' rel='stylesheet' type='text/css'>

استطلاع جديد للراي العام: 80% من سكان الضفة وغزّة يريدون استقالة الرئيس “عبّاس”.

استطلاع جديد للراي العام: 80% من سكان الضفة وغزّة يريدون استقالة الرئيس “عبّاس”.

صوت العرب:فلسطين.

كشف استطلاع جديد للرأي، أن نحو 80% من سكان الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة المحاصَر، يريدون استقالة الرئيس الفلسطينيّ، محمود عباس، ما يعكس الغضب العارم إزاء السلطة الفلسطينية، وبخاصة في ما يتعلّق باغتيال الناشط نزار بنات، الذي استشهد جرّاء تعرّضه لتعذيب من قِبل عناصر أمن، أثناء اعتقاله من الخليل، وبالاحتجاجات التي تبِعت اغتياله.

وأُجري الاستطلاع في الضفة الغربية وقطاع غزة في الفترة الواقعة بين 15 و18 أيلول/ سبتمبر الجاري.

وقال المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية، إنه استطلع آراء 1270 فلسطينيا في الضفة الغربية وغزة، وإن هامش الخطأ بلغ 3 نقاط مئوية.

وخلص الاستطلاع الذي نشره المركز، اليوم الثلاثاء، إلى أنّ 45% من المستطلعة آراؤهم، يعتقدون أن حركة “حماس”، يجب أن تقودهم وتمثلهم، بينما قال 19% فقط إن حركة “فتح” التي يترأسها عباس تستحق هذا الدور، ما يظهر تحولا طفيفا فقط لصالح فتح على مدار الأشهر الثلاثة الماضية.

وقال خليل الشقاقي، مدير المركز، الذي يقوم باستطلاع الرأي العام الفلسطيني منذ أكثر من عقدين،”هذا هو أسوأ استفتاء رأيناه للرئيس.. لم يكن في وضع سيئ مثل اليوم”.

ووجد الاستطلاع أن 78% من سكان الضفة وغزة، يريدون أن يستقيل عباس، وأن 19% فقط يعتقدون أنه يجب أن يظل في منصبه.

وأضاف أن 63% المستطلعة آراؤهم، يعتقدون أن الناشط بنات، اغتيل بأوامر من قادة سياسيين أو أمنيين في السلطة الفلسطينية، مشيرا إلى أن 22% فقط لا يعتقدون ذلك.

وأعلنت السلطة مؤخرا، أن 14 مسؤولا أمنيا شاركوا في عملية اعتقال بنات سيحاكمون. ويرى 69% ممن شملهم الاستطلاع أن هذا الإجراء ليس كافيا.

كما أظهر الاستطلاع أن 63% من الذين شاركوا في الاستطلاع، يؤيدون التظاهرات التي اندلعت بعد اغتيال بنات، بينما يرى 74% أن اعتقال السلطة للمتظاهرين انتهاك للحريات والحقوق المدنية.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: