' rel='stylesheet' type='text/css'>

الإعلان عن حركة (كفاية) لوقف الحرب في اليمن ولملمة الجراحات

صوت العرب – اليمن –  أعلن الناشط اليمني جلال الصلاحي  بيان أسماه كفاية دعا فيه كل اليمنيين في الداخل والخارج إلى التكاتف والاصطفاف الوطني ورفع صوت الجميع بالقول كفاية الي هنا دمارا وحربا ومعاناة. فاليمن يموت كل يوم الف مرة ومرة حسب تعبير البيان. 
الناشط اليمني جلال الصلاحي

وأكد الصلاحي من خلال البيان  الذي تلاه مؤخرا فشل كل التيارات في الساحة بمن فيهم الشرعية وكل قيادات الأحزاب والجماعات سواء في الداخل أو الخارج  ، مشيرا الى ان الشعب اليمني أصبح لا يعير اهتماما لكل ما يصدر عن  تلك الأحزاب والجماعات الدينية  التي لايهمها سوى مصالحها الضيقة وترك الشعب اليمني بين مطرقة الحرب وسندان الحالة الاقتصادية المؤلمة حسب البيان.

ونوه البيان الى ان التاريخ لن يرحم أي شخص يستطيع أن يرفع صوته عاليا لأجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه في اليمن.

ودعا البيان كل الخيرين في الداخل اليمني والخارج الإقليمي والدولي ومنظمات المجتمع الدولي والأمم المتحدة للمساعدة في إنجاح هذا التوجه (كفاية) لإخراج اليمن من النفق المظلم الذي تم إدخاله فيه منذ سنوات عجاف.

وكشف الصلاحي الي انه لا يسعى لمنصب او مصلحة اطلاقا وان مصلحة الوطن فوق كل اعتبار وان الكثير من الكوادر الوطنية والأكاديمية والكتاب  والإعلاميين المستقلين في الداخل والخارج تلقوا الفكرة بترحاب وحماس بالغين وابدوا استعدادهم للعمل من أجل إنقاذ الوطن المكلوم.

 نص البيان كما نشر
حركة كفاية

بيان رقم  1  الاثنين من نوفمبر  الموافق 2/11/2020

كفاية.. إلى أبناء اليمن رجالا ونساء شبابا وشيوخا في الداخل والخارج نحييكم بتحية اليمن الخالد والجمهورية.. فسلام عليك من شعب عظيم صابر. 


ياابناء الشعب اليمني العظيم لقد طحنتنا جميعا الحرب قتلت منا عشرات الآلاف واعاقت عشر آت آلالاف وتيتم  مثل ذلك العدد وأكثر وترملت نساء وتشرد ملايين اليمنيين  وحدث دمار لكل ماهو جميل في هذا الوطن الغالي علينا جميعا.

فمنذ سنوات عجاف وكل الأحزاب السياسية والجماعات في الساحة اليمنية لم تحرك ساكنا ولم تجعل في سلم اهتماماتها غير المصلحة الحزبية الضيقة وترك الشعب بين مطرقة الحرب وسندان الحالة الاقتصادية المتردية..

شعبنا العظيم ان قلوبنا تقطر دما كل يوم بل كل لحظة على مايجري لك في ظل تخاذل محلي وتفرج دولي للأسف .

 و وصلنا جميعا الي قناعة تامة ان كل تلك الاحزاب والتيارات السياسية والجماعات الدينية لم تعد تصلح للملمة اللحمة اليمنية ولن ولايمكن ان يحدث هذا إلا إذا تحرك الشعب بنفسه للملمة جراحاته الغائرة ونشر المحبة والسلام بين جميع أبناء الشعب اليمني في كل مكان بلا استثناء.

وأننا ندعوكم من خلال هذا البيان ان نرفع أصواتنا جميعا ونقول للجميع كفاااية الي هنا كفاااية ااان الأوان لان يعلو صوت السلام والمحبة والتلاحم بين جميع أبناء الشعب اليمني قاطبة فمن أراد أن يشارك في هذا التوجه فليرفع صوته معنا ونقول كفاية موت لليمن كل يوم.
اننا نخاطب هنا كل أطياف الشعب اليمني في الداخل والخارج للتلاحم والتكاتف ونقول جميعا كفااايه.


ان التاريخ لن يرحم تخاذلنا وسكوتنا فاليمن يموت كل يوم الف مرة ومرررة . كفااايه الي هنا..

ختاما  إننا ندعو كل الخيرين التواقين للسلام والمحبة في كل مكان في عالم اليوم الي الوقوف معنا لإنجاح هذه المهمة التاريخية الشاقة.

صادر عن حركة كفاية
الرحمة لكل من قضى نحبه في حرب عبثية.
والشفاء لكل جريح..
والسلام عليك يا يمن المحبة والسلام.

صادر عن حركة كفاية
الاثنين الموافق 2 نوفمبر 2020*

شاهد أيضاً

بالسكاكين والفؤوس والسواطير… شهادات مروعة عن صراع دموي وعمليات إبادة في إثيوبيا

صوت العرب – بدأت الكثير من المشاهد المروعة تتكشف مع انقشاع دخان المعارك في بعض …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: