' rel='stylesheet' type='text/css'>

استشهاد فلسطينيين في الخليل ونابلس تأثرا بجراحهما وعملية إطلاق نار قرب الخليل.

استشهاد فلسطينيين في الخليل ونابلس تأثرا بجراحهما وعملية إطلاق نار قرب الخليل.

صوت العرب: فلسطين.

استشهد فتى فلسطيني (15 عاما)، الأحد، متأثرا بجراح أصيب بها الخميس الماضي، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان، إن الشهيد توفي “متأثرًا بجروح حرجة بالرصاص الحي في الرأس، أصيب بها الخميس الماضي، في مدينة الخليل.”.

ومن جهتها، ذكرت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية، أن الشهيد هو محمد يونس فريجات في الـ 15 من عمره، وأصيب برصاصة اخترقت رأسه من الخلف واستقرت في عينه، مخلفة تهتكا في الدماغ.

وكذلك أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الأحد، عن استشهاد مواطن آخر متأثرا بجراح أصيب بها أمس السبت في نابلس.

وبذلك يرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين خلال المواجهات المستمرة مع الاحتلال في الضفة الغربية، منذ الإثنين الماضي إلى 19.

ووردت أنباء عن جيش الاحتلال، صباح اليوم الأحد، أن فلسطينيا فتح النار على مركبة إسرائيلية قرب الخليل، ولم ترد تفاصيل إضافية.

ومنذ 13 نيسان/ أبريل الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية جراء اعتداءات وحشية ترتكبها شرطة الاحتلال الإسرائيلية ومستوطنون في القدس والمسجد الأقصى ومحيطه وحي الشيخ جراح، إثر مساع إسرائيلية لإخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية وإحلال مكانهم مستوطنين.

ومنذ الإثنين، ازداد الوضع توترا بشن إسرائيل عدوانا بالطائرات والمدافع على الفلسطينيين في قطاع غزة، أسفر عن 177 شهيدًا، بينهم 47 طفلًا و29 امرأة، إضافة إلى 1200 إصابة وفق بيان لوزارة الصحة، صباح اليوم الأحد.

كما استشهد 19 فلسطينيا في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي والمستوطنين في الضفة الغربية المحتلة، إضافة إلى المئات من الجرحى.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: