' rel='stylesheet' type='text/css'>

“الإخوان المسلمين” تسمي مرشدا لها عقب اعتقال محمود عزت.. وتقرر “بدء مرحلة جديدة” في عمل الجماعة

صوت العرب أعلن طلعت فهمي، المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين بمصر، الإثنين 14 سبتمبر/أيلول، أن إبراهيم منير، نائب المرشد العام، صار المسؤول الأول بالجماعة، وذلك عقب أسبوعين من اعتقال الأمن المصري للقائم بأعمال المرشد محمود عزت.

جاء هذا الاعلان، في مداخلة هاتفية لـ”طلعت” مع فضائية “وطن” المحسوبة على الجماعة، عقب صدور بيان من منير يتحدث عن “بدء مرحلة جديدة” للجماعة.

المسؤول الأول في الجماعة: وفي 28 أغسطس/آب الماضي، أقرت الجماعة بتوقيف عزت، مؤكدة أن أعمالها “تسير بانتظام”، دون أن تعلن اسم مَن حل مكانه، وذلك بعد ساعات من إعلان وزارة الداخلية المصرية أنها أوقفته من شقة في حي “التجمع الخامس” شرقي القاهرة.

المتحدث باسم الجماعة أكد أن “إبراهيم منير هو الآن نائب المرشد، وصار المسؤول الأول عن إدارة الجماعة، وفق لوائح وتقاليد الجماعة وأعرافها، ولكل مرحلة خصائصها وظروفها”.

كما نفى المتحدث باسم الجماعة أن تكون في لائحة الجماعة ما يمنع أن يكون القائم بأعمال المرشد من خارج مصر.

وأكد فهمي أن بيان منير لم يتحدث عن الأمين العام، مشدداً على أنه مستمر في موقعه، وأن الجماعة لن تدار من فيسبوك، في إشارة غير مباشرة لما تداولته تدوينات الساعات القليلة الماضية عن تغييرات جذرية بقيادة الجماعة.

مرحلة جديدة: وأضاف فهمي أن “بيان منير واضح، هناك مرحلة جديدة سوف نتعامل معها، وهو ما نعمل عليه جميعاً، وعندما تصل لترتيبات المرحلة ستعلم الجماعة أفرادها بها في الوقت المناسب”.

وكان منير قد أكد، في بيان مساء الإثنين، أنه تقرر “بدء مرحلة جديدة” في عمل الجماعة، قال إنها في ظل ظروف عديدة بينها توقيف عزت، مضيفاً: “بعد الاستعانة بالله سبحانه وتعالى، وأخذ المشورة، فقد تم ترتيب عمل الجماعة بما يكافئ متطلبات المرحلة القادمة”.

لوائح الإخوان ماذا تقول؟ وبحسب المادة الثالثة، اللائحة العامة لجماعة الإخوان، فإنها تنص على أن “للمرشد العام أن يخوّل نائبه الأول بعض اختصاصاته حسبما تقتضيه المصلحة، وله أن ينيب غيره من النواب في رئاسة مكتب الإرشاد أو مجلس الشورى أو في غير ذلك من أقسام وتشكيلات الجماعة وتنظيماتها”.

أما المادة الرابعة باللائحة فإنها تنص على أنه “في حالة غياب المرشد العام خارج الجمهورية أو تعذر قيامه بمهامه لمرض أو لعذر طارئ يقوم نائبه الأول مقامه في جميع اختصاصاته”.

فيما تقول المادة الخامسة إنه “في حالة حدوث موانع قهرية تحولُ دون مباشرة المرشد لمهامه يحل محله نائبه الأول ثم الأقدم فالأقدم من النواب ثم الأكبر فالأكبر من أعضاء مكتب الإرشاد”.

من هو إبراهيم منير؟ وإبراهيم منير أحمد هو عضو بمكتب الإرشاد، وهو المتحدث باسم الإخوان المسلمين في أوروبا، حيث يقيم منذ سنوات في العاصمة البريطانية لندن، وحاصل على ليسانس حقوق من جامعة القاهرة.

حُكم على “منير” بالأشغال الشاقة لـ5 سنوات عام 1955، وهو في عمر الـ17، لكنه بقي في الحبس مدة 7 سنوات، وفي عام 1965، ألقي القبض عليه مرة أخرى، وحُكم عليه بالأشغال لمدة 10 سنوات في قضية إحياء تنظيم الإخوان المسلمين عام 1965 وعمره وقتها كان 28 سنة، ليخرج بعدها بـ9 سنوات.

عاد اسم منير مرة أخرى للمحاكم، وذلك في عهد مبارك، حيث تم اتهامه بغسل الأموال، وحكم عليه وقتها بالحبس بما مجموعه 15 سنة، وفي 26 تموز/يوليو 2012، أصدر الرئيس المصري الراحل محمد مرسي عفواً عاماً عن “منير” وآخرين، نُشر في الجريدة الرسمية عن قضايا تم اتهامه بها في عصر “مبارك” بتُهم وُصفت من قِبل الجماعة بـ”الملفقة” و”الزائفة”.

شاهد أيضاً

الكويت تخرج عن صمتها وتكشف حقيقة ضغوط الإمارات والسعودية ضدها !

صوت العرب – خرج مسؤول رسمي في الكويت عن صمته، وكشف حقيقة الضغوط التي تتعرض …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: