' rel='stylesheet' type='text/css'>

الحوثيون طالبوا “سفير إيران” لديهم بمغادرة اليمن

الحوثيون طالبوا “سفير إيران” لديهم بمغادرة اليمن

واشنطن – صوت العرب – وكالات

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، اليوم الجمعة، عن وجود خلاف بين مليشيا الحوثي اليمنية التي تسيطر على عدة محافظات باليمن، منها العاصمة صنعاء، وإيران الداعمة للحوثيين.

وذكرت الصحيفة نقلاً عن مصادر إقليمية وغربية -لم تسمها- أن “الحوثيين طالبوا حسن إيرلو، سفير إيران لديهم، بمغادرة اليمن”.

وقالت الصحيفة إن الحوثيين طلبوا من التحالف العربي -تقوده المملكة العربية السعودية لمواجهة مليشيا الحوثي دعماً للحكومة الشرعية اليمنية- “السماح بمغادرة سفير إيران عبر أجواء اليمن”.

ووفق ما أوردت الصحيفة الأمريكية، فإن “طلب الحوثيين مغادرة سفير إيران لديهم يمثل دليلاً على الخلافات بين طهران ومليشيا الحوثي”.

وأضافت الصحيفة أن التحالف العربي “أبلغ الحوثيين بأنه لن يسمح لإيران بإرسال طائرة لإجلاء سفيرها لدى الحوثيين”.

ولفتت إلى أن التحالف أبلغ الحوثيين بأنه سيسمح بمغادرة “سفير إيران” فقط عبر عُمان أو العراق، مشيرة إلى أن التحالف “اشترط إطلاق سراح رهائن سعوديين مقابل مغادرة سفير إيران”.

والثلاثاء الماضي، أكدت دول السعودية، والإمارات، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة، التزامها نحو حل سياسي شامل للصراع في اليمن، مع دعمها الكامل لمبعوث الأمم المتحدة، هانس غرونبرغ؛ وذلك خلال لقاء جمع السفراء المعتمدين لدى اليمن لكل من السعودية، والإمارات، والمملكة المتحدة، والقائم بالأعمال للولايات المتحدة.

ورحّب السفراء بالجهود التي بُذلت مؤخراً لإعادة إحياء تنفيذ اتفاقية الرياض، مؤكدين حاجة كافة الأطراف السياسية إلى العمل معاً لدعم الحكومة اليمنية الشرعية، وخطة رئيس الوزراء للتعافي والإصلاح.

وشددوا على أهمية الحاجة لوقف إطلاق النار في مأرب، خاصة في ضوء الأعداد الهائلة من اليمنيين النازحين نتيجة للاقتتال.

ومنذ مطلع ديسمبر الجاري، كثف “التحالف” ضرباته الجوية ضد مواقع خاضعة لسيطرة الحوثيين بصنعاء.

ويتزامن التصعيد العسكري الأخير مع احتدام المعارك التي تشهدها محافظة مأرب الغنية بالنفط، التي يحاول الحوثيون الاستيلاء عليها منذ نحو عام.

ومنذ مارس 2015، ينفذ التحالف العربي عمليات عسكرية دعماً للقوات الحكومية في اليمن، لمواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات عديدة، بينها العاصمة صنعاء.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: