السودان.. اتفاق على فترة انتقالية من ثلاث سنوات - صوت العرب اونلاين
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / الرئيسية / أخبار السودان / السودان.. اتفاق على فترة انتقالية من ثلاث سنوات

السودان.. اتفاق على فترة انتقالية من ثلاث سنوات

الخرطوم – صوت العرب – أعلن المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير في السودان، يوم الأربعاء، الاتفاق على مرحلة انتقالية جديدة في البلاد، تستمر لثلاثة أعوام.

وقال العسكري السوداني في مؤتمراً صحفياً مشتركاً، إنه تم الاتفاق على فترة انتقالية تمتد إلى 3 سنوات، والتي سيتم التوقيع عليها خلال الـ24 ساعة القادمة.

وأشار إلى أن الاتفاق نص على كامل صلاحيات مجالس السيادة والوزراء والتشريعي، في الوقت الذي عبر عن أمله في أن يلبي الاتفاق “مطالب الشعب السوداني”.

من جانبها أكدت قوى الحرية والتغيير، اتفاقها مع المجلس العسكري للمرحلة الانتقالية التي تستمر ثلاثة أعوام، موضحة أنها اتفقت على إعطائها صلاحية ترشيح 67 في المائة من أعضاء المجلس التشريعي، إضافة إلى أعضاء مجلس الوزراء.

ولفتت إلى أنه تم تشكيل لجنتين، الأولى ستتولى “التحقيق في أحداث يوم الاثنين”، والتي أسفرت عن سقوط عدد من القتلى وعشرات الجرحى من المعتصمين في الخرطوم.كما شكلت لجنة أخرى مشتركة “لمواجهة أي واضع طارئ”، مؤكدة خلال المؤتمر الصحفي إلى أن”قوى الثورة المضادة لن يسرها التوصل إلى اتفاق بشأن الفترة الانتقالية”.

استمرار الاعتصامات

في سياق متصل، قال مدني عباس، القيادي في “تحالف قوى الحرية والتغيير”، إن جميع الأحزاب التي شاركت النظام السابق لن يسمح لها بالمشاركة في الفترة الانتقالية.

وأضاف في تصريح لـ”قناة الجزيرة”، أن الاعتصامات ستستمر “حتى الوصول إلى تشكيل الحكومة الانتقالية”، موضحاً أن “قوى الثورة المضادة تحاول إجهاض أي اتفاق بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير”.

وفيما يتعلق بأحداث يوم الاثنين، قال مدني إن لجنة تقصي الحقائق المشتركة “ستبدأ عملها على الفور”، لافتاً إلى أن المجلس العسكري “تعهد بالتحقيق في أحداث الهجوم على ساحة الاعتصام أمس”.

وأكد أن المجلس السيادي في البلاد، سيتم تشكيله بالتوافق مع المجلس العسكري، مضيفاً “اتفقنا أيضاً مع المجلس العسكري على صلاحيات كافة المجالس”.

ومن المقرر أن تشمل المفاوضات الأربعاء، حول نسبة تمثيل المدنيين والعسكريين في هذا المجلس وهي النقطة التي أثارت الكثير من الخلاف والجدل، ما علّق المفاوضات بين الطرفين لفترة.

وكانت قوى الحرية والتغيير، حمّلت المجلس العسكري الحاكم في السودان، مسؤولية قتل معتصمين أمام قيادة أركان القوات المسلحة بالخرطوم مساء الاثنين، وحددت يوم الأربعاء موعداً لنهاية المفاوضات مع العسكر حول المرحلة الانتقالية.

وكان الطرفان أعلنا الاثنين الاتفاق على هياكل الحكم الانتقالية، وهي مجلس سيادي مؤلف من عسكريين ومدنيين، ومجلس وزراء تنفيذي بصلاحيات كاملة، ومجلس تشريعي يسن القوانين.

شاهد أيضاً

استطلاع يكشف “التعصب الأمريكي” تجاه الأرقام العربية

كشف استطلاع للرأي في الولايات المتحدة، نتائج وصفها كثيرون بأنها “صادمة”، تجاه تعليم الأرقام العربية …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب