' rel='stylesheet' type='text/css'>

السيسي: ملحمة سد النيل “ستستمر”

ترجمات صوت العرب – قال الرئيس المصري ، الثلاثاء ، إن المحادثات بشأن سد النيل الإثيوبي “ستستمر” ، لكنه أعرب عن أمله في تسوية تفاوضية للنزاع.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي “نحن نتفاوض وهذه المفاوضات ستكون معركة طويلة”.

لكنه أضاف “سننجح بإذن الله”.

جاءت تعليقات السيسي ، في خطاب بثه التلفزيون الحكومي ، وسط توترات شديدة بين مصر والسودان وإثيوبيا حول سد النهضة الإثيوبي الكبير على النيل الأزرق.

على مدى ما يقرب من عقد من الزمن ، تعثرت المحادثات بين الدول الثلاث حول تشغيل السد الضخم وملئه.

وفي الأسبوع الماضي ، أعلنت إثيوبيا أنها وصلت إلى هدفها في العام الأول لملء الخزان ، وهي خطوة أثارت قلقا في مصر والسودان ، الذين يخشون على إمدادات المياه الحيوية.

وقال السيسي في افتتاح مجمع صناعي بشرق القاهرة ان مخاوف المصريين بشأن السد “مشروعة وطبيعية” لكنه حذر وسائل الاعلام من توجيه “تهديدات” للعمل العسكري.

وقال “كن حذرا ، أنت تخاطب الرأي العام”.

وقد امتد الخلاف الذي طال أمده على الإنترنت مؤخرًا ، حيث يتنافس المصريون والإثيوبيون في المنشورات عبر الإنترنت على حقوقهم في مياه النيل.

وتخشى القاهرة أن يخفض سد إثيوبيا بشدة حصتها في النيل ، التي توفر 97 في المائة من احتياجات المياه لأكثر من 100 مليون مصري.

وتقول إثيوبيا ، التي بدأت في بناء السد في عام 2011 وتأمل في أن تنتج كميات هائلة من الكهرباء لسكانها الأكبر قليلاً ، إنها حيوية لتنميتها.

وتصر على أن إمدادات المياه في دول المصب لن تتأثر.

يأمل السودان أن يساعد السد في تنظيم الفيضانات ، لكنه حذر في يونيو / حزيران من أن ملايين الأرواح سيكونون في “خطر كبير” إذا ملأت إثيوبيا السد من جانب واحد.

نهر النيل ، أطول أنهار العالم ، هو شريان حياة يوفر الماء والكهرباء لكل من البلدان العشرة التي يعبرها.

شاهد أيضاً

لبنان : محتجون يقتحمون وزارتي التجارة والطاقة اللبنانيتين وجمعية المصارف

صوت العرب – اقتحم محتجون عدد من المباني الوزارية والحكومية، على خلفية مظاهرات غاضبه شهدها …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: