' rel='stylesheet' type='text/css'>

“الجولة تشمل كل دول الخليج” ..تبدأ من عُمان.. ولي العهد السعودي يجري جولة خليجية !

“الجولة تشمل كل دول الخليج” ..تبدأ من عُمان.. ولي العهد السعودي يجري جولة خليجية !

صوت العرب – قالت صحيفة “الراي” الكويتية، اليوم الاثنين، إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان آل سعود سيبدأ من سلطنة عُمان جولة خليجية تشمل كلاً من الكويت وقطر والإمارات والبحرين.

ومن المقرر أن يبدأ الأمير محمد بن سلمان، اليوم، زيارة لمسقط، بحسب ما أعلنه الديوان السلطاني السبت الماضي.

وتأتي الجولة الخليجية الأولى لولي العهد السعودي منذ توليه ولاية العهد عام 2017، قبيل القمة الخليجية الـ42 التي ستقام في الرياض منتصف الشهر الجاري.

وكان الديوان السلطاني العماني قد رحب بزيارة ولي العهد وقال إنها تأتي انطلاقاً من العلاقات التاريخية بين البلدين.

وسيلتقي ولي العهد السعودي السلطان هيثم بن طارق، حيث سيتم إطلاق مجموعة من المبادرات المشتركة تشمل الاستثمارات في مشروع إقامة منطقة صناعية في المنطقة الاقتصادية الخاصة في الدقم والتعاون بمجال الطاقة.

ومن المتوقع أن يبحث ولي العهد السعودي مع زعماء الخليج تعزيز التعاون وتنسيق المواقف بين دول مجلس التعاون الست، فيما يتعلق بالقضايا الإقليمية والعربية والدولية، لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

وفي سياق متصل، أكدت مصادر دبلوماسية لـ”الراي” أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان سيزور الكويت يوم الخميس المقبل.

وكانت وكالة الأنباء الألمانية قالت، أمس الأحد، إن ولي العهد السعودي سيجري زيارة إلى قطر يوم الأربعاء المقبل.

ونقلت الوكالة عن مصادر في الرياض، لم تسمها، أن الزيارة “تركز على تعزيز التعاون والتنسيق بين دول مجلس التعاون الخليجي، في جميع المجالات والقضايا التي تهم المنطقة”.

وذكرت أن من أبرز المواضيع على جدول أعمال الجولة “مناقشة الملف النووي والصاروخي الإيراني بكافة مكوناته، وبما يسهم في تحقيق الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي”، كما تركز الجولة على بحث حل للأزمة اليمنية.

وقال الكاتب والصحفي القطري جابر الحرمي، إن قمة قطرية سعودية ستعقد في الدوحة يوم الأربعاء القادم (8 ديسمبر) بين ولي العهد السعودي وأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وذكر في صفحته على “تويتر” أن جلسة المباحثات سيتصدرها تعزيز العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين وسبل تطويرها.

وكان أمير قطر تسلم، يوم أمس، رسالة خطية من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، تتصل بالعلاقات بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها، كما تضمنت دعوته لحضور القمة.

وتُعد زيارة بن سلمان إلى الدوحة هي الأولى له ما بعد المصالحة الخليجية، التي جرت خلال القمة الخليجية الـ41 التي عقدت في مدينة العلا السعودية في يناير الماضي.

وتتكثف الاتصالات والزيارات المتبادلة بين مسؤولين من قطر والسعودية، لا سيما على مستوى القيادة، منذ انتهاء أصعب أزمة خليجية منذ تأسيس مجلس التعاون لدول الخليج العربية عام 1981، بموجب اتفاق العلا في يناير الماضي.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: