' rel='stylesheet' type='text/css'>

السجن المؤبد لنائب مرشد الإخوان محمود عزت في قضية “التخابر مع حماس” تزامناً مع وصول وفد مصري لغزة

السجن المؤبد لنائب مرشد الإخوان محمود عزت في قضية “التخابر مع حماس” تزامناً مع وصول وفد مصري لغزة

السجن المؤبد لنائب مرشد الإخوان محمود عزت في قضية “التخابر مع حماس” تزامناً مع وصول وفد مصري لغزة

صوت العرب – الأناضول

قضت محكمة مصرية، الأحد 19 ديسمبر/كانون الأول 2021، بالسجن المؤبد (25 عاماً) بحق محمود عزت، نائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين، القائم السابق بأعمال مرشدها محمد بديع، وذلك في القضية المعروفة إعلامياً بـ”التخابر مع حماس”، وذلك بالتزامن مع وصول وفدين مصريين إلى قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس.

حيث أفادت وكالة الأنباء المصرية بأن “محكمة جنايات القاهرة، برئاسة القاضي محمد شيرين فهمي، المنعقدة بطرة (جنوب) قضت بالسجن المؤبد (25 عاماً) بحق عزت”، في تلك القضية.

سبق أن تم الحكم على عزت في صيف 2015 بالإعدام شنقاً في تلك القضية، وعقب القبض عليه في أغسطس/آب 2020 قرر القضاء إعادة محاكمته، ووفق منطوق الحكم اليوم تم التخفيف من إعدام لمؤبد.

يحق لـ”عزت” الطعن أمام محكمة النقض (أعلى محكمة للطعون) على هذا الحكم، وفق ما ينص عليه القانون المصري.

“دوائر استثنائية”

من جهته، أكد مركز الشهاب لحقوق الإنسان على رفضه “كافة الأحكام الصادرة من دوائر استثنائية تم اختيارها بانتقائية لضمان الحصول على أحكام كيدية”، مطالباً بضرورة “وقف هذه المحاكمات، وإعادة المحاكمة أمام القاضي الطبيعي لضمان توافر ضمانات المحاكمة العادلة”.

كما عبّر بعض المغردين على مواقع التواصل الاجتماعي عن استغرابهم من توقيت صدور هذا الحكم، والذي جاء في تزامناً مع زيارة بعض المسؤولين في القاهرة إلى قطاع غزة.

وفد أمني مصري يزور غزة اليوم للقاء قيادة حماس وفي نفس اليوم محكمة مصرية تقضي بالسجن المؤبد على نائب مرشد الإخوان المسلمين محمود عزت بتهمة التخابر مع حماس!

يشار إلى أنه في 12 أبريل/نيسان الماضي، عقدت المحكمة أولى جلسات إعادة محاكمة عزت في تلك القضية.

أما في يونيو/حزيران 2015، قضت محكمة جنايات القاهرة، في حكم أولى آنذاك، بالسجن المؤبد ضد 20 متهماً بينهم المرشد العام للإخوان محمد بديع، والإعدام شنقاً للقائم بأعمال المرشد محمود عزت، ونائب المرشد خيرت الشاطر و13 آخرين، إثر إدانتهم في القضية ذاتها.

بحسب أمر إحالة المتهمين للمحاكمة، وقعت أحداث قضية “التخابر مع حماس” إبان ثورة يناير/كانون الثاني 2011.

فيما وجهت النيابة للمتهمين عدة اتهامات نفوا صحتها، أبرزها “الاتفاق مع هيئة المكتب السياسي لحركة حماس، وقيادات التنظيم الدولي، وحزب الله اللبناني على إحداث فوضى لإسقاط الدولة المصرية ومؤسساتها، وارتكاب أعمال عدائية وعسكرية داخل البلاد، واقتحام السجون المصرية”.

جدير بالذكر أن محمود عزت (77 عاماً) تولى منصب القائم بأعمال مرشد الجماعة في أغسطس/آب 2013، عقب القبض على المرشد محمد بديع، بعد أيام من فض اعتصامي ميداني “رابعة العدوية” و”النهضة” في القاهرة الكبرى.

وفدان مصريان إلى غزة

في وقت سابق من يوم الأحد، قال مصدر فلسطيني مُطّلع إن وفدين مصريين وصلا قطاع غزة لمتابعة عدد من الملفات المشتركة.

أضاف المصدر أن الوفد الأول هو من جهاز المخابرات العامة المصري، ومكوّن من 4 شخصيات، وصل غزة عبر معبر بيت حانون “إيرز” (شمال)، في زيارة تستمر 24 ساعة، لافتاً إلى أن الوفد “سيلتقي بقيادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، لمناقشة عدد من الملفات الثنائية، والعلاقة مع مصر، وملف إعادة إعمار غزة، والأوضاع الأمنية مع إسرائيل بشكل عام”.

كما سيتفقّد الوفد، وفق المصدر، “المشاريع المصرية المُعلن عن البدء بتنفيذها في قطاع غزة”.

أما الوفد الثاني، فقال المصدر إنه مكوّن من اثنين من المهندسين المصريين، وصلا غزة عبر معبر رفح البري (جنوب)، لمتابعة ملف إعادة الإعمار.

أيضاً وصل غزة، في وقت سابق، 8 إعلاميين مصريين، لتغطية جهود بلادهم في إعادة إعمار القطاع.

كانت مصر أعلنت، في 18 مايو/أيار الماضي، عن تقديم 500 مليون دولار، لصالح إعادة إعمار قطاع غزة.

“أسوأ أزمة حقوقية”

بحسب منظمات حقوقية دولية، تشهد مصر في ظل حكومة الرئيس عبد الفتاح السيسي أسوأ أزمة حقوقية منذ عقود؛ فلا يزال عشرات الآلاف من منتقدي الحكومة، ومن بينهم صحفيون ومدافعون حقوقيون، مسجونون بتهم ذات دوافع سياسية، والعديد منهم في الحجز المطول قبل المحاكمة.

كما تستخدم السلطات غالباً تهم الإرهاب ونشر أخبار كاذبة ضد النشطاء السلميين، وضايقت واعتُقلت أقارب معارضين في الخارج.

في حين أدى تفشي فيروس كورونا المستجد إلى تفاقم الأوضاع المزرية في السجون المكتظة.

غير أن القاهرة عادةً ما تنفي صحة الانتقادات الموجهة إلى سجلها الحقوقي، وتؤكد احترامها الكامل للحريات والحقوق باستمرار، معتبرةً أن بعض المنظمات الحقوقية الدولية تروِّجها في إطار “حملة أكاذيب” ضدها.

كان السيسي قد أعلن، الإثنين 25 أكتوبر/تشرين الأول، إلغاء تمديد حالة الطوارئ التي كانت سارية في البلاد منذ سنوات، مؤكداً أن بلاده أصبحت “بفضل شعبها ورجالها المخلصين، واحةً للأمن والاستقرار في المنطقة”.


Life imprisonment for the deputy guide of the Brotherhood, Mahmoud Ezzat, in the case of “collaboration with Hamas” coinciding with the arrival of an Egyptian delegation to Gaza


Voice of the Arabs – Anatolia

On Sunday, December 19, 2021, an Egyptian court sentenced Mahmoud Ezzat, the deputy guide of the Muslim Brotherhood, and former acting guide Muhammad Badie, to life imprisonment (25 years), in the case known in the media as “espionage with Hamas”, in conjunction with The arrival of two Egyptian delegations to the Gaza Strip, which is controlled by Hamas.

The Egyptian News Agency reported that “the Cairo Criminal Court, headed by Judge Mohamed Sherine Fahmy, held in Tora (south), sentenced Ezzat to life imprisonment (25 years)” in that case.

Ezzat had previously been sentenced to death by hanging in the summer of 2015 in that case, and after his arrest in August 2020, the judiciary decided to retry him, and according to today’s sentence, a life sentence was reduced.

Ezzat has the right to appeal this ruling before the Court of Cassation (the highest court of appeals), according to what is stipulated in Egyptian law.

“Extraordinary Circles”

For its part, the Al-Shehab Center for Human Rights affirmed its rejection of “all judgments issued by exceptional circuits that were selectively chosen to ensure obtaining malicious judgments,” calling for the need to “stop these trials, and re-trial before the natural judge to ensure the availability of fair trial guarantees.”

Some tweeters on social media also expressed their surprise at the timing of this ruling, which coincided with the visit of some officials in Cairo to the Gaza Strip.

An Egyptian security delegation is visiting Gaza today to meet with the Hamas leadership. On the same day, an Egyptian court sentenced the deputy leader of the Muslim Brotherhood, Mahmoud Ezzat, to life imprisonment on charges of collaborating with  Hamas !

It is noteworthy that on April 12, the court held the first sessions of Ezzat’s retrial in that case.

In June 2015, the Cairo Criminal Court, in a first ruling at the time, sentenced 20 defendants to life imprisonment, including the General Guide of the Brotherhood, Mohamed Badie, and to the execution by hanging of the acting Guide Mahmoud Ezzat, Deputy Guide Khairat al-Shater and 13 others, after they were convicted in the same case.

According to the order referring the accused to trial, the events of the “collaboration with Hamas” case took place during the January 2011 revolution.

While the Public Prosecution charged the defendants with several accusations, which they denied, most notably “the agreement with the Hamas Political Bureau, the leaders of the international organization, and the Lebanese Hezbollah to cause chaos to overthrow the Egyptian state and its institutions, to commit hostile and military acts inside the country, and storm Egyptian prisons.”

It is worth noting that Mahmoud Ezzat, 77, assumed the position of acting leader of the group in August 2013, after the arrest of the guide, Muhammad Badie, days after the dispersal of the sit-ins in the “Rabaa Al-Adawiya” and “Al-Nahda” squares in Greater Cairo.

Two Egyptian delegations to Gaza

Earlier on Sunday, an informed Palestinian source said that two Egyptian delegations arrived in the Gaza Strip to follow up on a number of joint files.

The source added that the first delegation is from the Egyptian General Intelligence Service, consisting of 4 personalities, who arrived in Gaza via the Erez crossing (north), on a 24-hour visit, pointing out that the delegation “will meet with the leadership of the Islamic Resistance Movement (Hamas),” To discuss a number of bilateral files, the relationship with Egypt, the file of Gaza reconstruction, and the security situation with Israel in general.

The delegation will also inspect, according to the source, “the Egyptian projects that have been announced to be implemented in the Gaza Strip.”

As for the second delegation, the source said that it consisted of two Egyptian engineers, and they arrived in Gaza via the Rafah border crossing (south), to follow up on the reconstruction file.

Also, 8 Egyptian media professionals arrived in Gaza earlier, to cover their country’s efforts to rebuild the Strip.

On May 18, Egypt announced providing $500 million for the reconstruction of the Gaza Strip.

‘Worst human rights crisis’

According to international human rights organizations, Egypt, under the government of President Abdel Fattah El-Sisi, is witnessing the  worst human rights crisis  in decades. Tens of thousands of government critics, including journalists and human rights defenders, remain imprisoned on politically motivated charges, many in prolonged pretrial detention.

Authorities also often use terrorism and false news charges against peaceful activists, and harassed and arrested relatives of dissidents abroad.

Meanwhile, the outbreak of the new Corona virus has exacerbated the miserable conditions in overcrowded prisons.

However, Cairo usually denies the validity of the criticisms directed at its human rights record, and constantly affirms its full respect for freedoms and rights, considering that some international human rights organizations are promoting them as part of a “lies campaign” against it.

On Monday, October 25, Sisi announced the cancellation of the extension of the state of emergency that had been in place in the country for years, stressing that his country had become “thanks to its people and loyal men, an oasis of security and stability in the region.”


Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: