' rel='stylesheet' type='text/css'>

احتجاجا على سجن مغني الراب “بابلو هاسيل”..ليلة رابعة من المظاهرات في اسبانيا.

احتجاجا على سجن مغني الراب “بابلو هاسيل”..ليلة رابعة من المظاهرات في اسبانيا.

صوت العرب:

اندلعت احتجاجات جديدة في عدة مدن إسبانية في وقت متأخر من مساء الجمعة، احتجاجا على اعتقال مثير للجدل لمغني راب شهير حكم عليه مؤخرا بالسجن تسعة أشهر بتهمة إهانة النظام الملكي وتمجيد العنف.

واندلعت أعمال الشغب في البداية بعد إلقاء القبض يوم الثلاثاء الماضي على مغني الراب بابلو هاسيل (32 عاما)، لرفضه الذهاب إلى السجن لقضاء فترة عقوبته.

وتجمع محتجون يوم الجمعة- الليلة الرابعة على التوالي – في العاصمة الكاتالونية برشلونة وفي مدن أخرى في كتالونيا في شمال شرقي إسبانيا حيث ولد هاسيل.

وحول المئات من المتظاهرين صناديق القمامة مرة أخرى إلى حواجز في وسط برشلونة وأضرموا فيها النيران. وأفادت تقارير إعلامية، بأن متظاهرين نهبوا أيضًا بعض المحلات التجارية.

وألقى المتظاهرون الحجارة والزجاجات وأشياء أخرى على رجال الشرطة الذين ردوا باستخدام هراواتهم ضد المتظاهرين.

وذكرت قناة “ار تي في اي” نقلا عن السلطات الكاتالونية قولها إنه تم اعتقال أربعة متظاهرين في برشلونة واثنين آخرين في جيرونا. واستمرت الاحتجاجات حتى قبل منتصف الليل بقليل.

في وقت سابق يوم الجمعة، اعترف رئيس الوزراء بيدرو سانشيز بأن السلطات ارتكبت أخطاء في رد فعلها على الاحتجاجات. وقال إن النظام الديمقراطي في البلاد يجب أن “يوسع ويحسن حرية التعبير”.

وفي الوقت نفسه، انتقد سانشيز الاحتجاجات العنيفة مؤكدا “في ديمقراطية كاملة مثل الديمقراطية الإسبانية، العنف غير مقبول”.​

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: