' rel='stylesheet' type='text/css'>

أينما ذهب ترامب.. تبعته “كرة القدم النووية”

أينما ذهب ترامب.. تبعته “كرة القدم النووية”

صوت العرب – واشنطن – (CNN)

ابتداءً من يوم 20 يناير/ كانون الثاني، سيرافق الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، مساعد عسكري يحمل “كرة القدم النووية” في جميع الأوقات، ما يتيح له أن يأمر بتوجيه ضربة نووية في أي لحظة.

تماما مثل أسلافه، سواء كان في البيت الأبيض أو في موكب أو على متن طائرة الرئاسة أو في رحلة في الخارج، لن يكون على بعد أكثر من متناول ذراع من المساعد العسكري وحقيبته.

قال بيت ميتزغر الذي كثيرا ما حمل حقيبة الإطلاق النووي خلال فترة رئاسة رونالد ريغان: “عليك أن تكون على استعداد في أي وقت، في أي لحظة، الوقت قصير جداً بين حالة التأهب والتنفيذ.”

ترامب، مثل الرؤساء الآخرين من قبله، قد يواجه حالة الطوارئ ويكون لديه أقل من 15 دقيقة للحصول على شرح من مساعديه العسكريين واتخاذ قرار بشأن ما إذا كان سيأمر ضربة نووية.

[divider style=”solid” top=”20″ bottom=”20″]

شاهد.. ما هي المعلومات السرية التي سيحصل عليها ترامب بعد أن أصبح رئيساً؟

سيبدأ ترامب اليوم بالحصول على نفس البيانات الاستخباراتية – التي تتضمن معلومات سرية جداً – التي كان يحصل عليها الرئيس الحالي للولايات المتحدة، باراك أوباما.

هذه البيانات تعرف ببيان الرئيس اليومي PDB.

 وحتى الآن فإن ترامب حصل على بيانات أكثر عمومية، ونبذة عامة عن المخاطر التي تهدد أمن الولايات المتحدة.

 لكنها ستصبح أكثر تحديداً الان، وستزداد وتيرتها أيضاً.

 كما أنها ستشمل أموراً ليست من ضمن البيانات الموجزة التي كانت ترامب يحصل عليها سابقاً.

 المصادر والطرق كما هي معروفة هي الأكثر سرية التي تحصل عبرها الولايات المتحدة على المعلومات.

من سيقدم هذه الإحاطات؟ الوقع أنهم سيكونون من عملاء المخابرات وليسوا من المعينين السياسيين.

 جيمس كلابر، رئيس الاستخبارات الوطنية، هو من يقوم باختيارهم.

 رجال المخابرات هؤلاء هم نفسهم الذين قام دونالد ترامب في حملته الانتخابية بالاستخفاف بهم خصوصاً فيما يتعلق بالتهديد من روسيا.

 وبشكل افتراضي فإن ترامب سيسمع عن هذه الأمور بشكل يومي الآن، إضافة إلى تهديد بعض الدول من مثل كوريا الشمالية وبرنامجها النووي، والصين. 

والأهم هو خطر الإرهابيين على الأمريكيين خارج البلاد وداخلها.

[divider style=”solid” top=”20″ bottom=”20″]

وقال جوزيف سيرينسيون، الذي يعمل في “Ploughshares Fund”، وهي منظمة مناهضة للأسلحة النووية: “سيكون لدى ترامب القدرة المطلقة على شن حرب نووية.. يمكنه إطلاق سلاح واحد أو ألف قطعة سلاح، ولا أحد يستطيع أن يمنعه، خارج تمرد من قبل القوات المسلحة.”

وعلى عكس الأساطير الشعبية، لا تحوي “كرة القدم النووية” على زر ولكن عوضاً عن ذلك تشمل المعدات ووثائق صنع القرار التي سيستخدمها ترامب لمصادقة أوامره وتوجيه ضربة.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: