' rel='stylesheet' type='text/css'>

اختفاء صاحبة التسريب الجنسي لأستاذ الإعلام بجامعة القاهرة

اختفاء صاحبة التسريب الجنسي لأستاذ الإعلام بجامعة القاهرة

[tooltip text=”صوت العرب – القاهرة ” gravity=”nw”][/tooltip]

اختفت الفتاة صاحبة كشف فضيحة الدكتور ياسين لاشين أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، في ظروف غامضة، وذلك بعد أن قامت بتسجيل صوتي لـ”لاشين” وهو يبتزها جنسيًا ويحاول تصويرها عارية وهددها بشتى الطرق.

وبعد أن أصبح “لاشين” حديث الرأي العام بعد نشر التسجيلات الجنسية التي أغضبت الجميع، قرر رئيس جامعة القاهرة إيقافه وتحويل القضية للنيابة العامة، والتي قامت بالتحقيق معه وإخلاء سبيله على ذمة القضية لحين الاستماع للفتاة.

طلاب بجامعة القاهرة ونشطاء أكدوا أن “لاشين” من عائلة ذات صلة بكبار في الدولة وهو ما يجعله فوق القانون وأن الفتاة هي من ستتحمل الفاتورة رغم أنها الضحية، حسب قولهم.

ويبدو أن ظهور “لاشين” على الفضائيات وتأكيد براءته وتهديده بمحاسبة وسجن من قام بالتسجيل ونشره، سبب حالة من الخوف لدى الفتاة التي غابت عن الأنظار، وتقوم قوات الأمن بالبحث عنها.

وقالت مصادر، إن قوات أمن الجيزة، تكثف جهودها لتحديد هوية الطالبة التي سُمع صوتها في المقاطع المنسوبة للدكتور ياسين لاشين، وكانت تخضع لابتزاز جنسي مقابل حصولها على درجات النجاح في المدة التي يدرسها، تمهيدا لاستدعائه لمناقشتها حول ملابسات الواقعة من قبل جهات التحقيق.

وكانت نيابة جنوب الجيزة الكلية، بدأت التحقيق في بلاغ يتهم الدكتور ياسين لاشين، الأستاذ بكلية الإعلام في جامعة القاهرة، بالتحرش الجنسي وابتزاز طالبات بالكلية، مقابل حصولهم على درجات النجاح في المادة التي يدرسها.

وحرّزت النيابة تسجيلات صوتية منسوبة للدكتور ياسين لاشين، وطالبة، تحتوي على ألفاظ جنسية وابتزاز، وعرضها على الخبراء، لبيان ما إذا كانت التسجيلات صحيحة من عدمه.

وقالت مصادر مطلعة في تصريحات صحفية، إن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، تقدم ببلاغ بناء على معلومات وردت لإدارة الجامعة، بتورط الدكتور ياسين لاشين بالابتزاز الجنسي والتحرش بعدد من الطلبات، موضحة أنه تقدم ببلاغ للتأكد من صحة الواقعة من عدمه.

وكان الخشت، صرح في وقت سابق، بأن لاشين، كان محالا إلى التحقيق منذ 4 أشهر، بسبب مطالبته الطلاب بهدايا، مقابل نجاحهم في مادته، ثم أُحيل إلى التأديب، لكن نتيجة التحقيق لم تعلن حتى الآن.

فيما ناشدت  الدكتورة غادة علي، نائب مدير مكافحة التحرش بجامعة القاهرة، في اتصال هاتفي لبرنامج ” تسعين دقيقة ” المذاع على فضائية  ” المحور”، أول أمس، الفتاة التي تعرضت لهذا الابتزاز أن تتقدم إلى الجامعة ببلاغ رسمي حتى يتم التحقيق مع المتهم.

وأوضحت  أنها تترأس أول وحدة رسمية تختص بمواضيع التحرش في الشرق الأوسط، وتابعت: ” للأسف حتى الآن لم يتم تقديم شكوى رسمية لنا حتى الآن، ولكن المتوفر كله عبارة عن تسجيلات منشورة في مواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الانترنت”.

واستطردت الدكتورة غادة علي: ” نداء إلى الفتاة التي سجلت الفيديوهات الخاصة بالابتزاز الجنسي أن تتقدم ببلاغ رسمي لنا في وحدة مكافحة التحرش بجامعة القاهرة، وكذلك تتقدم ببلاغ للنيابة العام”.

وأشارت إلى أن التحقيق يخضع لإشراف رئيس الجامعة الدكتور محمد الخشت مباشرة، مضيفة: ” رئيس الجامعة لا يمكن أن يتوانى عن إعادة الحق لهذه الفتاة، لكن كل موقع الكتروني ينشر كلام مختلف ونحن لا نعرف هل الطالبة التي تعرضت للابتزاز هي طالبة في الجامعة المفتوحة في جامعة القاهرة أم طالبة نظامية”.

وأشارت إلى أن الدكتور ياسين لاشين أستاذ الإعلام هو على ذمة تحقيقات أخرى، العميدة الدكتورة جيهان يسري عميد كلية اعلام هي عضو لجنة عليا في وحدة مكافحة التحرش قامت بإيقافه عن العمل في تحقيقات تخص الرشوة ومثل هذه الأمور ومازال موقوفا إلى أن تحول إلى مجلس تأديب الأسبوع الماضي لكن هذا بسبب توافر التحقيقات، ولا يمكن التحرك بمجرد فقط تسجيلات منشورة على مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت.

 

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: