' rel='stylesheet' type='text/css'>

أوّل إنجازات مجلس الشورى القطري: شكوى ضد مواطن بسبب تغريدة

أوّل إنجازات مجلس الشورى القطري: شكوى ضد مواطن بسبب تغريدة

مغردون قطريون يؤيدون موقف الكواري وينتقدون تقديم المجلس المنتخب من المواطنين شكوى ضد مواطن.

الدوحة – صوت العرب

أثارت شكوى مقدمة من مجلس الشورى القطري ضد مواطن قطري بسبب تغريدة جدلا وسخرية واسعيْن في البلد الخليجي، وهي الحادثة التي عدها منتقدون “أوّل إنجازات المجلس” الذي انتخب قطريون قبل أشهر ثلثي أعضائه. فيما قال ساخرون من “خوش ديمقراطية”.

وفاجأ أحمد الكواري، الذي يعرّف نفسه على حسابه في تويتر بأنه “مواطن قطري متقاعد ساخر من الوضع الحالي إلى درجة أني بايعها (إلى درجة أني ما عدت أكترث بأي شيء)”، مواطنيه عندما قال إنه يواجه شكوى قدمها مجلس الشورى ضده، وإنها أحيلت إلى النيابة العامة حاليا بعد أن استدعته هيئة حكومية مسؤولة عن الجرائم الإلكترونية.

واشتكى المجلس -الذي يتألف من 45 عضوا- من تغريدة الكواري على تويتر، قبل أن يحذفها بعد نحو نصف ساعة بسبب نصائح وجهت إليه من قبل شخص لكونها قد تتضمن مخالفة للقوانين، على حد قوله.

وقال الكواري في مقطع فيديو بثه على حسابه إن التغريدة تعود إلى نحو شهر، وتضم كلمة متداولة بين القطريين على سبيل “القشمرة”؛ أي المزاح وفق اللهجة المحلية.

لكن مواطنين قطريين نشروا صورة لتغريدة تتضمن ردا من الكواري يقول فيه “كلهم حرامية (كلهم لصوص)”، في معرض نقاش عبر تويتر حول ارتفاع أسعار الخدمات الصحية والوقود والاتصالات وتذاكر السفر، ودور وزارة الاقتصاد ومجلس الشورى وجمعية حماية المستهلك في مواجهة ذلك الغلاء.

ونفى الكواري أن تكون الشكوى بسبب تغريدة “كلهم حرامية”، لكنه انتقد مجلس الشورى بشدة، قبل أن يجد مؤيدين له في موقفه ذاك.

ووصف الكواري الشكوى ضده بأنها صدمة كبيرة، وقال إنه كمواطن قطري بات بين “المطرقة والسندان” بسبب تصرف مجلس الشورى “المؤسف”، الذي لم يستطع بعض أعضائه الخروج من “عباءة الحكومة والعسكرية لعباءة المواطن”.

وأضاف في مقطع فيديو نشره على حسابه في تويتر أن مجلس الشورى لم يستطع تحمل تغريدة من مواطن يتحمل الديون وارتفاع الأسعار وقطع رواتب وعلاوات، وأكمل “حتى أنت يا مجلس الشورى متفرغ تشتكي من مواطن وترى مشكلة الغلاء وارتفاع الأسعار التي يواجهها المواطنون ولست قادرا على قول كلمة حق! للأسف قضيتم ثلاثة أشهر ولم نر منكم شيئا غير التصوير في المجالس”.

وتابع الكواري أن أكبر إنجاز من قبل مجلس الشورى إلى حد الآن هو الشكوى ضده، وانتقد أعضاء المجلس قائلا “استحوا على وجهكم.. والله عيب”.

وأيد مغردون قطريون موقف الكواري. وانتقد معلقون تقديم المجلس المنتخب من المواطنين شكوى ضد مواطن.

وقال المدون عبدالعزيز الخاطر:

وغرد الإعلامي القطري طلال الكواري:

مجلس_الشورى المنتخب عن طريق #المواطن يرفع شكوى ضد #مواطن مع الأسف!

وسخر مغرد قطري من الشكوى:

وتابع شارحا:

وانتقد مغردون على نطاق واسع المجلس الذي لم يفهم علاقة النائب بالمواطن. وكتب مغرد:

alnaimi_naji@

في اعتقادي الشعب القطري هو أسهل شعب يمكن لعضو مجلس الشورى -ولأسباب كثيرة- أن يحتويه ويكسب احترامه، ولكن بعض الإخوة النواب إلى حد الآن لم يستوعبوا دور وعلاقة النائب بالمواطن.

وانتقدت مغردة:

وغرد الكاتب في جريدة “الراية” القطرية محمد بن عبدالرحمن آل ثاني:

ويجد القطريون في تويتر متنفسا لهم ومنصة لتحليل الأخبار. وقد أحدث الموقع تحوّلا كبيرا في وعي القطريين الذين أصبحت لهم مطالب سياسية يستقبلها النظام القطري بالكثير من الريبة.

في المقابل انتقد معلقون المغرد القطري لاستخدامه عبارة “كلهم حرامية”. وغرد الشيخ فيصل بن جاسم آل ثاني:

وشهدت قطر في أكتوبر الماضي أول انتخابات لاختيار 30 عضوا في مجلس الشورى، بينما عين أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني 15 عضوا آخرين، لكن جدلا واسعا صاحب تلك الانتخابات وانتهى باعتقال بعض المحتجين لاسيما أبناء قبيلة آل مرة العريقة.

من جانبه عاد أحمد الكواري لانتقاد المجلس وكتب:

ثم نشر بعض المحادثات وغرد:


العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: