' rel='stylesheet' type='text/css'>

اختتام فعاليات مهرجان بيروت الثقافي. 

اختتام فعاليات مهرجان بيروت الثقافي. 

محمد الاصغر محاسنه/ صوت العرب – عمان.

اختتم مساء السبت فعاليات مهرجان بيروت الثقافي والذي ينظمه ملتقى بيروت الثقافي  بأمسيتين شعريتين على درجة عالية من التميز .

الامسيات التي شارك فيها نخبة من المبدعين الشعراء  من مختلف دول العالم ، مثلوا بلدانهم خير تمثيل ، فشكلوا مثالاً حياً للانفتاح والتواصل الثقافي والإنساني .

وتمثلت فعاليات المهرجان في الأمسية  الأولى :

حماهُ الله صو من السنغال _ سلمى الغزاوي من المغرب _ حسن زكريا اليوسف من سوريا _ تغريد فياض من لبنان _ فهد الكفارنة من فلسطين .

المشاركون في الأمسية الثانية :

صالح البريكي من سلطنة عُمان _ لوريس فرح من النمسا _ محمد الريمي من المملكة العربية السعودية _ فرقان كاظم من العراق _ علي أبي رعد من لبنان .

قدمت الأمسيتان وأدارتهما رئيسة ملتقى بيروت الثقافي الشاعرة والإعلامية منى مشون والتي قالت في تصريح لها : أن فكرة المهرجان اطلقتها قبل شهر ونصف تقريبا انطلاقا من الظروف والأزمات الصعبة التي يمر بها لبنان إن بسبب وباء الكورونا او بسبب انفجار بيروت او بسبب الوضع الاقتصادي المتدهور … ورفضا للاستسلام والهزيمة والانكفاء او الاحباط واليأس … كان لا بد من حراك او انتفاضة او ثورة فكرية ثقافية  تعيد الحياة للثقافة … تنطلق من لبنان باتجاه العالمين العربي والدولي .

وتجدر الإشارة إلى أن ملتقى بيروت الثقافي كان قد بدأ بهذا المهرجان في الثالث من شهر نيسان ، وعلى مدار أربعة أسابيع متتالية ، استقبل فيها ما يقارب الخمسين شخصية ، منها اكثر من عشرين رئيس منتدى ثقافي وأدبي في لبنان ، وأكثر من ثلاثين شاعراً واديباً وكاتباً من لبنانيين وعرب وأجانب .

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: