' rel='stylesheet' type='text/css'>

الجامعات الأردنية إلى أين؟.. أكاديمي يفتح النار على نفسه ويعلن الإستعداد لـ”تبويس لحية”

الجامعات الأردنية إلى أين؟.. أكاديمي يفتح النار على نفسه ويعلن الإستعداد لـ”تبويس لحية”

[highlight color=”green”]الجامعات الأردنية إلى أين؟.. أكاديمي يفتح النار على نفسه ويعلن الإستعداد لـ”تبويس لحية” من أساء إليهم ومسيرات تشيد بـ”أبناء المغر” وإنفلات على أكثر من محور[/highlight]

صوت العرب – عمان- وكالات

أثارت تصريحات رئيس جامعة جرش الأهلية الدكتور عبد الرزاق بني هاني ،خلال لقاء تلفزيوني مع فضائية اردنية، غضب الذين وصفوا هذا الكلام بغير اللائق  والمتجاوز لحدود احترام الغير.

بني هاني حسب اراء كثيرين تخطى حدود اللباقة بالحوار واصفاً  بعض الطلبة “بالزبالة” والقادمين من “المغر”.

وبسبب الضجة التي اثارها تعليقه إضطر الرجل  علنا للإعتذار من طلبة محافظة المفرق وأهاليها قائلا انه لم يقصد الإساءة لأي منهم ومشيرا لإنه مستعد ل”لتبويس لحية”كل من اغضبه تعليقه واشعره بالمرارة علما بانه لم يقصد.

وكان بني هاني قد قال حرفيا “يأتي طالب من المفرق طالع من مغارة، أهلته بعد أربع سنوات حتى يصير طالب ،يصير يتحدث بلغة حضارية وبقول أنه معاي  شهادة”.

مواقع التواصل الاجتماعي تداولت الخبر بشكل سريع وكبير جداً، ومطالبات نيابية وطلابية وشعبية بضرورة إقالة  بني هاني  من منصبه نظراً لكلامه القاسي والاساءة المباشرة التي وجهت لكل طالب أردني.

وكان بني هاني قد وجه كلامه لوزير التربية والتعليم قائلا :”أنت لا تريد مساعدتي فترسل لي زبالة الطلبة”.

النائب عبد الكريم الدغمي انتقد ما ورد على لسان بني هاني ،وأشار خلال جلسة مجلس النواب يوم الثلاثاء الماضي، إلى أن “المغر” خرجت وزراء ومسؤولين ونواب وأعيان وأطباء ومهندسين وضباط و ضباط صف، واستهجن الدغمي أن مثل  هذه الكلمات تصدر من أستاذ جامعي ،مطالبا إياه بالاعتذار المباشر.

لاحقا اوضح الدغمي ان تصرف الطلاب مع رئيس جامعتهم قد يكفي لإيضاح الموقف.

وقد نظمت جامعة ال البيت صباح اليوم الاربعاء احتجاج سلمي داخل حرم الجامعة ردا على تلك التصريحات، وقام الطلاب بهتافات للوطن مصحوبة بالأغاني الوطنية وتعطيل المحاضرات بشكل جزئي في الجامعة بسبب مشاركة عدد كبير من طلاب الجامعة .

وبينوا ان رئيس جامعة جرش عبد الرزاق بني هاني اهان ابناء المفرق ، ورفعوا شعار البدو سياج الوطن ،”اهل المغر” .

رئيس الجامعة وفي تصريح صحفي آخر صدر عنه  لاحقا مؤكداً انه من المستحيل أن تصدر منه أي إساءة بحق طلبة واهالي المفرق فهو يكن لهم كل المحبة والاحترام موضحاً ان مقطع الفيديو الذي تم تداوله ما هو الا جزء من المقابلة تطرق فيه لحادثة معينة وحالة خاصة حدثت بالفعل.

يذكر أن الامن الجامعي في الجامعة الأردنية طوق المكان الشهر الماضي، على خلفية مشاجرة عشائرية وقعت بين طالبين من نفس الجامعة ،واستدعى كل منهما عشيرته للانضمام إلى المشاجرة والتي تخللها إطلاق عيارات نارية في الهواء تسبب بحالة من الذعر والرعب بين الطلبة.

في حين اعتقل الكاتب الأردني أيمن العتوم بسبب روايته” حديث الجنود” والتي تحدثت عن اقتحام قوات الأمن الأردنية عام 1986 لجامعة اليرموك بعد احتجاجات طلابية في الجمعة.

أحداث تدل ان الجامعات الأردنية تنحرف عن المسار الصحيح، وانها بحاجة لإعادة ضبط وإحكام السيطرة عليها بشكل أكبر،مشاكل وأحداث الجامعات الأردنية قديمة حديثة والجميع يسأل:  الجامعات الأردنية إلى اين…؟

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: