' rel='stylesheet' type='text/css'>

“السفارة الأمريكية “في القدس تصدر توضيحا مهما حول “أنباء” زيارة وفد أمريكي للحرم القدسي الشريف.

“السفارة الأمريكية “في القدس تصدر توضيحا مهما حول “أنباء” زيارة وفد أمريكي للحرم القدسي الشريف.
Jerusalem

صوت العرب: فلسطين.

أصدرت السفارة الأمريكية في القدس مساء يوم الأربعاء، توضيحا مهما حول “أنباء” زيارة وفد أمريكي للحرم القدسي الشريف.

وقال المتحدث باسم السفارة في بيان مقتضب: “لم يقم أي مسؤول من سفارة الولايات المتحدة أو الحكومة الفيدرالية بزيارة الحرم الشريف في 10 أغسطس”.

مضيفا: “أنه ولأسباب تتعلق بالخصوصية لا نتدخل بأمور السفر الشخصي لمواطني الولايات المتحدة”.

وأوضح أن زيارة أي مواطن أمريكي للموقع بالأمس لا يمثل الحكومة الأمريكية.

وأفاد بأن سياسة الولايات المتحدة طويلة الأمد لا تزال تحترم الوضع الراهن في الحرم الشريف.

وكانت وسائل اعلام في القدس قد ذكرت أن وفدا أمريكيا قام برفقة عناصر من الشرطة والمخابرات الإسرائيلية بجولة في المسجد الأقصى يوم الثلاثاء.و إن حراس المسجد الأقصى لم يستطيعوا تمييز هوية الأشخاص، كما لم تعرف سبب الزيارة.

كما أن الوفد دخل من باب المغاربة وخرج من باب الأسباط ومن ثم إلى شارع الواد.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: