' rel='stylesheet' type='text/css'>

الإمارات تستثمر بحقل الغاز الإسرائيلي “تمار”مقابل 1:1 مليار دولار.

الإمارات تستثمر بحقل الغاز الإسرائيلي “تمار”مقابل 1:1 مليار دولار.

صوت العرب:

وقعت شركة “ديليك” الإسرائيلية على مذكرة تفاهم أولية تقضي ببيع حصتها في حقل “تمار” للغاز الطبيعي في البحر المتوسط وقبالة ساحل مدينة حيفا، إلى الشركة الإماراتية “مبادلة للبترول” ومقرها في أبو ظبي، مقابل 1.1 مليار دولار على أن توقع الاتفاقية النهائية في شهر أيار/ مايو المقبل.

ووفقا لمذكرة التفاهم، فإن صاحب الحصة المسيطرة في مجموعة “ديليك”، إسحاق تشوفا، سيبيع حصة شركته البالغة 22% في حقل تمار إلى الشركة الإماراتية “مبادلة للبترول”، التي تعتبر جزءا لا يتجزأ من شركة الاستثمار الوطنية في أبو ظبي، والتي تدير أصولا تبلغ قيمتها حوالي 230 مليار دولار.

وتتشارك 6 شركات إسرائيلية وعالمية في حقل تمار للغاز الطبيعي، حيث تملك شركة “نوبل إنرجي” ومقرها ولاية تكساس الأميركية حصة قدرها 36% من حقل تمار، وتملك شركة “إسرامكو نيجيف” الإسرائيلية حصة قدرها 28.75%.

وتمتلك كل من شركتي “أفنير أويل اكسبلوريشن” و”ديليك دريلينج” التابعتين لمجموعة “ديليك” حصة قدرها 22%، وتملك شركة “دور جاز اكسبلوريشن” حصة قدرها 4%، وتمتلك شركة “فورست” 3.5%.

ووفقا لآخر تقرير احتياطي من هيئة المعايير الوطنية في أيرلندا، المنشور في كانون الثاني/يناير 2020، فإن حجم الاحتياطيات المؤكدة والمتوقعة في حيازة حقل “تمار”، بعد إنتاج أكثر من 69.3 مليار متر مكعب، حوالي 300 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي و14 مليون برميل من المكثفات.

وذكرت صحيفة “ذي ماركر” الاقتصادية الإسرائيلية أن مذكرة التفاهم هذه تعد أكبر اتفاقية تجارية موقعة بين إسرائيل والإمارات منذ التوقيع على “اتفاقية أبراهام” في أيلول/ سبتمبر 2020، إذ وقعت مذكرة التفاهم كجزء من تعهد شركة “ديليك” ببيع حصتها البالغة 22% من حقل “تمار” حتى نهاية عام 2021.

وبحسب الصحيفة، أبرمت المذكرة بشأن الصفقة التي تبلغ قيمتها 1.1 مليار دولار، منها 100 مليون دولار مشروطة باستكمال كافة الشروط والأهداف، حيث تعهدت الشركتان بإتمام الاتفاق النهائي بحلول نهاية أيار/مايو، علما أن تم إطلاع وزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شطاينتس، اليوم الإثنين، على تفاصيل الصفقة.

يذكر أن شركة “مبادلة للبترول” هي شركة دولية للتنقيب عن الغاز الطبيعي وإنتاجه، وتمتلك أصولا من الغاز الطبيعي في 10 دول، وتركز أنشطتها في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وروسيا وجنوبي شرق آسيا. وتأسست مبادلة للبترول في عام 2012، وهي شركة تابعة ومملوكة بالكامل لشركة مبادلة للاستثمار، المملوكة لحكومة أبو ظبي.

وبمجرد التوقيع على الصفقة والانتهاء من بيع حصتها في حقل “تمار”، ستوصل شركة “ديليك” الاستثمار والاحتفاظ بنسبة 45.3 % من حقل “ليفياثان”، الذي يحتوي على احتياطيات مؤكدة ومتوقعة تبلغ 649 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي و 41 مليون برميل من المكثفات، كما تمتلك 30% من حقل “أفروديت” الواقع قبالة ساحل قبرص مع احتياطيات متوقعة تبلغ 3.5 تريليون قدم مكعب.

ويقع حقل “تمار” على مسافة 90 كيلومترا قبالة الساحل الشمالي للبلاد، ويحتوي على ما يقدر بعشرة تريليونات قدم مكعبة من الغاز، ويقع على عمق إجمالي حوالي 5000 متر من البحر، وعلى عمق مائي حوالي 1700 متر، حيث تم الإعلان عن اكتشافه عام 2009.

بدأ الانتاج وضخ الغاز من حقل “تمار” في العام 2013 ، ويتم تنفيذ عملية الانتاج باستخدام ستة آبار يتدفق منها الغاز من خلال أنبوبين بطول 140 كم إلى منصة تمار ، حيث تتم معالجة الغاز الطبيعي عليهما، ويتم نقل الغاز الطبيعي من الحفارة إلى منطقة الاستقبال الأرضية خط أنابيب في أشدود، ويتدفق إلى الأسواق الإسرائيلية، إلى جانب تصدير كميات صغيرة إلى مصر والأردن.

وكانت شركة “ديليك” وقعت عددا من الاتفاقيات الكبيرة من بينها اتفاق لتزويد شركة الكهرباء الإسرائيلية بكميات من الغاز الطبيعي بقيمة 23 مليار دولار، وبكميات بقيمة 4 مليار دولار لوحدات تابعة للشركة الإسرائيلية.

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: