' rel='stylesheet' type='text/css'>

إيران تستنفر جيشها بالكامل حتى يوم تنصيب بايدن.. رئيس الأركان: سنرد على أي تحرك يستهدفنا

إيران تستنفر جيشها بالكامل حتى يوم تنصيب بايدن.. رئيس الأركان: سنرد على أي تحرك يستهدفنا

صوت العرب – كشف رئيس هيئة أركان الجيش الإيراني، اللواء محمد باقري، السبت 16 يناير/كانون الثاني 2021، أن القوات المسلحة الإيرانية في حالة استنفار كامل وجهوزية عالية حتى الأربعاء القادم 20 يناير/كانون الثاني الذي يتصادف مع يوم تنصيب الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن.

تصريحات المسؤول العسكري الإيراني تأتي في ظل مخاوف من إقدام الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، على إعطاء أوامر بضرب أهداف إيرانية، خلال آخر أيام حكمه داخل البيت الأبيض.

استنفار داخل الجيش الإيراني خوفاً من هجمات

رئيس هيئة أركان الجيش الإيراني قال إن طهران لا تنوي الاعتداء على أي دولة، كما أكد أن بلاده سترد على أي تحرك يستهدف الأمن القومي بقوة وبسرعة.

اللواء محمد باقري أضاف أن: “صواريخنا قادرة على استهداف الأعداء إذا كانت لديهم نيات سيئة تجاه مصالحنا وتجارتنا”، وأضاف أن إيران لديها القدرة على تدمير أهداف معادية في عمق المحيط الهندي خلال وقت قصير جداً.

كما أضاف رئيس هيئة أركان الجيش الإيراني أن جزءاً من مناورات الصواريخ الباليستية والمضادة للسفن مستمر حتى الأربعاء، وأضاف: “مستمرون في تنفيذ العمليات الاستراتيجية عبر رصد أهداف معادية على بعد 1800 كيلومتر”.

طهران تواصل اختبار صواريخ وطائرات مسيرة

بينما قال التلفزيون الإيراني الرسمي إن الحرس الثوري أطلق “أعداداً كبيرة” من صواريخ أرض/أرض الباليستية واختبر طائرات مسيَّرة جديدة مصنوعة محلياً خلال تدريبات عسكرية الجمعة 15 يناير/كانون الثاني.

إذ أوضح التلفزيون أن التدريبات كانت بحضور الميجر جنرال حسين سلامي قائد الحرس الثوري، وجرت في المنطقة الصحراوية بوسط البلاد. وهي تجيء في الأيام الأخيرة لإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي شهدت توتراً شديداً بين إيران والولايات المتحدة.

تأتي تدريبات الجيش الإيراني بعد اختبار صواريخ بحرية قصيرة المدى يوم الأربعاء وبعد تدريبات جرت هذا الشهر وشاركت فيها مجموعة كبيرة من الطائرات المسيرة المحلية الصنع.

كما قال التلفزيون الرسمي معلقاً على تدريبات الجيش الإيراني يوم الجمعة “قصفت الطائرات المسيرة الدرع الصاروخية الافتراضية للعدو من كافة الجهات، ودمرت الأهداف تماماً”.

أضاف “تم أيضاً إطلاق عدد كبير من صواريخ الجيل الجديد الباليستية على أهداف مختارة، وتوجيه ضربات قاتلة لقواعد العدو الافتراضية”.

فيما إدارة ترامب تفرض مزيداً من العقوبات

من جهة أخرى، فرضت الولايات المتحدة، الجمعة، عقوبات على شركات في إيران والصين والإمارات لقيامها بأعمال تجارية مع شركة خطوط شحن الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وعلى ثلاثة كيانات إيرانية بسبب أنشطة تتعلق بنشر الأسلحة التقليدية.

العقوبات هي الأحدث في إطار سلسلة إجراءات تهدف إلى تكثيف الضغوط على طهران في الأيام الأخيرة من ولاية الرئيس دونالد ترامب التي تنتهي يوم الأربعاء.

إذ قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن واشنطن فرضت عقوبات على سبع شركات، منها جيانغين ماسكوت سبيشال ستيل الصينية وأكسنتشر لمواد البناء في الإمارات، وعلى شخصين لشحنهما الصلب من أو إلى إيران.

أضاف أنه تم إدراج منظمة الصناعات البحرية الإيرانية ومنظمة صناعات الفضاء الإيرانية ومنظمة صناعات الطيران الإيرانية، على قائمة العقوبات أيضاً بسبب أنشطة تتعلق بنشر الأسلحة التقليدية.

كما قال بومبيو في بيان صدر في وقت لاحق الجمعة إنه سيزيد أيضاً نطاق العقوبات الإيرانية المرتبطة بالمعادن. وأوضح الوزير أن العقوبات ستطال من ينقلون عن علم 15 مادة تقول وزارة الخارجية إنها تستخدم في برامج إيران النووية أو العسكرية أو برنامجها للصواريخ الباليستية، مشيراً إلى أنها تشمل أنواعاً محددة من الألومنيوم والصلب.

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: