الأردن .." افتتاح مهرجان عشيات طقوس المسرحية الثاني عشر" دورة مسرح الحكواتي والفرجة الشعبية" - صوت العرب اونلاين ' rel='stylesheet' type='text/css'>
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / الأردن ..” افتتاح مهرجان عشيات طقوس المسرحية الثاني عشر” دورة مسرح الحكواتي والفرجة الشعبية”

الأردن ..” افتتاح مهرجان عشيات طقوس المسرحية الثاني عشر” دورة مسرح الحكواتي والفرجة الشعبية”

  • البراري: فرقة “طقوس” تبحث عن المغاير، والمختلف، لاستكمال اللوحة الفسيفسائية في المناطق المخبوءة.
  • العبادي: اناشد المسرحيين العرب ان لاتغيب القدس عن أعمالهم.
  • د.الريموني: فرسان “طقوس” يحلقون بـ حكاياتهم وأساطيرهم في فضاءات الجمال.
  • الخطيب:  النقابة حريصة على تقديم الدعم المادي والمعنوي للفرقة وغيرها من الفرق الجادة، حتى يبقى هذا المسرح مشعلا من نور.
  • منال عبد القوي: احمل رسالة تقدير من الشعب التونسي للأردن قيادة وشعبا.

رسمي محاسنة : صوت العرب – عمان – خاص

مندوبا عن وزير الثقافة والشباب، افتتح الروائي” هزاع البراري” أمين عام الثقافة، فعاليات الدورة 12 لمهرجان عشيات طقوس المسرحية،التي تقيمها فرقة طقوس المسرحية،بالتعاون مع وزارة الثقافة، ونقابة الفنانين الاردنيين، بحضور النقيب” حسين الخطيب”، ورئيس اللجنة العليا للمهرجان ” محمد يوسف العبادي”، ومدير المهرجان” د.فراس الريموني”، والضيوف العرب، وجمهور ملأ المسرح الرئيسي في المركز الثقافي الملكي.

الحفل بدأ بعرض برومو من ارشيف الفرقة، وعن العروض المشاركة بهذه الدورة، وتحدثت عريف حفل الافتتاح الزميلة” رشا عصفور”، عن شخصية المهرجان، الفنان الراحل المرحوم” ياسر المصري”،الذي كان موجودا بيننا في الدورة السابقة.

كلمة مدير المهرجان “د.الريموني”.

تحدث “د. فراس الريموني” مدير المهرجان وقال” يجمع المسرح الطقسي أشلاء الأرواح المتناثرة، في جسد الخشبة المتشققة، من قرع طبول الجهل، يرممها بإيقاعات وترانيم المتصوف الزاهد يحولها إلى نور بلا زيت او زجاجة، هي روح الطقسي تحلق في مدارات لا ينال منها المتربصين بهدم الفعل والحب والرقص ، خسرت تلك الأجساد المحنطة الرهان على هزيمة فرسان طقوس، فهم يحلقون بحكاياتهم واساطيرهم وتجلياتهم ,فوانيسهم ومشاعلهم في فضاء المهرجان”.

وتحدث “د. الريموني” عن خصوصية مهرجان، واختيار عنوان هذه الدورة” مسرح الحكواتي والفرجة المسرحية”، وشكر الداعمين للفرقة والمهرجان.

كلمة رئيس اللجنة العليا ” العبادي”.

تحدث رئيس اللجنة العليا للمهرجان” محمد يوسف العبادي” وقال” ارحب بكم في اردن الامة، وعلى ثرى العاصمة عمان التي ترفل بثوب الثقافة، حيث تستمر الحياة، وتتوالى مواسم الفرح بكم، لنعلن عرسا اخر من اعراس الاردن الرحب، تاكيدا على ان الانسان هو الانسان، والاجمل هو المسرحي الذي يتحرك، ويتحرك معه الدنيا”.

وأضاف رئيس اللجنة العليا” كانت حركتنا المسرحية جميلة،رغم أشكال المعاناة والمعيقات الكثيرة،لكن الابداع لايعرف التوقف، فكان ان استمر هذا الفن والابداع والعطاء، وكانت حكاية ” طقوس” التي بدأت من فكرة في غرفة ضيقة،والحضور فنانين مسكونين بحب المسرح،وتبلورت الفكرة المبنية على تقديم مسرح مختلف، انطلاقا من  ضرورة ان يمارس الفنان دورة الابداعي والوطني،وكان العنوان استعادة” مسلة ميشع” من متحف “اللوفر” الفرنسي، الموثق عليها هزيمة الملك المؤابي” ميشع” لليهود،وما رافق هذا المقترح من إرهاصات ومقترحات في حينها”.

وقد طالب ” العبادي” كافة المسرحيين العرب، ان تكون القدس حاضرة في اعمالهم، بسبب ماتتعرض له المدينة المقدسة من هجمة صهيونية بكل الاشكال.

كلمة نقيب الفنانين ” الخطيب”.

تحدث نقيب الفنانين الاردنيين ” حسين الخطيب” كلمة جاء فيها” ان فرقة طقوس منذ تشكيلها، كانت علامة من علامات التميز على المستوى المحلي والعربي، اخذتنا الى مناطق الابداع، وان نقابة الفنانين ستبقى حريصة على تقديم الدعم المادي والمعنوي للفرقة وغيرها من الفرق الجادة، حتى يبقى هذا المسرح مشعلا من نور، ونقول لفرقة ” طقوس” نحن معكم نحو الابداع والفكر المستنير”.

كلمة أمين عام الثقافة” البراري”.

الأديب ” هزاع البراري” أمين عام وزارة الثقافة  قال في كلمته موجها خطابه للمسرحيين” المسرح هو الكلمة واللغة، وانتم المعنى والتأويل، وارحب بكم بين اهلكم في الاردن، في عمان عاصمة العرب، تنيرون هذه الخشبة  بالإبداع والفكر والجمال”.

وأضاف “البراري”” منذ بداية فرقة طقوس ، وهي تبحث عن المغاير، والمختلف، لاستكمال اللوحة الفسيفسائية في المناطق المخبوءة، وتضيء على مناطق بيننا، قد لاننتبه لها،وتكشف مالانراه مباشرة، ونحن في وزارة الثقافة نقف مع العمل الجاد، ومع الفعل الثقافي الحقيقي، الذي يقدم اضافة نوعية لروافد الفن والثقافة الأردنية”.

كلمة الفنانة” منال عبدالقوي”.

الفنانة التونسية” منال عبدالقوي” قالت ” انا سعيدة بتواجدي هنا بينكم في الاردن، فأنا لست غريبة عن فرقة طقوس المسرحية، ولا عن المسرح والمثقفين الأردنيين، والترحم على روح فارس الدراما الاردنية المرحوم الفنان” ياسر المصري”.

واضافت” انا هنا واحمل أمانة من الشعب التونسي،رسالة تقدير للأردن قيادة وشعبا، عندما كان الاردن اول دولة تشارك تونس مصابها برحيل الرئيس الخامس للجمهورية التونسية ” باجي قائد السبسي” حيث أعلنت الحداد ونكست الاعلام، وهي مبادرة يقدرها الشعب التونسي، ونثمّن هذا الموقف النبيل، وهو ليس بغريب على الاردنيين”.

المكرمون ” د.القصب، والشيخ”.

الشخصية الثقافية العربية المكرمة لعام 2019،”د.سامي عبدالحميد – العراق” الذي استقبله الجمهور بترحاب كبير، وتم تكريمه تقديرا لمشواره الفني والأكاديمي الطويل.

الشخصية الثقافية الاردنية المكرمة لعام 2019، الكاتب المسرحي” جبريل الشيخ – زريف الطول” تقديرا لانتاجه المسرحي الغزير، ومؤلفاته التي مازالت حبيسة عنده، غير منشورة.

فرقة ” حنون” الاستعراضية..ومصعب الخطيب.

بالزي التقليدي ، والشماغ الاردني،خمس صبايا، وخمسة شباب، بحيوية ورشاقة، قدموا لوحات ثنائية وجماعية،من الفلكلور الأردني، على خلفية الأغاني التراثية الجميلة، حيث التنقل بين مقاطع من الغناء والموسيقى المحببة للنفس، والمفردات التي تعكس الروح الاردنية بأصالتها وكرمها وعنفوانها.

حيث الاستهلال مع اغنية ” مرعية”،ثم اغنية” بس ارفع ايدك، وبالله تصبوا هالقهوة،و جدلي يا ام الجدايل” وختموا بلوحة الدبكة الاردنية.

ثم غنى الفنان “مصعب الخطيب” نجم “ستار اكاديمي” والذي اقام مؤخرا حفلا مميزا في مهرجان الفحيص، حيث قدم اغنية حديثة من الحانه، فيها المفردة الشعبية التي صاغها” خليل روزا” ومن توزيع” وائل الشرقاوي” وهي اغنية” عند الاردن..بس..اقطع”.

وبعد انتهاء الحفل، كان اولى عروض المهرجان، مع الفنان “غنام غنام” بمسرحية” سأموت في المنفى”،حيث امتلأت قاعة”فخر النسا”  بالجمهور الذي تابع العرض.

المهرجان يستمر حتى 29-8-2019، بعروض عربية في شارع الثقافة – الشميساني، ومسارح المركز الثقافي الملكي.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

تعليقات من فيسبوك

شاهد أيضاً

شاهد طفلة تتولى رئاسة وزراء السودان وتعرض مطالبها على حمدوك

الخرطوم – صوت العرب – تزامنا مع يوم الطفل العالمي، تولت الطفلة ماريا مرتضى صاحبة …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم