' rel='stylesheet' type='text/css'>

الاحتلال يواصل جرائمة في القطاع:مجزرة جديدة في غزة.. قتل أباً من ذوي الإعاقة وزوجته الحامل وابنته بعد أن دك منزلهم.

الاحتلال يواصل جرائمة في القطاع:مجزرة جديدة في غزة.. قتل أباً من ذوي الإعاقة وزوجته الحامل وابنته بعد أن دك منزلهم.

صوت العرب: فلسطين.

كشفت وزارة الصحة في قطاع غزة، الأربعاء 19 مايو/أيار 2021، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتكبت مجزرة بحق عائلة “صالحة” في القطاع، وذلك بعد أن قصفت أحد المنازل بالكامل.

إذ قالت الوزارة في بيان رسمي، إن القوات الإسرائيلية استهدفت عائلة “صالحة”؛ ما أدى إلى استشهاد أب من ذوي الإعاقة وابنته وزوجته الحامل.

ارتفاع عدد شهداء قطاع غزة 

فيما قالت وزارة الصحة إن عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة ارتفع إلى 227 شهيداً، بينهم 64 طفلاً و38 سيدة و1620 إصابة.

إذ ذكر الشهود أن الطائرات الإسرائيلية قصفت منزل “صالحة” بالكامل ودمرته كلياً، وأحدث ذلك أضراراً جسيمة بالمنازل المجاورة.

أضاف الشهود أن الشهداء هم: إياد عبدالفتاح صالحة (35 عاماً)، وابنته نغم إياد صالحة (عامان)، وزوجته أماني يوسف مهاوش (33 عاماً)، وفداء فخري القدرة (32 عاماً).

ولم تصدر وزارة الصحة بياناً حول الحادثة حتى 2:50 ت.غ.

في حين تشن الطائرات الإسرائيلية منذ 10 مايو/أيار 2021، غارات على قطاع غزة، أسفرت عن استشهاد وجرح المئات من الفلسطينيين.

اتصال أمريكي إسرائيلي

في السياق ذاته أبلغ الرئيس الأمريكي جو بايدن، رئيسَ الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أنه يتوقع من تل أبيب تخفيف هجومها العسكري على قطاع غزة، اليوم الأربعاء.

جاء ذلك خلال مكالمة هاتفية بين بايدن ونتيناهو، اليوم، وهي الرابعة خلال أسبوع، حسبما أعلن البيت الأبيض.

إذ قالت كارين جان بيير، المتحدثة باسم البيت الأبيض، إن “الرئيس بايدن أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي أنه يتوقع تهدئة كبيرة، اليوم، في سبيل التوصل لوقف إطلاق النار”.

شهداء آخرون في الضفة الغربية 

من جانبها أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الأربعاء، استشهاد مواطنة في إطلاق نارٍ جنوبي الضفة الغربية، فيما أظهر مقطع فيديو مستوطناً يطلق النار عليها.

قالت الوزارة في بيان مقتضب، إن “فلسطينية استشهدت جرّاء إطلاق الاحتلال النار عليها في الخليل”، دون مزيد من التفاصيل.

وأظهر مقطع مصور بثته وسائل إعلام، قيام مستوطن إسرائيلي بإطلاق النار تجاه السيدة، وسط وجود للجنود الإسرائيليين، قرب مستوطنة “كريات أربع” في الخليل.

فيما زعم بيان للجيش الإسرائيلي أن فلسطينية “حاولت تنفيذ عملية طعن في مستوطنة كريات أربع” المقامة على أراضي الخليل. وأضاف أنه “تم تحييدها في المكان” دون مزيد من التفاصيل.

استخدام الرصاص الحي

من ناحية أخرى يرتفع عدد الشهداء في الضفة الغربية المحتلة، منذ 7 مايو/أيار الجاري، إلى 28 شهيداً فلسطينياً، فيما أصيب قرابة 7 آلاف، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، يستخدم خلالها الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق الفلسطينيين.

يُذكر أنه ومنذ 13 أبريل/نيسان 2021، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، من جرّاء اعتداءات “وحشية” ترتكبها شرطة إسرائيل ومستوطنوها في مدينة القدس المحتلة، خاصةً المسجد الأقصى وحي “الشيخ جراح”؛ في محاولة لإخلاء 12 منزلاً فلسطينياً وتسليمها لمستوطنين.

في حين ازداد الوضع توتراً في 10 مايو/أيار 2021، بشنّ إسرائيل عدواناً بالمقاتلات والمدافع على الفلسطينيين في قطاع غزة، أسفر حتى فجر الأربعاء، عن 241 شهيداً، بينهم 63 طفلاً و36 سيدة، بجانب أكثر من 1500 جريح، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية في القطاع.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: