' rel='stylesheet' type='text/css'>

افتتاح الدورة التأسيسية للمهرجان الدولي للمسرح بالصحراء بمنطقة الصابرية الشرقية.

افتتاح الدورة التأسيسية للمهرجان الدولي للمسرح بالصحراء بمنطقة الصابرية الشرقية.

 

خليفة: هذه التظاهرة تهدف  للخروج بالفن الرابع من الفضاءات المغلقة وما يعانيه من ازمة على مستوى الجمهور.

صوت العرب: تونس.

افتتحت بقرية الصابرية الشرقية من معتمدية الفوار فعاليات الدورة التأسيسية للمهرجان الدولي للمسرح بالصحراء، الذي سيتواصل على امتداد خمسة ايام.

ويشمل برنامج هذه التظاهرة أكثر من 22 عرضا مسرحيا سيتم عرضهم بساحة ام الجديان المحاطة بالكثبان الرملية جنوبي قرية الصابرية الى جانب عروض تنشيطية للاطفال وندوة فكرية حول دور المسرح في دعم السياحة الثقافية.
واوضح مدير المهرجان الدولي للمسرح بالصحراء “حافظ خليفة” لـ”وات”، “ان هذه التظاهرة ترمي للخروج بالفن الرابع من الفضاءات المغلقة وما يعانيه من ازمة على مستوى الجمهور وذلك عبر الذهاب للبحث عن هذا الجمهور اينما وجد” مشيرا الى ان اختيار منطقة الصابرية الشرقية لتنظيم هذه الدورة التأسيسية للمهرجان ينبع من التكامل بين اهداف هذه التظاهرة وجمالية الفضاء الطبيعي المحاط بالكثبان الرملية التي سيتخذها الجمهور كمدارج طبيعية لمتابعة مختلف العروض التي ستقام بالهواء الطلق.

كما بين “حافظ خليفة” ان هذا المهرجان يندرج ضمن برنامج ” تفنن تونس المبدعة” الممول من الاتحاد الاوروبي، وهو عبارة عن مشروع متكامل انطلق منذ اكثر من ثلاثة اشهرعبر تنظيم دورات تكوينية في الفن المسرحي لاكثر من ستين شابا وشابة بمختلف ولايات اقليم الجنوب (قفصة وتوزر وقابس وقبلي ومدنين وتطاوين)، حيث تم امضاء قرابة 7 شراكات مع مراكز الفنون الدرامية والركحية علاوة على إبرام اتفاقيات مع عدد من المنظمات العالمية مثل الالكسو والصندوق العربي للثقافة والفنون، اضافة الى المندوبيات الجهوية للشؤون الثفافية وشؤون الشباب والرياضة والسياحة، قصد ضمان اكبر فرص لانجاح هذا المهرجان الذي يرمي لتحقيق اشعاع عالمي للفن الرابع رغم تاثير جائحة كرونا على المشاركات الدولية التي كانت مبرمجة وحضور وفدين فقط من العراق وايطاليا.

وفي السياق ذاته اشار المتحدث، الى ان المهرجان دخل اليوم مرحلته الثانية وهي مرحلة العروض المسرحية التي ستتواصل على امتداد خمسة ايام لتجمع بين الكوريغرافيا والمشهدية وعروض الاطفال باكثر من 22 عملا للهواة والمحترفين، منها ما يعرض لاول مرة على غرار العرض الايطالي “الرحلة الكبرى” وعرض “العروش” لصالح الجدي، الى جانب عرض ” طلة العز” للعروسي الزبيدي” وعرض “صابة طقوس الحصاد” لحافظ زليط”، مبينا ان هذه العروض لا تتحدث بالضرورة على الصحراء او عن البداوة بقدر ما انها ترمي لحمل المسرح بمختلف تنوعاته الى الفضاء الصحراوي الذي سيتحول لمكان للفعل الابداعي.
ومن جهته أكد الممثل صالح الجدي لـ”وات”، ان هذا المهرجان يرمي الى تحويل الفكرة السائدة لدى الكثيرين بان الصحراء فضاء طارد الى فعل ملموس يعكس خصوصية الصحراء كفضاء محتضن للوافدين من كل حدب وصوب للتمتع بعبق الابداع المسرحي الذي سيساهم في تطوير السياحة الثقافية بالبلاد وحفز الناشئة على الاعتزاز بوطنهم وتزيين صورة تونس بالخارج.
وبدورها أفادت الممثلة دليلة مفتاحي لـ”وات” ان المهرجان الدولي للمسرح بالصحراء هو باكورة التظاهرات الفنية الكبرى التي تساهم في عودة الحياة للبلاد وعودة الانشطة الثقافية التي ينتظرها الجمهور ويتفاعل معها بسعادة كبرى خاصة وان فعاليات المهرجان تتزامن اليوم مع ذكرى يفتخر بها كل تونسي وهي ذكرى عيد الاستقلال.
وحول برنامج هذا المهرجان اكد مديره ” حافظ خليفة ” انه يشمل يوميا عروضا تنشيطية للاطفال بقرية الصابرية علاوة على عروض مسرحية بساحة المهرجان ساحة “ام الجديان” من اهمها مسرحية ماء الحياة لمركز الفنون الدرامية والركحية بقبلي ومسرحية “خضراء للحافظ خليفة ” ومسرحية “السوق الاسود” لمركز الفنون الدرامية الركحية بتطاوين الى جانب العمل المسرحي “حديث الصحراء” للمنذر بن ابراهيم.
وسيكون للاطفال نصيب وافر من العروض خلال هذه التظاهرة تتمثل اساسا في مسرحية “جزيرة العجائب ” لمركز الفنون الدرامية والركحية بجربة ومسرحية ” البخيل” لشركة لمة للانتاج علاوة على مسرحية “كوميديان” لشركة شمس للانتاج ومسرحية ” كلون” لشركة فن الضفتين للانتاج.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: