' rel='stylesheet' type='text/css'>

الحكومة الاردنية: برنامج شامل لمواجهة التحديات

الحكومة الاردنية: برنامج شامل لمواجهة التحديات

صوت العرب – عمان – وكالات 

أعلن الأردن رسميا عن استضافته لأعمال القمة العربية المقبلة في 29 مارس المقبل. وقالت وزارة الخارجية انه بتوجيهات من العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني فإن المملكة ستستضيف أعمال القمة الثامنة والعشرين للزعماء والقادة العرب في 29 مارس 2017، وستسبق القمة واعتباراً من 23 من الشهر نفسه اجتماعات تحضيرية سياسية واقتصادية وفنية على المستويات الوزارية والمندوبين الدائمين وكبار المسؤولين.

يشار إلى أن آخر قمة عربية انعقدت في الأردن في عام 2001، وبمشاركة أغلب القادة العرب انذاك.

في سياق منفصل، قدم رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي أمس شكره لدولة الكويت لوقوفها إلى جانب بلاده في السنوات الماضية عبر مساهمتها بمبلغ 1.25 مليار دولار في اطار المنحة الخليجية المقدرة بخمسة مليارات دولار لدعم المملكة عبر إنشاء مشاريع تنموية في مختلف المحافظات.

وقال الملقي في بيان طلب الثقة امام البرلمان ان حكومته تحمل برنامجا شاملا لمواجهة التحديات الداخلية والخارجية يسعى الى ترسيخ الامن والاستقرار وتعزيز مسيرة الديموقراطية والاصلاح السياسي المأمول وتحقيق التقدم الاقتصادي المنشود على اسس من العدالة والنزاهة والشفافية، فضلا عن توسيع مظلة التأمين الصحي.

وأعرب الملقي عن تطلع الحكومة الجديدة لان تكون استضافة بلاده في مارس المقبلة القمة العربية وترؤسها اياها محطة على طريق اعادة تفعيل العمل العربي المشترك.

وحول قضايا الإقليم، قال الملقي ان الحكومة ستواصل دعم جهود ترسيخ الامن والاستقرار ومحاربة الارهاب والتطرف في العراق واليمن وليبيا وغيرها من الدول، مثلما انها ستعمل على الدفع باتجاه تحقيق الحل السياسي للمأساة السورية.

 

نائب يؤذن
وفي أول رد فعل نيابي على دعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لمنع رفع الاذان في المسجد الأقصى، قام نائب أردني أمس برفع الاذان تحت قبة البرلمان. وقال النائب نبيل الشيشاني انه بذلك يقوم بإرسال رسالة استباقية للكيان الإسرائيلي بأن الأردن والأردنيين لن يصمتوا على فعلة نتانياهو.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: