' rel='stylesheet' type='text/css'>

أول تصريح من قرداحي بعد استقالته: أرفض أذية اللبنانيين بالخارج وسيأتي يوم تتذكَّرون ما قلته عن اليمن

أول تصريح من قرداحي بعد استقالته: أرفض أذية اللبنانيين بالخارج وسيأتي يوم تتذكَّرون ما قلته عن اليمن

بيروت -صوت العرب – وكالات – قال وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي الجمعة 3 ديسمبر/كانون الأول 2021، إن يوماً سيأتي وسيذكر المتحاربين في اليمن ما قاله رجل في لبنان، وذلك في إشارة إلى تصريحاته التي تسببت بأزمة بين بيروت والرياض، ودفعته بعد إصرار طويل إلى تقديم استقالته اليوم.

جاءت تصريحات قرداحي في مؤتمر صحفي الجمعة أعلن فيه رسمياً استقالته من منصبه وزيراً للإعلام في حكومة نجيب ميقاتي، وذلك عقب توترات دبلوماسية أثارتها تصريحات سابقة له عن الحرب في اليمن، اعتبرت مسيئة للسعودية والإمارات.

قالت قرداحي خلال المؤتمر: “رفضت الاستقالة في السابق لأقول إن لبنان لا يستحق هذه المعاملة، أما اليوم فنحن أمام تطورات جديدة، الرئيس الفرنسي ذاهب للسعودية، وسيفتح موضوع إعادة العلاقات مع لبنان مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان”.

وتابع قائلاً: “للأسف، وهذا ما يحزنني أنّ أكثر من تحامل عليّ في لبنان هم الذين رفعوا شعارات الحرية في وقت من الأوقات.. لا أقبل أن أُستخدم كسبب لأذية اللبنانيين وأن يقع الظلم على أهلي اللبنانيين في الخليج، مصلحة بلدي وأحبائي فوق مصلحتي الشخصية”.

كما أضاف: “قررت التخلي عن موقعي الوزاري على أن أظل في خدمة وطني أينما كنت وأتمنى للحكومة التي أستقيل منها النجاح”.

وختم قرداحي مؤتمره قائلاً: “حرب اليمن التي تسببت لنا بكل هذه الأزمة لن تستمر إلى الأبد وسيأتي يوم يجلس فيه المتحاربون على الطاولة ويوقعون سلام الشجعان، وعندها أرجو أن يتذكروا أنّ هناك رجلاً في لبنان طالب بوقف الحرب محبةً باليمن والسعودية والإمارات، ومحبة لكل العرب”.

استقالة قرداحي

صباح الجمعة، تقدَّم وزير الإعلام ​اللبناني جورج قرداحي​، بطلب استقالته من منصبه، في كتاب وجهه إلى كل من رئيس الجمهورية ​ميشال عون​ ورئيس الحكومة ​نجيب ميقاتي.

جاء في كتاب الاستقالة الذي نشرت وسائل إعلام لبنانية صورة عنه: “أتقدم إليكم بطلب استقالتي من منصبي كوزير للإعلام تقديماً للصالح العام، وأتمنى منكم قبول الطلب”.

وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي أكد الخميس أنه سيقدم استقالته من وزارة الإعلام، الجمعة، موضحاً أن موقفه هذا جاء بالتشاور مع الحلفاء.

كما قال قرداحي في حديث لقناة “الجديد” اللبنانية، إن استقالته هذه “تشكل دعماً للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في زيارته لدول الخليج، خصوصاً المملكة العربية السعودية، ولعلها تصحِّح العلاقة المضطربة مع لبنان”.

كانت مصادر قد كشفت لوكالة رويترز، الخميس أنه من المتوقع أن يعلن وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، استقالته لفتح باب التفاوض قبيل الزيارة المقررة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للسعودية، في ظل الأزمة القائمة بين لبنان وبعض دول الخليج، بعد تصريحات لقرداحي انتقد فيها التدخل العسكري بقيادة الرياض في حرب اليمن.

رحيل وزير الإعلام بضغط فرنسي

في سياق متصل، ذكرت وسائل إعلام لبنانية، الخميس، أن وزير الإعلام جورج قرداحي “يتجه إلى إعلان استقالته من الحكومة الجمعة، عقب الأزمة بين بلاده ودول الخليج”.

أشارت قناة “الجديد” اللبنانية (خاصة)، إلى أن قرداحي “يتجه إلى إعلان استقالته الجمعة، بعد لقاء جمعه برئيس الحكومة نجيب ميقاتي الأربعاء، ونزولاً عند طلب الفرنسيين، لحل الأزمة قبل لقاء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بولي العهد السعودي محمد بن سلمان”.

من جهتها، نقلت قناة “المؤسسة اللبنانية للإرسال” (خاصة)، عن مصدر قريب من الكتلة التي سمت قرداحي ليترأس الوزارة (كتلة تابعة لتيار المردة الذي يرأسه سليمان فرنجية)، المعلومات عن استقالته الجمعة.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: