' rel='stylesheet' type='text/css'>

الحكومة المصرية تنفي شائعة رفع سعر الخبز وأرقام التموين ‏تؤكدها

انخفضت حصة ‏المواطن من الخبز 100 ‏غرام يومياً

صوت العرب – استشهد مجلس الوزراء المصري، اليوم الجمعة، برد من ‏وزارة ‏التموين والتجارة الداخلية المصرية، لينفي الأخبار ‏المتداولة عن رفع سعر ‏الخبز 30%، وأكدت الوزارة ‏استمرار صرف الخبز المدعم ‏للمواطنين بسعر 5 قروش (‏الجنيه 100 قرش) على أن تتحمل الدولة فارق ‏التكلفة الإنتاجية،والتي تصل إلى 50 قرشاً.‏

لكن بعض المتابعين لسوق السلع المدعومة في مصر يقولون إنّ رفع ‏سعر الخبز تم عملياً خلال السنوات الست الأخيرة، أي في عهد عبد الفتاح ‏السيسي، بنسبة 30%، إذ كان وزن رغيف الخبز قبل 6 ‏سنوات 130 غراماً، بسعر 5 ‏قروش، تم خفضه إلى 110 ‏غرامات، ثم حالياً إلى 90 غراماً، والسعر ذاته.‏

ويبيّن الخبير الاقتصادي عبد النبي عبد المطلب، الجمعة، أنّ ‏تخفيض وزن الرغيف 40 غراماً في 6 أعوام مع ‏تثبيت سعره عند 5 قروش، “يعني زيادة سعره بحوالى 30%، فثمن الـ40 غراماً التي تم تخفيضها من حصة المواطن ‏من الدعم يعادل 1.5 جنيه”.

وأشار إلى أنّ “حصة المواطن كانت 650 غراماً أصبحت الآن ‏‏450 غراماً بنفس السعر‎، وهو ما يعني خفض دعم رغيف الخبز ‏بنسبة 30.7‏‎”%‎‏.‏

ووصف إسماعيل تركي ‏مستشار وزير التموين ‏الأسبق، قرار ‏تخفيض وزن رغيف الخبز ‏إلى 90 غراماً بـ”سرقة الدعم”‏.

وأوضح أنّ “السلطة لجأت إلى طريقة مخادعة للنصب على ‏الشعب، فبدلاً من الإعلان عن تقليل عدد الأرغفة أو ‏زيادة ‏سعر ‏الرغيف، أبقت على ‏السعر والعدد ثابتين، وخفضت ‏الوزن بنسبة 18%، ‏وهو ما يقلل من حصة ‏المواطن 100 ‏غرام  يومياً، مقارنةً ‏بالحصة السابقة”.‏

تركي: “السلطة لجأت إلى طريقة مخادعة للنصب على ‏الشعب، فبدلاً من الإعلان عن تقليل عدد الأرغفة أو ‏زيادة ‏سعر ‏الرغيف، أبقت على ‏السعر والعدد ثابتين، وخفضت ‏الوزن

وكان  وزير التموين المصري علي المصيلحي، قد أصدر ‏قراراً ‏بتخفيض ‏وزن رغيف الخبز المدعم من 110 غرامات إلى ‏‏90 غراماً، ‏وزيادة عدد الأرغفة ‏للجوال زنة 100 كيلوغرام إلى ‏‏1450 رغيفاً، في ‏ضوء خطة الحكومة الرامية إلى ‏تحرير الدعم ‏تدريجياً من منظومتي ‏السلع التموينية، والخبز المدعم.‏

وحدد القرار سعر كلفة إنتاج جوال الدقيق المدعم بقيمة 265 ‏جنيهاً ‏للمخابز التي تستخدم ‏السولار في عملية الإنتاج، و283 ‏جنيهاً للمخابز ‏المستخدمة للغاز الطبيعي، في إطار ‏إعادة النظر ‏في كلفة إنتاج رغيف ‏الخبز نتيجة ارتفاع الأعباء والأسعار.‏

وأشار القرار إلى تثبيت سعر رغيف الخبز للمواطن عند 5 ‏قروش ‏لمستحق الدعم، مع ‏تحمل وزارة التموين قيمة التأمينات ‏للعمالة بالمخابز ‏على مستوى الجمهورية، من دون ‏أي عبء ‏على أصحابها.‏

ووفقًا لبيانات الموازنة العامة للدولة المصرية 2020-‏‏2021، ‏يبلغ الدعم ‏المخصص لمنظومتي السلع التموينية والخبز ‏المدعم ‏نحو ‏‏48.5 مليار ‏جنيه، يستفيد منها 71 مليون ‏مواطن ‏عبر 22 ‏مليون بطاقة تموينية‎.‎

العربي الجديد - عبدالله عبده

شاهد أيضاً

يشمل الأجانب.. قرار مفاجئ في سلطنة عمان ضد من يعري كتفه أو ركبته أو صدره!

صوت العرب – كشفت معلومات عن قرار مفاجئ من الجهات المختصة في سلطنة عمان، ضد …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: