' rel='stylesheet' type='text/css'>

السودان يستنجد..!!

صوت العرب – أطلقت بعثة السودان الدائمة لدى الأمم المتحدة في جنيف، الثلاثاء 8 سبتمبر/أيلول 2020، “نداءً عاجلاً” للمنظمات الدولية؛ لإغاثة المتضررين من السيول والفيضانات في البلاد.

إذ عقد مندوب السودان الدائم بجنيف، علي بن أبي طالب عبدالرحمن، مساء الإثنين، لقاءات مع مسؤولي الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب والهلال الأحمر، ومكتب تنسيق المساعدات الإنسانية “أوتشا”، والصليب الأحمر السويسري، وفقاً لما أفاد به بيان الخارجية السودانية.

كارثة إنسانية: كما أعلن عبدالرحمن تصديق الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر على تقديم 460 ألف فرنك سويسري (نحو 500 ألف دولار)، كاستجابة عاجلة للكارثة الإنسانية في السودان، قائلاً إن الصليب الأحمر السويسري قرر، أيضاً، دعم الجهود الإنسانية لمواجهة كارثة الفيضانات بالتنسيق مع جمعية الهلال الأحمر السوداني.

وفي وقت سابق أعلنت وزارة الداخلية السودانية، في بيان، وفاة 102 شخص وإصابة 46، وتضرُّر أكثر من 67 ألف منزل، من جراء السيول والفيضانات في البلاد منذ بداية الأمطار الخريفية في يونيو/حزيران الماضي.

تضرر المنازل من الفيضانات: كما أعلن المتحدث باسم المجلس القومي للدفاع المدني بالسودان (رسمي)، العقيد عبدالجليل عبدالرحيم، بدوره الإثنين 7 سبتمبر/أيلول 2020، ارتفاعَ حصيلة وفيات السيول والفيضانات إلى 102، فضلاً عن غرق قرية كاملة، شمالي العاصمة الخرطوم.

كذلك قال عبدالرحيم: “عدد الوفيات ارتفع إلى 102 جرّاء السيول والفيضانات، فضلاً عن غرق قرية التمانيات بالكامل، شمالي العاصمة السودانية”.

العقيد عبدالجليل عبدالرحيم أوضح أن “عدد المنازل المتضررة من الفيضانات في زيادة مستمرة، وبعضها انهار بالكامل، كما تعرّضت مناطق جديدة بالخرطوم لأضرار فيضان النيل، خلال يومي الأحد والإثنين، بينها منطقتا اللاماب (جنوب)، وأم دوم (شرق)”.

ووفق وسائل إعلام محلية، بينها صحيفة “الأحداث” الخاصة، فإن جميع منازل قرية “التمانيات”، والبالغ عددها 350 منزلاً، انهارت بالكامل، وأن السكان باتوا يقيمون في العراء ويحتاجون خياماً للمأوى.

كما تعاني أحياء العاصمة المتمركزة على ضفاف الأنهر الثلاثة “النيل ورافديه”، من فيضانات منذ نحو أسبوعين، لم تسبق منذ 100 عام.

مجلس الدفاع والأمن السوداني أعلن بدوره، السبت، حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر، لمواجهة السيول والفيضانات، واعتبارها “منطقة كوارث طبيعية”.

ويبدأ موسم الأمطار الخريفية بالسودان من يونيو/حزيران ويستمر حتى أكتوبر/تشرين الأول، وتهطل عادةً أمطار قوية في هذه الفترة، وتواجه البلاد فيها سنوياً فيضانات وسيولاً واسعة.

شاهد أيضاً

السلطة في رام الله تتجه نحو التصعيد و دعوات عربية للتهدئة

 أسامة الأطلسي – صوت العرب  أثار إعلان دولة البحرين توصلها لاتفاق سلام مع دولة الاحتلال …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: