' rel='stylesheet' type='text/css'>

الأردن يستضيف اجتماعا لوزراء الطاقة في مصر وسوريا ولبنان لبحث تزويد لبنان بالغاز والكهرباء عبر سوريا.

الأردن يستضيف اجتماعا لوزراء الطاقة في مصر وسوريا ولبنان لبحث تزويد لبنان بالغاز والكهرباء عبر سوريا.

صوت العرب: الاردن.

يستضيف الاردن اجتماعا لوزراء الطاقة في مصر وسوريا ولبنان، يوم الأربعاء المقبل؛ لبحث نقل الغاز المصري إلى لبنان، لأغراض توليد الكهرباء.

وأجرت الولايات المتحدة محادثات مع مصر والأردن بشأن خطة للتخفيف من أزمة الطاقة في لبنان، تشمل استخدام الغاز المصري في توليد الكهرباء في الأردن ثم نقلها عبر سوريا.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى اللبناني – السوري نصري خوري: ”سوريا وافقت على طلب الجانب اللبناني المساعدة في تمرير الغاز المصري والكهرباء الأردنية عبر الأراضي السورية“.

وزار وفد لبناني رفيع المستوى دمشق، أمس السبت؛ لتمهيد الطريق للخطة المدعومة من الولايات المتحدة؛ لتخفيف أزمة نقص إمدادات الكهرباء.

وتمثل العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على دمشق عاملا معرقلا لأي جهود لمساعدة لبنان عن طريق سوريا، لكن دبلوماسيين قالوا إن واشنطن تبحث عن سبل للتعامل بشكل عاجل مع هذه العراقيل.

ومع تخبط الدولة في لبنان، أعلنت جماعة حزب الله المسلحة المدعومة من إيران، وهي أقوى الكيانات السياسية في البلاد، الشهر الماضي، أنها تستورد زيت الوقود من إيران؛ بهدف تخفيف حدة الأزمة.

وقال خصوم حزب الله، إن ذلك يقوض بدرجة أكبر سلطة الدولة، ويعرض لبنان لعقوبات أمريكية.

ومنذ أبريل/نيسان الماضي، يعاني لبنان نقصا حادا في الوقود المخصص لتوليد الكهرباء؛ بسبب عدم توافر النقد الأجنبي الكافي لاستيراده؛ ما أدى إلى زيادة عدد ساعات انقطاع الكهرباء (نحو 22 ساعة يوميا).

وعادة ما تغطي المولدات الخاصة النقص في الوقود المخصص لتوليد الكهرباء، لكنها تعمل بوقود الديزل، الذي تشهد البلاد أيضا نقصا حادا في توفيره.

ومما ضاعف أزمة المحروقات، إعلان مصرف لبنان المركزي في 11 أغسطس/آب الجاري، إصدار اعتمادات استيراد المحروقات بسعر صرف السوق، حيث يتجاوز سعر الدولار 20 ألف ليرة، بعدما كان يعتمد سعر 3900 ليرة للدولار لاستيرادها سابقا.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: