' rel='stylesheet' type='text/css'>

الأردن ..لا نتبنى قائمة الإرهاب التي إعتمدها حلفائنا.. موقفنا الرسمي من حماس لا يصنفها بالإرهاب والأخوان في المملكة “شرعيون”

الأردن ..لا نتبنى قائمة الإرهاب التي إعتمدها حلفائنا.. موقفنا الرسمي من حماس لا يصنفها بالإرهاب والأخوان في المملكة “شرعيون”

[highlight color=”red”] السفير العطية عاد لعمان وشروحات أردنية  لقطر: لا نتبنى قائمة الإرهاب التي إعتمدها حلفائنا.. موقفنا الرسمي من حماس لا يصنفها بالإرهاب والأخوان في المملكة “شرعيون” ولسنا طرفا في الحصار وقرار التخفيض الدبلوماسي لا يهدف للتصعيد [/highlight]

[tooltip text=”صوت العرب – عمان – وكالات ” gravity=”nw”][/tooltip]

أبلغ الأردن حكومة قطر بأنه لا يتبنى  تصنيف دول المقاطعة الأربعة بخصوص الأخوان المسلمين وحركة حماس وقائمة الإرهاب.

 وبرزت ايضاحات اردنية للجانب القطري على هامش الأزمة الأخيرة.  وألمح لهذه الإيضاحات رئيس مجلس النواب الأردني عاطف طراونة مؤخرا.

ورغم ان عمان قررت مطالبة السفير القطري في عمان بالمغادرة إلا ان الحكومة الأردنية اوضحت عبر قنوات خاصة لاحقا انها ستكتفي بهذه الخطوة ولن تتخذ اي خطوات تصعيدية تجاه الدوحة بالرغم من الضغوط التي تمارس على المملكة.

 وكانت عمان قد ابلغت الدوحة مبكرا بانها لا تتبنى موقف السعودية والإمارات ومصر المعلن من حركة حماس ولا تخطط لإجراءات ضد الأخوان المسلمين ولا تعتبرهم منظمة إرهابية بسبب وجودهم بصفة شرعية في البرلمان ومشاركتهم في الإنتخابات البرلمانية الأخيرة.

وفيما يخص قائمة التصنيف الإرهابي للدول الأربعة ابلغت عمان بانها لا تستطيع إعتمادها رسميا.

 الهدف من هذه الإيضاحات كان شرح الموقف الأردني والملابسات التي قادت لقرار خفض التمثيل الدبلوماسي  ومطالبة السفير بندر العطية بالمغادرة خصوصا وان الأخير كانت عليه ملاحظات خاصة قبل مغادرته وهو ما حاولت عمان تذكير الدوحة به.

[highlight color=”blue”]السفير العطية عاد عشية عطلة العيد إلى عمان .  لكنه عاد بصفته زائرا ولديه منزل  عائلي في عمان سيقيم به ولن يتوجه إلى مقر السفارة للقيام بأي عمل رسمي.[/highlight]

 وعندما  طلبت وزارة الخارجية الأردنية من العطية مغادرة عمان ابلغته بأن الأمر ليس مستعجلا وبأن بإمكانه المغادرة وظيفيا متى اراد لكنه  محل ترحيب بصفة شخصية وكمواطن قطري .

[highlight color=”green”]كما قررت وزارة التعليم العالي عدم اتخاذ اي إجراء ضد نحو 2000 طالب جامعي قطري كانت لديهم إمتحانات في الجامعات الأردنية.[/highlight]

وشرح الجانب الأردني بان قرار إغلاق مكاتب الجزيرة في عمان وسحب تراخيصه كان إضطراريا مع الإشارة لإن تراخيص المكتب هي التي سحبت  وبسبب سلسلة إساءات سابقة للأردن مع ان كاميرات الجزيرة حرة وتستطيع مزاولة عملها حيث لم تسحب تراخيص المراسلين.

إضافة لذلك إستمرت الملكية الأردنية بتحويل رحلاتها للدوحة كالمعتاد وتضاعفت كمية الصادرات الأردنية عبر الجو لقطر خصوصا من الخضروات والفاكهة.  الأردن لا يعتبر نفسه طرفا في الأزمة والإجراء المتخذ كان بمثابة الحد الأدنى…هذا ما قاله رئيس مجلس النواب الأردني عاطف طراونة لسياسيين ودبلوماسيين أمس الأول .

رأي اليوم 

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: