' rel='stylesheet' type='text/css'>

السعودية تعلن شروطها للتطبيع مع إسرائيل

صوت العرب – حسم وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، الأربعاء، موقف بلاده من اتفاق التطبيع بين الإمارات وإسرائيل.

وقال فيصل بن فرحان خلال المؤتمر الصحفي المشترك وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس إن إجراءات إسرائيل الأحادية تعرقل فرص السلام، مشدداً على التزام المملكة بالسلام على أساس خطة السلام العربية.

وأضاف وزير الخارجية السعودي أن “المملكة ملتزمة بالسلام كخيار استراتيجي استنادًا إلى مبادرات السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، التي تمكن الشعب الفلسطيني من تأسيس دولة مستقلة عاصمتها القدس الشرقية”.

وعن مدى استعداد المملكة تطبيع العلاقات مع إسرائيل قال بن فرحان إنه “عندما قمنا برعاية مبادرة السلام العربية عام 2002 كانت رؤيتنا أنه ستكون هناك علاقات لجميع الدول العربية بما فيها السعودية مع إسرائيل، ولكن شروطنا لذلك من وجهة نظرنا واضحة، وهي أن السلام يجب أن يتحقق بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وعندما يتحقق ذلك كل شيء سيكون ممكنا”.

وأضاف: “نحن ملتزمون بمبادرة السلام العربية وهي أفضل طريق للمضي قدما والوصول إلى تسوية للصراع وتطبيع العلاقات بين إسرائيل وكل الدول”.

 وتابع بالقول إن “أي جهود لتعزيز السلام في المنطقة تؤدي إلى تعليق خطط الضم يمكن رؤيتها أنها إيجابية”، حسب تعبيره.

و”خطة السلام العربية” أو “مبادرة السلام العربية” هي مبادرة أطلقها الملك السعودي الراحل عبد الله بن عبد العزيز (كان حينها وليًا للعهد) وتهدف إلى إنشاء دولة فلسطينية وعودة اللاجئين والانسحاب من هضبة الجولان المحتلة، مقابل السلام مع إسرائيل.

وكان ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد أعلن عن توقيع اتفاقية تطبيع ثنائي بين الإمارات والاحتلال الإسرائيلي ،يوم الخميس، الماضي والتي وصفها بنيامين نتنياهو رئيس حكومة بأنها اتفاقية تاريخية، ويوم تاريخي من أجل دولة “إسرائيل”.

وشكّل إعلان الإمارات تطبيعًا للعلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي ردة فعل غاضبة على المستوى الشعبي من جميع الدول العربية، إضافة إلى موقف رسمي وحيد رافض وهو من السلطة الفلسطينية.

شاهد أيضاً

ترامب يغوص في الوحل .. وأمله بالدولة العميقة..!!

ميشيغان – صالح الراشد – صوت العرب – خاص  كلما تحرك أو تكلم يجد نفسه …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: