وأوضح وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام أمجد العضايلة، أن أمر الدفاع رقم (16) لسنة 2020، يأتي “استكمالا للإجراءات التي اتخذتها الحكومة من أجل الحفاظ على صحة المواطنين وسلامتهم، وبهدف منع التجاوزات والمخالفات التي أدت إلى انتشار العدوى وتزايد حالات الإصابة خلال الأيام الماضية”.

وأشار إلى أن الأمر تضمن “منع إقامة حفلات الأفراح والدعوات الاجتماعية والتجمعات بجميع أشكالها لعدد يزيد على 20 شخصا”، كما تضمن منع إقامة بيوت العزاء، بحيث يقتصر الأمر في حالة الوفاة على المشاركة في مراسم الدفن بالحد الأدنى.

ويلزم أمر الدفاع الجديد، الأشخاص المتواجدين أو المشاركين في أي من التجمعات التي نص عليها، بالتقيد بمسافات التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامات، وعدم المصافحة تحت طائلة إيقاع العقوبات المنصوص عليها بأمر الدفاع رقم (11) لسنة 2020.

كما تضمن إلزام الأشخاص الذين يُفرض عليهم الحجر الصحي الذاتي، أو العزل المنزلي، في حال تم تطبيقهما، بالتقيد بالتدابير والإجراءات المفروضة من الجهات الرسمية؛ بما في ذلك ارتداء الأساور الإلكترونية، وتنزيل التطبيق الإلكتروني الخاص بها، والالتزام بما يرد في التطبيق من تعليمات تصدر عن الجهات المختصة وبأي تكاليف تترتب على ذلك.

كما تلتزم المنشآت بعدم السماح بأي تجمع داخلها لعدد من الأشخاص يزيد على العدد المسموح به، وفق ما ذكرت شبكة ميديا نيوز (mncdaily).