' rel='stylesheet' type='text/css'>

الاف المتظاهرين في”فرنسا”:”فلسطين ستعيش منتصرة” و”إسرائيل دولة قاتلة”، و”ماكرون شريك في قتل الأبرياء”.

الاف المتظاهرين في”فرنسا”:”فلسطين ستعيش منتصرة” و”إسرائيل دولة قاتلة”، و”ماكرون شريك في قتل الأبرياء”.

 صوت العرب:

تظاهر الآلاف في فرنسا، السبت، تنديدا باعتداءات إسرائيل الوحشية بحق الشعب الفلسطيني، ورددوا هتافات بينها “فلسطين ستعيش منتصرة” و”إسرائيل دولة قاتلة”، و”ماكرون شريك في قتل الأبرياء”.

وجاءت هذه المظاهرة التي انطلقت من ساحة الجمهورية بالعاصمة باريس، بدعوة من جمعية “التضامن مع فلسطين” في فرنسا.

ومنعت الشرطة المتظاهرين من التلويح بلافتات كتب عليها “أوقفوا استعمار الأراضي الفلسطينية” و”لا لاحتلال القدس” و “قاطعوا إسرائيل”.

وطالب المحتجون بالقطع الفوري لكافة أشكال التعاون والدعم لإسرائيل.

وحظيت المظاهرة بدعم ومشاركة واسعة من نواب أحزاب المعارضة، وأعضاء جمعيات مناهضة للعنصرية والصهيونية.

وأدان نواب المعارضة سياسة باريس المساندة لإسرائيل في قتلها للأبرياء والمدنيين العزل، في قطاع غزة والضفة والقدس المحتلة، وحظرها لأي مظاهرة مناصرة لفلسطين على أراضيها خلال الأسبوع الماضي.

كما جرت تجمعات ومسيرات أخرى في فرنسا تنديدا بالعدوان الإسرائيلي الذي استمر 11 يوما وانتهى بإعلان وقف إطلاق النار فجر، الجمعة.

وتظاهر 1100 شخص في ليون وهو العدد ذاته الذي سار السبت الماضي. والتزم المتظاهرون دقيقة صمت عن أرواح القتلى في قطاع غزة، فيما واكبت قوات مكثفة من الشرطة المسيرة.

وفي ستراسبورغ، تجمع أقل من ألف شخص. وقال عماد دعيبس (28 عاما) “من حق الفلسطينيين أن يعيشوا بسلام وتكون لهم دولة. إسرائيل تحرمنا من حقوقنا، من منازلنا. أنا فلسطيني، لم يعد يحق لي الذهاب إلى فلسطين، عائلتي خسرت كل شيء”.

وفي ليل، سار نحو ألف متظاهر بحسب المنظمين، خلف لافتة كتب عليها “ضد الاستيطان، الاحتلال العسكري والأبرتهايد”، داعين إلى مقاطعة إسرائيل.

كما تجمع مئات في تولوز ومونبولييه جنوبي فرنسا، وفي سانت إتيان وأنيسي وسط فرنسا.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: