' rel='stylesheet' type='text/css'>

الرقة.. شاهد على وحشية المغول.. و داعش

الرقة.. شاهد على وحشية المغول.. و داعش

صوت العرب – ( ا ف ب)

الرقة مدينة عمرها آلاف السنين، وبلغت أوج ازدهارها في عهد الخلافة العباسية. في العام 722، أمر الخليفة المنصور ببناء مدينة الرافقة على مقربة منها.

واندمجت المدينتان في وقت لاحق. وبين 796 الى 809، استخدم الخليفة هارون الرشيد الرقة عاصمة ثانية الى جانب بغداد، لوقوعها على مفترق طرق بين بيزنطية ودمشق وبلاد ما بين النهرين.

وبنى فيها قصورا ومساجد. وفي عام 1258، دمر المغول مدينتي الرافقة والرقة على غرار ما فعلوا ببغداد.

وتتمتع المدينة بموقع استراتيجي في وادي الفرات عند مفترق طرق مهم. وهي قريبة من الحدود مع تركيا وتقع على بعد 160 كيلومترا شرق حلب وعلى بعد أقل من مئتي كلم من الحدود العراقية.

وأسهم بناء سد على مستوى مدينة الطبقة الواقعة الى الغرب منها في ازدهار مدينة الرقة التي لعبت دورا مهما في الاقتصاد السوري بفضل النشاط الزراعي.

والمحافظة غنية بالحقول النفطية وحقول القطن والقمح وفيها مطار الطبقة العسكري الذي سيطر عليه التنظيم وقتل 170 جنديا سوريا.

وانشأ «داعش» في الرقة حكماً يشبه طريقة عمل الحكومات لناحية تنظيم الامن والخدمات والقضاء والتعليم، شهدت المحافظة منذ ذلك الوقت أبشع الممارسات وعمليات قتل وخطف وتعذيب وحشية.

وبات السكان يطلقون على دوار النعيم في وسط المدينة اسم «دوار الجحيم» بسبب عمليات الصلب وتعليق الجثث فيه.

وكان يعيش فيها حوالى 240 ألف شخص قبل بداية النزاع في 2011، انضم اليهم حوالى ثمانين ألف نازح جاؤوا خصوصا من منطقة حلب. وكانت الرقة، اول مدينة كبرى تسقط في ايدي المعارضة لنظام بشار الاسد في 2013.

لكن معارك عنيفة اندلعت بين «داعش» ومقاتلي المعارضة وبينهم جبهة النصرة في بداية شهر يناير 2014 وانتهت بسيطرة التنظيم على كامل المدينة في الرابع عشر من الشهر ذاته.

واصبحت ابرز معاقل داعش في سوريا، و«العاصمة الحقيقية للتنظيم»، بحسب الغربيين، ومنها يخطط داعش للهجمات الخارجية.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: