' rel='stylesheet' type='text/css'>

“البنتاغون” يحقق في اشتباه هجمات باستخدام “الطاقة الموجهة” ضد القوات الأمريكية في سوريا.

“البنتاغون” يحقق في اشتباه هجمات باستخدام “الطاقة الموجهة” ضد القوات الأمريكية في سوريا.

صوت العرب:

أفاد موقع “بوليتيكو” الأمريكي بأن البنتاغون يحقق في ما يشتبه في أنها هجمات باستخدام “الطاقة الموجهة” على قوات الولايات المتحدة في سوريا ويرجح وقوف روسيا وراءها.

ونقل الموقع أمس الخميس عن شخصين مطلعين بشكل مباشر على الموضوع تأكيدهما أن وزارة الدفاع الأمريكية أبلغت في وقت سابق من العام الجاري مجموعة “الثمانية” المعنية بالاستخبارات السرية في الكونغرس ولجنة القوات المسلحة التابعة لمجلس الشيوخ بمعلومات استخباراتية متعلقة بتلك الهجمات المزعومة باستخدام الطاقة الكهرومغناطيسية المركزة، وافترضوا مسؤولية روسيا عنها.

وذكر أربعة مسؤولين سابقين معنيين بالأمن القومي للموقع أن ذلك يأتي ضمن تحقيق أوسع أطلقه البنتاغون العام الماضي في مثل هذه الحوادث التي قيل إنها استهدفت عسكريين وموظفين أمريكيين في مختلف أنحاء العالم.

وأوضحت مصادر الموقع أن البنتاغون أطلع المشرعين خاصة على معلومات عن إصابات غير عادية تعرض لها عسكريون أمريكيون في سوريا، منها حادث وقع في خريف 2020 عندما ظهرت لدى عدد من الجنود أعراض مشابهة لتلك التي تسببها الإنفلونزا.

كما نقل الموقع عن مسؤول سابق معني بالأمن القومي تأكيده وجود شبهات لتعرض أحد عناصر قوات مشاة البحرية (المارينز) لهجوم من هذا النوع، لكن تبين لاحقا أن الأعراض التي ظهرت لديه كانت نتيجة للتسمم الغذائي.

وقال مسؤولون في الكونغرس مطلعون على الموضوع للموقع إن البنتاغون يعتبر هذه الهجمات المزعومة في سوريا مماثلة لتلك التي يعتقد أنها تسببت في ظهور أعراض غامضة لدى نحو 50 من موظفي السفارة الأمريكية في كوبا عام 2016، مشيرين في الوقت نفسه إلى أن وزارة الدفاع تتردد في الربط بين القضيتين مباشرة.

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: