثا: التوقعات حول بيانات التوظيف الأمريكية المرتقبة:

تشير توقعات الأسواق إلى إيجابية في أداء مؤشرات بيانات التوظيف الأمريكية بشهر نوفمبر الماضي، تزامنا مع هدوء مخاوف الأسواق حيال متحور دلتا وإعادة فتح الاقتصاد الأمريكي بما يكون له تأثير إيجابي على بيانات التوظيف الأمريكية المرتقب صدورها الجمعة.

ووفقا للتوقعات، فمن المحتمل أن يضيف الاقتصاد الأمريكي حوالي 553 ألف وظيفة فقط خلال شهر أكتوبر، وذلك بعدما سجل نموا بمقدار 531 ألف وظيفة فقط خلال أكتوبر الماضي. كما تشير التوقعات إلى استمرار نمو الأجور بنسبة 0.4% خلال الشهر الماضي.

وأيضا، تظهر توقعات الأسواق استمرار انخفاض معدل البطالة داخل الولايات المتحدة الأمريكية ليصل إلى مستوى 4.5% فقط بنهاية نوفمبر الماضي، بعدما كان قد انخفض إلى 4.6% نهاية أكتوبر.

رابعا: كيف تؤثر بيانات التوظيف الأمريكية بتحركات الدولار الأمريكي؟

يجد الدولار الأمريكي كثيرا من الدعم خلال الفترة الماضية وبخاصة بعد صدور قرارات الفيدرالي الأمريكي وحديث محافظ الفيدرالي الأمريكي جيروم باول أمام الكونجرس الأمريكي بأنه من المناسب أن يناقش الفيدرالي الأمريكي خلال اجتماعه المقبلة، تسريع وتيرة خفض شراء السندات الأمريكية بسبب إيجابية البيانات الاقتصادية الأخيرة، وبالتالي فإن الدولار الأمريكي ينتظر صدور بيانات التوظيف الأمريكية حتى يستكمل وتيرة الصعود القوية بالفترة الماضية رغم مخاوف متحور أوميكرون الجديد ووصوله إلى الأراضي الأمريكية.

ومن المتوقع أن يستمر الدولار الأمريكي في الصعود خلال تداولات الجمعة في حال إذا جاءت بيانات التوظيف الأمريكية إيجابية وهو السيناريو الأرجح بشكل كبير، وبالتالي قد يعزز الدولار صعوده نحو 96 نقطة خلال تداولات أسواق العملات.

بينما على الجانب الاَخر، وفي السيناريو الثاني، فإن بيانات التوظيف الأمريكية قد تأتي سلبية وتفاجأ الأسواق، ويضيف الاقتصاد الأمريكي وظائف بأقل من المتوقع، ورغم استبعاد هذا السيناريو حاليا، إلا أنه في حالة حدوثه، فقد يتضرر الدولار الأمريكي بقوة لأن ذلك قد يؤخر خطط الفيدرالي الأمريكي في تسريع وتيرة خفض شراء السندات.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: