' rel='stylesheet' type='text/css'>

الحكومة التونسية تقيل وزير الشؤون الدينية لإساءته للسعودية

الحكومة التونسية تقيل وزير الشؤون الدينية لإساءته للسعودية

صوت العرب – تونس – وكالات 

أقالت الحكومة التونسية برئاسة يوسف الشاهد وزير الشؤون الدينية عبد الجليل بن سالم من منصبه بعد تصريحات له، اتهم فيها الوهابية على حد قوله بأنها سبب التكفير والإرهاب في العالم الإسلامي، معتبرةً تصريحات عبدالجليل اتهاماً موجهاً إلى المملكة العربية السعودية. 

وأعلنت الحكومة التونسية في بيان لها: قرر رئيس الحكومة يوسف الشاهد إقالة السيد عبد الجليل بن سالم وزير الشؤون الدينية من مهامه. 

وأوضحت الحكومة التونسية أسباب الإقالة في بيانها بأن إقالة “عبدالجليل” تأتي لعدم احترامه ضوابط العمل الحكومي وتصريحاته التي مست بمبادئ وثوابت الدبلوماسية التونسية. 

فيما أصدرت وزارة الشؤون الدينية التونسية في وقت لاحق، توضيحاً أكدت فيه بأن العلاقة مع المملكة العربيّة السعودية ملؤها الانسجام والتعاون خدمة لديننا الحنيف، ولها من المتانة والعمق بحيث لا يكدّر صفوها شيء. 

وشددت الوزارة التونسية على احترام جميع المذاهب الإسلاميّة مع الحرص على التمسّك بمذهب بلادنا وسنّتنا الثقافيّة.

يذكر أن عبد الجليل بن سالم كان قد صرح يوم الخميس بأن المدرسة الدينية الحنبلية الوهابية هي سبب التكفير والإرهاب في العالم الإسلامي اليوم قبل أن تتم إقالته من قبل الحكومة التونسية.

الحكومة التونسية تقيل وزير الشؤون الدينية لإساءته للسعودية

عبدالعزيز السلمي سبق 2016-11-04

أقالت الحكومة التونسية برئاسة يوسف الشاهد وزير الشؤون الدينية عبد الجليل بن سالم من منصبه بعد تصريحات له، اتهم فيها الوهابية على حد قوله بأنها سبب التكفير والإرهاب في العالم الإسلامي، معتبرةً تصريحات عبدالجليل اتهاماً موجهاً إلى المملكة العربية السعودية.

وأعلنت الحكومة التونسية في بيان لها: قرر رئيس الحكومة يوسف الشاهد إقالة السيد عبد الجليل بن سالم وزير الشؤون الدينية من مهامه.

وأوضحت الحكومة التونسية أسباب الإقالة في بيانها بأن إقالة “عبدالجليل” تأتي لعدم احترامه ضوابط العمل الحكومي وتصريحاته التي مست بمبادئ وثوابت الدبلوماسية التونسية.
فيما أصدرت وزارة الشؤون الدينية التونسية في وقت لاحق، توضيحاً أكدت فيه بأن العلاقة مع المملكة العربيّة السعودية ملؤها الانسجام والتعاون خدمة لديننا الحنيف، ولها من المتانة والعمق بحيث لا يكدّر صفوها شيء.

وشددت الوزارة التونسية على احترام جميع المذاهب الإسلاميّة مع الحرص على التمسّك بمذهب بلادنا وسنّتنا الثقافيّة.

يذكر أن عبد الجليل بن سالم كان قد صرح يوم الخميس بأن المدرسة الدينية الحنبلية الوهابية هي سبب التكفير والإرهاب في العالم الإسلامي اليوم قبل أن تتم إقالته من قبل الحكومة التونسية.

إقرأ ايضاً

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: