' rel='stylesheet' type='text/css'>

اغنية ” حبر ع ورق” للفنانة هاله هادي ..تتجاوز المليون مشاهدة خلال فترة قصيرة.

اغنية ” حبر ع ورق” للفنانة هاله هادي ..تتجاوز المليون مشاهدة خلال فترة قصيرة.

محطات…في مسيرة الفنانة الاردنية هاله هادي….البدايات..ومرحلة الطفولة.

بدات التمثيل بعمر 9 سنوات…والصدفة لعبت دورا كبيرا في حياتها الفنية.

سجلت مع الفنان محمد وهيب في اذاعة دمشق…والملحن”عبدالفتاح سكر” اهداها “الزيزفونة”.

 

 

 

رسمي محاسنة: صوت العرب

حققت اغنية” حبر ع ورق” للفنانة”هاله هادي” نسبة مشاهدة تجاوزت المليون خلال فترة قصيرة، كما تم بثها على كثير من المحطات التلفزيونية والاذاعية،الى جانب المقابلات الكثيرة، واهتمام وسائل الاعلام، ووسائل التواصل الاجتماعي بالاغنية، نظرا لتميزها من الناحية الفنية” الداء واللحن والتوزيع والتصوير…”،وايضا الفكرة الجرئية التي تطرحها، والتي اثارت ردود فعل كثيرة، لانها تطرح قضية حساسة تخص المرأة، وقدمتها الفنانة”هاله هادي باحساس واقناع.

ونحن قريبين من الاحتفال بيوم المرأة العالمي” 8 اّذار” فان الاغنية ملائمة تماما، ومنسجمة مع طبيعة المناسبة السنوية، بطرحها الراقي،والمستوى الفني العالي لها.

عودة للبدايات.

عندما نعود الى بدايات الفنانة” هاله هادي”،هناك وقفات كثيرة،منها انها دخلت عالم الفن منذ طفولتها المبكرة،وكذلك ان الصدفة لعبت دورا كبيرا في حياتها،وفي مسيرتها الفنية، لكنها ليست صدفة “الحظ”، انما صدفة”الموهبة”،فقد تفتحت عيونها على بيت يحتفي بالغناء الطربي، حيث والدتها من اصول لبنانية، وصاحبة صوت جميل،ومغرمة بسماع اغاني الزمن الجميل.

كانت الحرب اللبنانية سببا في ان تكون العاصمة الاردنية “عمان” محطة لكثير من الفنانين اللبنانيين،وتشاء الصدف ان تتعرف الطفلة “هاله” على الفنانين” ماجد افيوني، وشفيق حسن”،وتسمعهم وهم يتدربوا على ادوارهم، وكانت “الطفلة” تقوم بتقليد الفنانين، الامر الذي لفت نظهرهم، وكان ان اعطوها وعمرها”9″ سنوات،دورا صغيرا في “سهرة تلفزيونية” من انتاج التلفزيون الاردني.

متوالية الفرص.

كان هذا الدور الصغير قد لفت الانظار اليها،حيث بعد حوالي سنه ظهرت في مسلسل اخر،وكانت الفرصة مع احدالاسماء المهمة في الدراما التلفزيونية، واحد روادها في الاردن، وهو المخرج”عدنان الرمحي” في مسلسل “الفجر العظيم”.بدور “بركة” جارية” اّمنه”، وقد كانت تجربة مهمة، حيث بدأت تدرك معنى الوقوف امام الكاميرا،والتعامل مع الممثلين، ومع تعليمات المخرج.

اثناء مشاركتها بمسلسل “الفجر العظيم” كان الفنان والاعلامي “موسى عمار” احد ممثلي المسلسل، فكان ان طلبها للمشاركة في بمسلسل اذاعي بعنوان” الاسرة السعيدة” الى جانب “محمود ابو غريب،وورفعت النجار”،وقامت بدور الاخ للممثل والمخرج” حسن ابوشعيرة”.ومن خلال هذا المسلسل، طلبها المخرج”ابو شعيرة” للمشاركة في مسلسلين من اخراجه” انا ومرعي” والشائعة”.

كورال الاذاعة.

اثناء تسجيل “الاسرة السعيدة” في الاذاعة الاردنية، طلبوها للمشاركة مع كورال الاطفال المكون من اطفال ” 12-14″ سنة، وكان يدربه “فؤاد ملص”،ومن الادوار التي قامت بها دور” زنبقة” في اسكتش اذاعي، ليسمعها عازف الكمان والملحن” كرامه حداد”،ويعجب بصوتها، وياخذها للقسم الموسيقي، الذي كان يضم رواد الاغنية الاردنية،وهي بعمر”13″ سنة،وقدّم لها الملحن “روحي شاهين” اغنية” طير ياحمام”، لتحقق الاغنية نجاحا كبيرا، وهي من لون الاغاني الصباحية،وكانت ثيمه دائمة عللى البرنامج الصباحي واسع الانتشار،الذي كان يقدمه المذيع المعروف”جبر حجات”.

المؤلف والملحن والمطرب” محمد وهيب”.

اثناء تسجيل الاغاني في ستوديوهات الاذاعة الاردنية، كانت تسيطر الاجواء الايجابيه، حيث الفنانين يعززون ، ويحضرون تسجيلات بعضهم البعض،واثناء تسجيل اغنية” طير ياحمام” سمعها الفنان”محمد وهيب”،ووجد فيها طفلة موهوبه،لها مستقبلها،خاصة وان الاصوات النسائية كانت قليلة، فكان ان اهتم بالطفلة”هالة”،ومقتنعا بامكانات صوتها، لدرجة انه قدم معها اغنية”ديو” وهي اغنية “ياشوق” من كلماته والحانه،وقد كان التسجيل “لايف” مع الفرقة الموسيقية،واي خطأ تتم الاعادة من جديد، فكان ان تم تسجيل وتجهيز الاغنية خلال ساعة واحدة.

محطة اذاعة دمشق.

بعد”ياشوق” اقتنعت الاذاعه الاردنية بانه يجب تبني صوت “هاله”،فسجلت لها اغنية”صباحك ورد” للملحن “محمد الادهم”،وضمن برتوكول تعاون بين اذاعة عمان،واذاعة دمشق،تم تسجيل 3 اغاني، “على وادي الهوى” من الحان”كرامة حداد”،واغنيتين من الحان محمد وهيب” داره قبال داري” و”زين الحبايب”.

الملحن عبدالفتاح سكر.

تتوالى الصدف في حياة “هاله هادي” حيث اثناء التسجيل في اذاعة دمشق، يسمعها رئيس الدائرة الموسيقية، الملحن” عبدالفتاح سكر”،وقال عنها”تمتلك الصوت والاحساس، رغم طفولة الصوت”،فكان ان قدم لها اغنية كهدية، من كلمات الشاعر السوري الكبير” عمر حلبي”،وهي اغنية”عالزيزفونة”، والتي كانت تحكي عن مدينة العقبة الاردنية.

الفنانة “هاله هادي”،لها تجربة غنية منذ طفولتها،كانت بين الرواد” محمد وهيب، وروحي شاهين، وتوفيق النمري،وجميل العاص، واسماعيل خضر،وفهد نجار،وفؤاد حجازي،وصبري محمود، وسلوى، وكرامه حداد”،وكان هناك ثقة بصوتها رغم صغر سنها، فقد رافقت شيخ الفنانين الاردنيين”اسماعيل خضر” في احتفالات عيد الجيش،ضمن حفل غنائي في حديقة الاذاعة والتلفزيون في اول مواجهة لها مع الجمهور،وبحضور الامير الحسن، وقدمت “ربع الكفاف الحمر”….وللحديث بقية.

إقرأ ايضاً

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: