' rel='stylesheet' type='text/css'>

اتحاد المدن والبلديات في ألمانيا يطالب بإلغاء قيود كورونا  على الأشخاص الذين حصلوا على جرعتي التطعيم والمتعافين.

اتحاد المدن والبلديات في ألمانيا يطالب بإلغاء قيود كورونا  على الأشخاص الذين حصلوا على جرعتي التطعيم والمتعافين.

صوت العرب:

طالب اتحاد المدن والبلديات في ألمانيا اليوم الاثنين، بإلغاء قيود كورونا بالنسبة للملقحين والمتعافين.
وفي تصريحات لصحف مجموعة (فونكه) الإعلامية، قال الرئيس التنفيذي للاتحاد، جيرد لاندسبرج: “نحتاج الآن إلى توجيه واضح باستثناء الأشخاص الذين حصلوا على جرعتي التطعيم والأشخاص الذين اجتازوا مرض كورونا وثبت أنهم غير معديين”.
وأضاف لاندسبرج: “هذا يعني على سبيل المثال أن بمقدور هؤلاء التسوق على سبيل المثال وأنهم معفون من إجراء الاختبار وأنهم غير ملزمين بالدخول في حجر عند القدوم من الخارج”. كما شككت البلديات في تخفيض قيود المخالطات ولاسيما في دور المسنين والرعاية.
وأكد لاندسبرج أن المسألة لا تتعلق بمنح حقوق خاصة أو امتيازات لهذه الفئة بل “بإلغاء تدخلات في الحقوق الأساسية بعد أن أصبحت هذه التدخلات غير مبررة”، وقال إنه لا يهم عدد الأشخاص الذين حصلوا فعليا على جرعتي التطعيم “ونحن نحذر من شعار (سننتظر حتى تحصل غالبية السكان على عرض التطعيم) فهذا سيكون أمر إشكاليا للغاية على الصعيد الدستوري”.
ورأى لاندسبرج أنه يجب إصدار بطاقة التطعيم الرقمية على نحو سريع من أجل تخفيف الرقابة وقال إن “إلغاء القيود بالنسبة للأشخاص الملقحين يمكن أن يسهم في زيادة الاستعداد للتطعيم بوجه عام عندما تتاح مرة أخرى زيارات السينمات والمسارح والاستادات أوالفعاليات بالنسبة للملقحين بدون إجراء اختبارات إضافية، وهذه هي إشارة مهمة”.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: