' rel='stylesheet' type='text/css'>

إحداهما مرشحة بقوة للفوز باللقب.. “لبنانيتان” تشاركان بمسابقة ملكة جمال الكون بإسرائيل! (صور)

إحداهما مرشحة بقوة للفوز باللقب.. “لبنانيتان” تشاركان بمسابقة ملكة جمال الكون بإسرائيل! (صور)

صوت العرب – وكالات –  مسابقة ملكة جمال الكون، المقرر إقامتها الأحد المقبل في مدينة “ايلات” المطلة كمنتجع سياحي بالجنوب الإسرائيلي على خليج العقبة في البحر الأحمر، تشارك فيها مرشحة عربية واحدة، سبق وأثارت جدلا انتهى قبل أيام بوصولها إلى

إلا أن ملكتي جمال، هما من أصل لبناني، وصلتا إلى “ايلات” للمشاركة أيضا في النسخة 70 من المسابقة التي تأسست في 1952 بالولايات المتحدة، إحداهما “بين العشر الأكثر حظا للفوز” وهي Debora Hallal ملكة جمال المكسيك، البالغة 25 سنة. أما الثانية Nahemi Uequin الأصغر سنا منها بخمسة أعوام، فهي ملكة جمال بوليفيا، وولدت من أب لبناني الأصل وأم بوليفية في مدينة “سانتا كروس دي لا سييرا” القريبة من جبال “الأنديس” الشهيرة.

يكتبون في المكسيك عن ديبورا هلال، أنها عارضة أزياء ومقدمة برامج تلفزيونية، وواحدة من 3 بنات لوالدتها المكسيكية Débora Ayala Espinoza كما لوالدها المولود مثلها بالشمال الغربي المكسيكي Hallal Zepeda Héctor المعروف بأنه شقيق خوسيه جميل هلال، الرئيس السابق لاتحاد غرف التجارة والسياحة والخدمات، أو Concanaco المكون من 255 غرفة تجارية، تمثل أكثر من 700 ألف شركة ناشطة في مختلف القطاعات.

ديبورا هلال، الملمة بالإسبانية والإنكليزية، والحاصلة من جامعة TecMilenio المحلية على بكالوريس بإدارة الأعمال، نشرت في حزيران الماضي صورة لها، شرقية الطراز، وكتبت إلى جانبها بموقع Instagram التواصلي، أنها متحدرة من أصل لبناني، وأن جدها لأبيها “كان من لبنان، ووصل في 1924 إلى المكسيك، حيث ربى عائلة كبيرة.. عائلة هلال” فنالت بما كتبته، إعجاب 2.834 من متابعيها البالغين 267 ألفا.



ملكة جمال بوليفيا

أما ناهيمي يواكيم، ملكة جمال بوليفيا، فملمة بالإسبانية والإنكليزية والألمانية، وحين فازت في آب الماضي باللقب، أصدر “الاتحاد الثقافي اللبناني البوليفي” بيانا ذكر فيه ما قالته هي نفسها في مقابلات صحافية عدة معها، من أن والدتها فنزويلية ووالدها “كارلوس يواكيم” متحدر بدوره من أب لبناني مهاجر.

ناهيمي يواكيم، هي ثاني لبنانية الأصل تفوز بلقب ملكة جمال بوليفيا، بعد Lenka Nemer التي فازت العام الماضي باللقب، وهي أيضا من مدينة “سانتا كروس دي لا سييرا” حيث ولدت قبل 24 سنة، وتخرجت من جامعتها هذا العام يالعلاقات الدولية، خصوصا أنها زارت دولا عدة، بينها لبنان، وملمة بالإسبانية والفرنسية والإنكليزية.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: