إصابات جراء تجدد المصادمات في بيروت بين المتظاهرين اللبنانيين ـ(فيديو) - صوت العرب اونلاين ' rel='stylesheet' type='text/css'>
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / الرئيسية / أخبار لبنان / إصابات جراء تجدد المصادمات في بيروت بين المتظاهرين اللبنانيين ـ(فيديو)

إصابات جراء تجدد المصادمات في بيروت بين المتظاهرين اللبنانيين ـ(فيديو)

صوت العرب  ©- بيروت – (د ب أ) –  سقط عدد من الإصابات في صفوف المتظاهرين اللبنانيين في ساحة رياض الصلح في وسط بيروت جراء تجدد المصادمات بين المعتصمين بعد تراشق بالحجارة بين مجموعتين رفضت إحداها التعرض للأمين العام لـ “حزب الله” السيد حسن نصر الله.

وتجددت الصدامات التي حصلت بعد ظهر اليوم الجمعة بين مجموعات من المتظاهرين في رياض الصلح وحاولت قوات مكافحة الشغب الفصل بين الجانبين.

كانت مصادمات قد وقعت في وقت سابق من اليوم الجمعة عندما وصلت مجموعة من الأشخاص يحملون أعلاماً حزبية إلى ساحة رياض الصلح وافتعلوا إشكالاً مع المتظاهرين، ما أدى الى سقوط إصابات، بحسب ما ذكرت “الوكالة الوطنية للإعلام”.

ونقلت قناة “الجديد” المحلية عن أحد المسؤولين في “حزب الله” حضر إلى ساحة رياض الصلح بعد الإشكال، وطلب من المتظاهرين الغاضبين المناصرين للحزب الخروج من الساحة، قوله إن الحزب ليس مسؤولاً عن هذه المجموعة، وإن كان من بين المشاغبين من المنتمين للحزب سوف يحاسبون” .

وطلب المسؤول في “حزب الله” من المجموعة المشاغبة الجلوس على الأرض والاستماع إلى كلمة الأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله.

واستمرت الاحتجاجات في لبنان لليوم التاسع على التوالي في كافة المناطق اللبنانية وتم قطع العديد من الطرقات احتجاجاً على عدم الاستماع لمطالب المحتجين الذين يطالبون باستقالة الحكومة وإسقاط السلطة السياسية.

وقطع المحتجون الطرقات منذ صباح اليوم الجمعة في العاصمة بيروت وفي الجنوب والبقاع شرق لبنان وفي الشمال، للضغط على السلطة لتستمع إلى مطالبهم، ولمنع المواطنين من مزاولة أعمالهم وفرض إضراب عام.

واستخدم المحتجون الحواجز الحديدية لقطع الطرقات كما استخدموا الخيم التي بات فيها عدد منهم ليلتهم على الطرقات خوفاً من أن تقوم القوى الأمنية بفتحها ليلاً، كما استخدم بعض المحتجين أجسادهم لقطع الطرقات وافترشوا الأرض لمنع السيارات من المرور.

ولا توجد مطالب موحدة للمحتجين بل تتراوح المطالب بين تأمين الطبابة (التأمين الصحي) وضمان الشيخوخة والمدارس وحل مشكلة البطالة وتثبيت سعر الصرف الدولار ومحاسبة الفاسدين واسترداد الأموال المنهوبة وإسقاط الحكومة وإسقاط السلطة السياسية.

وبدأ المحتجون من كافة الفئات العمرية والاجتماعية بالتجمع منذ صباح اليوم الجمعة في ساحاتي رياض الصلح والشهداء في وسط بيروت وكذلك في منطقة جل الديب شمال بيروت، فيما قام بعضهم بتنظيف الساحات وجمع النفايات.

وأقفلت المدارس والثانويات والمعاهد والجامعات الرسمية والخاصة أبوابها وكذلك المصارف فيما فتحت عدد من المؤسسات أبوابها.

ورفض المحتجون كلمة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون التي توجه بها أمس الخميس إلى اللبنانيين ودعا فيها إلى حوار مع ممثلين عن المتظاهرين كما دعا المتظاهرين لمراقبة تنفيذ ورقة الإصلاحات الاقتصادية والمالية التي قدمها رئيس الحكومة سعد الحريري قبل أيام.

وكان رئيس الحكومة سعد الحريري قد أعلن الإثنين الماضي عن عدد من الإصلاحات الاقتصادية والمالية تم التوافق عليها في جلسة لمجلس الوزراء أقرّ خلالها موازنة العام 2020 بعجز 6ر0 بالمئة دون فرض أية ضرائب، واستمرت الاحتجاجات المطلبية، وأعلن المتظاهرون عدم ثقتهم بالقدرة على تطبيق الإصلاحات واعتبروا أن هذه الإصلاحات غير كافية.

وكانت المظاهرات الاحتجاجية قد بدأت مساء الخميس في 17 تشرين الأول الحالي في وسط بيروت عقب قرار اتخذته الحكومة بفرض ضريبة على تطبيق “واتس آب” وسرعان ما انتقلت المظاهرات لتعم كافة المناطق اللبنانية.

واستمرت المظاهرات بالرغم من تراجع وزير الاتصالات محمد شقير عن مسألة فرض ضريبة على “واتس آب ” وتواصلت الاحتجاجات خلال الأيام الثمانية الماضية وامتلأت ساحات لبنان بآلاف المتظاهرين.

تعليقات من فيسبوك

شاهد أيضاً

بعد قرار قضائي بنقل 12 طفلاً توقيف راهبتين: 30 ألف دولار “ثمن” الطفل الأشقر و15 ألف الأسمر!

رضوان مرتضى  رفضت رئيسة جمعية تقدّم نفسها كجمعية لحماية الأطفال، الراهبة م. ح، تنفيذ قرار …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم