"إنقلاب عسكري" في السودان ! - صوت العرب اونلاين ' rel='stylesheet' type='text/css'>
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / الرئيسية / أخبار السودان / “إنقلاب عسكري” في السودان !

“إنقلاب عسكري” في السودان !

الخرطوم – صوت العرب  – أفادت مصادر إعلامية، اليوم الخميس، عن قيام الجيش السوداني بإقالة الرئيس عمر البشير من جميع مناصبه.

وذكرت مصادر صحفية سودانية لقناة “الميادين” اللبنانية أن الجيش السوداني قرر إقالة الرئيس البشير من جميع مناصبه، وإقالة نوابه ومساعديه وحكومته.

وأضافت المصادر للقناة أنه من المتوقع أن تعلن القوات المسلحة السودانية إنشاء مجلس عسكري ليشرف على مرحلة انتقالية قد تبلغ عاما واحدا، مشيرة إلى أن ما حصل في السودان اليوم هو انقلاب عسكري على البشير.

وأفادت المصادر الصحفية السودانية بانتشار مكثف للجيش السوداني في شوارع العاصمة الخرطوم.

وقالت صحيفة“سودان تريبون” إن الجيش السوداني فرض سيطرته على التلفزيون السوداني.

وذكرت وسائل إعلام سودانية أن الجيش كثف انتشاره في محيط هيئة الإذاعة والتلفزيون في الخرطوم، بعد أن كانت الإذاعة والتلفزيون في السودان قد أوقفا بث البرامج الاعتيادية، وأعلنا انتظار بث بيان من القوات المسلحة.

السودان.. بيان عسكري

ذكرت الإذاعة السودانية الرسمية صباح الخميس، أن “بياناً هاماً” سيصدر بعد قليل عن قيادة القوات المسلحة، وذلك بالتزامن مع تحركات عسكرية لافتة على الأرض، قد تشير إلى حدوث “انقلاب”، كما يتوقع بعض المحللين، في حين ذكرت مصادر أن الرئيس السوداني عمر البشير قرر التنحي عن منصبه.

ووردت أنباء عن دخول مجموعة من ضباط الجيش مبنى الإذاعة والتلفزيون في أم درمان، وطلبهم ضمَّ جميع الموجات استعداداً لبث الخطاب، ومنذ ذلك الحين تبث الإذاعة السودانية الأغاني الوطنية بانتظار صدور البيان.

ولفت شهود عيان النظرَ إلى انتشار قوات ومدرعات حول القصر الرئاسي، ومنع الدخول إليه أو الخروج منه، في حين أكد شهود آخرون أن تعزيزات مكثفة توجد بمحيط مبنى الإذاعة والتلفزيون في أم درمان.

كما أُغلق مطار الخرطوم إلى حين إذاعة بيان القوات المسلحة السودانية البيان، فيما ذكرت “الجزيرة” أن ضباطاً من الجيش أبلغوا الرئيس السوداني أنه لم يعد رئيساً للجمهورية، وسط أنباء عن اعتقال أعضاء المكتب القيادي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم.

وأكدت “رويترز” ن انتشار عربات للجيش السوداني على الطرق والجسور الرئيسية في الخرطوم، بانتظار بيان الجيش.

وفي السياق ذاته، قال مراسل قناة “الجزيرة” في السودان إنه جرى اعتقال والي الخرطوم، عبد الرحيم محمد حسين، وهو من الشخصيات المقربة من الرئيس البشير، في حين أشار إلى أن الرئيس موجود في منزله، دون أن يؤكد إن كان ذلك بإرادته أو أنه محتجَز.

كما اعتقل أحمد محمد هارون الذي اختاره البشير مؤخراً نائباً له ورئيساً لحزبه، وعوض الجاز الشخصية الإدارية المقربة أيضاً من الرئيس.

وعما حدث، قالت وسائل إعلامية إنه في الساعة الثانية فجراً بتوقيت السودان حصل تحرك لآليات عسكرية في الخرطوم ودخلت آليات أخرى محيط مقر الإذاعة والتلفزيون الرسمي.

وفي الخامسة فجراً دخلت مجموعة من الضباط وأوقفت البث وألغت نشرة أخبار الخامسة المعتادة، وطلبت من الإذاعة بث الموسيقى العسكرية، ثم تم وقف بث التلفزيون السوداني وبدأ بثُّ الأغاني الوطنية.

ودعا “تجمُّع المهنيين” وتحالفات المعارضة، اليوم، كل المواطنين إلى التوجه لمكان الاعتصام أمام مقر الجيش السوداني، عقب إعلان الجيش عن بيان مهم.

وقال “التجمع”: “نناشد كل المواطنين بالعاصمة ومدن البلاد التوجه إلى أماكن الاعتصامات أمام القيادة العامة للجيش السوداني، وحاميات الجيش بمدن الولايات (18 ولاية)”.

وشدد البيان على المعتصمين بالبقاء في ميدان الاعتصام وعدم التحرك حتى إعلان بيانٍ آخَر من التجمع.

ويقود “تجمع المهنيين” وتحالفات المعارضة منذ 19 ديسمبر الماضي، الاحتجاجات المطالبة بتنحي البشير وإسقاط النظام.

ولا يزال الآلاف يعتصمون أمام مقر قيادة الجيش السوداني، لليوم السادس على التوالي، للمطالبة بتنحي البشير وإسقاط النظام.

ويعتصم السودانيون أمام مقر القيادة العامة للجيش السوداني منذ يوم السبت الماضي، رغم محاولات الأمن تفريقهم باستخدام الرصاص والغاز المسيل للدموع.

ووصل عدد الضحايا منذ بدء الاعتصام السبت حتى أمس الثلاثاء، إلى 22 قتيلاً، وفق “لجنة أطباء السودان” المعارِضة، دون وجود إحصائية رسمية بهذا الخصوص حتى عصر الأربعاء.

ودخلت احتجاجات السودان شهرها الرابع، وبدأت مندِّدة بالغلاء، وتطورت لاحقاً لتتحول إلى المطالبة بتنحي البشير، وأسفرت عن سقوط 50 قتيلاً في آخر إحصائية حكومية، في حين تتحدث المعارضة والمنظمات عن تجاوز الأعداد 70 قتيلاً.

الفريق عوض بن عوف

تشكيل رئاسة جديدة من القوات المسلحة في السودان

أعلن مصدر في حرس الجيش السوداني المتمركز بالقرب مبنى الاذاعة والتلفزيون، عن تشكيل مجلس انتقالي جديد من القوات المسلحة في السودان.

وأوضح المصدر ” أنه تم تشكيل مجلس انتقالي في البلاد من القوات المسلحة برئاسة الفريق عوض بن عوف.

وأشارت مصادر سودانية أن ألاف المواطنين تجمعوا في محيط مقر ​قيادة الجيش​ في الخرطوم حيث ينتظر إعلان بيان عسكري من الجيش السوداني.

يشار إلى أن الطريق المؤدي إلى مبنى الاذاغة والتلفزيون مغلق واعداد كبيرة من القوات العسكرية تحاصر المنطقة.

شاهد أيضاً

“الإندبندنت”: أسئلة خطيرة حول الحكم القمعي لحاكم دبي

لندن – صوت العرب – قالت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية إن الشيخ محمد بن راشد آل …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم