السلطات السعودية تساوم لجين الهذلول: الإفراج مقابل نفي تعرضها للتعذيب - صوت العرب اونلاين ' rel='stylesheet' type='text/css'>
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أخبار الخليج / السلطات السعودية تساوم لجين الهذلول: الإفراج مقابل نفي تعرضها للتعذيب

السلطات السعودية تساوم لجين الهذلول: الإفراج مقابل نفي تعرضها للتعذيب

الرياض – صوت العرب – عرضت السلطات السعودية على المعتقلة لجين الهذلول الإفراج عنها، وذلك مقابل نفيها في تسجيل مصور تعرضها للتعذيب والإساءة الجنسية في السجن، حسبما ذكرت عائلتها اليوم الثلاثاء.

وكتب شقيقها وليد الهذلول على “تويتر” “أمن الدولة زار لجين في سجن الحائر للتوقيع على موافقة أنها تخرج في تسجيل وتقول إنها لم تتعرض لتعذيب”.

وذكر شقيقها أنها وافقت في البداية على توقيع وثيقة تنفي فيها تعرضها للتعذيب كشرط مسبق للإفراج عنها. وأضاف أن العائلة كانت تنوي الإبقاء على الاتفاق سراً، إلا أن مسؤولي أمن الدولة زاروها مرة أخرى في السجن وطلبوا منها تسجيل نفيها في شريط فيديو.

وكتب على تويتر “الظهور في فيديو أنها لم تتعرض للتعذيب، هذه مطالب غير واقعية”.

بدورها، دعت شقيقتها علياء الهذلول على تويتر إلى قبول العرض، قائلة: “الكل نادم أشد الندم لما حصل لك من تعذيب وتحرش جنسي، بل ويعرفون أنهم تجاوزوا القوانين والأنظمة… المهم انك تكوني معنا”.

وتعدّ لجين الهذلول واحدة من ضمن نحو عشرة مدافعين بارزين عن حقوق المرأة بالسعودية محتجزين منذ العام الماضي.

وبحسب نشطاء، وفقاً لـ”فرانس برس”، فإن بعض هؤلاء المحتجزين، ومنهم الهذلول (29 عاماً)، مسجونون في حبس انفرادي ويعاملون بشكل سيئ ويتعرضون لتعذيب، بما في ذلك الصعق بالكهرباء والجلد والاعتداء الجنسي.

وقبل أشهر رشّح أساتذة في جامعة السوربون الفرنسية الناشطة الحقوقية المعتقلة في سجون السلطات السعودية لجين الهذلول لجائزة نوبل للسلام لعام 2019.

ونشرت صحيفة “ليبراسيون” الفرنسية مقالاً يحمل توقيع العشرات من أساتذة السوربون الذين يدعمون ترشيح الهذلول، تحت عنوان “ثمن الحرية”.

شاهد أيضاً

1000 ضابط يشاركون في إغلاق موقع إلكتروني لبيع المتفجرات

صوت العرب – رويترز – قام نحو ألف ضابط شرطة بمداهمات، الثلاثاء  20 أغسطس/آب، في …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم