' rel='stylesheet' type='text/css'>

أوبك+: اجتماع اليوم يبحث زيادة إنتاج النفط مؤقتا خلال يناير

أوبك+: اجتماع اليوم يبحث زيادة إنتاج النفط مؤقتا خلال يناير

ميديا نيوز – وكالات – قال مصدر في أوبك+، إن اجتماع التحالف اليوم الخميس قد يبحث زيادة إنتاج النفط مؤقتا خلال يناير المقبل من بين خيارات أخرى.

ستقرر أوبك وحلفاؤها، الخميس، ما إذا كانت ستضخ المزيد من النفط في السوق أو ستكبح الإمدادات وسط تراجع في أسعار النفط وتحركات أميركية لضخ المزيد من احتياطياتها من الخام ومخاوف بشأن السلالة أوميكرون المتحورة من فيروس كورونا وضعت الأسواق في حالة فوضى.

وأوبك وحلفاؤها على خلاف مع الولايات المتحدة التي طلبت من المجموعة زيادة إنتاجها لدعم الاقتصاد العالمي، لكن الدول المنتجة تقول إنها لا تريد عرقلة تعاف ضعيف لصناعة الطاقة بتخمة جديدة في المعروض.

وقال ديامانتينو بيدرو أزيفيدو، وزير طاقة أنغولا التي ترأس الدورة الحالية لأوبك، في كلمة افتتاحية أمام اجتماع للمنظمة “في هذه الأوقات المضطربة، من الضروري أن نظل نحن والدول غير الأعضاء في أوبك…حذرين في نهجنا وأن نأخذ زمام المبادرة بحسب متطلبات ظروف السوق”.

وقالت ثلاثة مصادر في أوبك، إن اجتماع وزراء المنظمة انتهى، الأربعاء دون أي توصيات بشأن سياسة الإنتاج.

ومن المرجح أن يتخذ تحالف أوبك+، الذي يضم روسيا ودولا منتجة أخرى، قرارا بشأن سياسة الإنتاج، الخميس.

وقالت روسيا والسعودية، وهما أكبر الدول المنتجة في أوبك+، قبل اجتماعات هذا الأسبوع، إنه ليست هناك حاجة لأن تقوم المجموعة برد فعل غير محسوب لتعديل سياسة الإنتاج. وقال العراق إن من المتوقع أن تمدد أوبك+ سياسة الإنتاج الحالية على المدى القصير.

وفي تعاملات اليوم الخميس، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 48 سنتا بما يعادل 0.7 %، إلى 69.35 دولار للبرميل بحلول الساعة 01:40 بتوقيت غرينتش، بعد أن تراجعت 0.5%، في الجلسة السابقة.

ولم تكن العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي أقل حظا من سابقتها، إذ ارتفعت هي الأخرى 48 سنتا أو 0.7 %، إلى 66.05 دولار للبرميل بعد هبوطها 0.9 %، أمس الأربعاء.

وبحسب وحدة الأبحاث الداخلية في منظمة أوبك من المتوقع ظهور فائض في أسواق النفط العالمية خلال الربع الأول من العام الحالي بمقدار 3 ملايين برميل يومياً، ويمكن أن يصل إلى 4.8 ملايين برميل يومياً وفق السيناريو الأسوأ لتطورات الطلب على النفط.

من ناحيته قال وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار الأربعاء، إن تراجع أسعار النفط الخام مؤخراً كان بفعل المخاوف من توصية فنية لمنظمة الصحة العالمية بشأن متحور فيروس كورونا الجديد “أوميكرون”.

وأضاف أن دول المنظمة وحلفاءها سيدرسون خلال الاجتماع المقبل “المتغيرات في العرض والطلب وتوقعات عدد كبير من المراقبين والمسؤولين في أوبك”.

ورجح وزير النفط العراقي “التوصل إلى اتفاقية تمديد العمل بسياسات الإنتاج الحالية للفترة القصيرة المقبلة، وأن منظمة أوبك وحلفاءها يهدفون إلى الوصول لحالة من الاستقرار والتوازن في سوق الطاقة موثوقة ومستديمة للدول الصناعية والمصدرة للنفط الخام”.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: