' rel='stylesheet' type='text/css'>

الرئيس التونسي”قيس سعيد”: مستعد لتنظيم حوار وطني، لإخراج البلاد من الجمود السياسي الذي تشهده.

الرئيس التونسي”قيس سعيد”: مستعد لتنظيم حوار وطني، لإخراج البلاد من الجمود السياسي الذي تشهده.

صوت العرب:

أكد الرئيس التونسي، قيس سعيد، استعداد رئاسة الجمهورية لتنظيم حوار وطني، لإخراج البلاد من الجمود السياسي الذي تشهده، والاضطرابات الاقتصادية.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس، وزير المالية السابق نزار يعيش، الذي استعرض أمام سعيد الوضع الاقتصادي والمالي للبلاد وتهديداته المباشرة على الأمن القومي، وفقا لبيان رئاسة الجمهورية التونسية.

وتقدّم يعيش بمقترحات عملية وتصور متكامل لحلول وإصلاحات من شأنها المساعدة على الخروج بالبلاد من الأزمة الراهنة، بحسب البيان الذي نشرته عبر صحفتها بمنصة “فيسبوك”.

كما يعيش رئيس الجمهورية على منظومة إعلامية تونسية جديدة متطورة تُمكن من طرح هذه التصوّرات وغيرها في إطار حوار وطني.

وفي هذا السياق أعرب رئيس البلاد عن استعداد رئاسة الجمهورية للإشراف على تنظيم حوار وطني بمشاركة واسعة من الشباب عبر وسائل الاتصال الحديثة.

وذلك بهدف بلورة مقترحات ومطالب تنطلق من المستوى المحلّي ثم تتم صياغتها لاحقا من قبل مختصين في كافة المجالات على المستويين الجهوي والوطني للتوصل إلى مخرجات متناغمة ومتناسقة.

وأكد رئيس الجمهورية أن الأمر يتعلق بمخطط اقتصادي واجتماعي ينبع من إرادة الشعب، وعلى ضرورة أن تتوفر الإرادة الصادقة لاتخاذ قرارات جريئة للخروج سريعا من هذه الأزمة والانطلاق نحو أفق أرحب ومستقبل أفضل  يجني ثماره الجميع على قدم المساواة.

شهدت تونس، في الفترة الأخيرة، احتجاجات منددة بالأوضاع المعيشية، إلى جانب اضطرابات وخلافات سياسية وصلت داخل أروقة البرلمان وسط مطالب بحله، واتهامات للرئيس بانفصاله عن الواقع والشعب.

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: