أمريكا وإيران.. قصة 40 عاماً من المواجهات المسلحة - صوت العرب اونلاين ' rel='stylesheet' type='text/css'>
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / أمريكا وإيران.. قصة 40 عاماً من المواجهات المسلحة

أمريكا وإيران.. قصة 40 عاماً من المواجهات المسلحة

منذ نجاح الثورة الإسلامية في إيران عام 1979 وحتى اليوم، والعلاقات بين طهران وواشنطن على صفيح ساخن.

فإيران الدولة الدينية تحلم بالحصول على السلاح النووي، لإنجاح مشروعها في تصدير الثورة إلى دول الشرق الأوسط المجاورة لها، وهو الأمر الذي تراه واشنطن وحلفاؤها خطراً على الأمن العالمي.

وبعد أن انسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مايو الماضي من الاتفاق النووي مع إيران الذي أبرمه سلفه باراك أوباما عام 2015 والذي كان كالماء على نار العلاقات بينهما، يعود التوتر من جديد، ووصل التوتر في المنطقة ذروته مع بدء تطبيق حظر استيراد النفط من إيران.

وتعيش منطقة الخليج العربي هذه الأيام في أجواء حرب ومواجهات عسكرية، أعادت إلى الأذهان المواجهات بين أمريكا وإيران خلال الأربعين سنة الماضية، وفيما يلي تسلسل زمني بها..

عملية مخلب النسر

أول مواجهة عسكرية بين إيران وأمريكا بعد أشهر من الثورة الإسلامية، ففي 25 أبريل 1980 نفذت القوات الأمريكية عملية لتحرير الرهائن الأمريكيين المحتجزين في السفارة الأمريكية في طهران، الذين احتجزوا بعد أن وافقت الإدارة الأمريكية حينها على استقبال شاه إيران المخلوع محمد رضا بهلوي بحجة العلاج، وهذا ما تسبب في غضب الشعب الإيراني.

فقامت مجموعة شباب من أنصار الخميني بالتجمع أمام مبنى السفارة الأمريكية في طهران للتظاهر، ثم قاموا باقتحام السفارة، واحتجزوا جميع من كان بداخلها من الدبلوماسيين الأمريكيين والذي كان عددهم 52 شخصاً.

بعد أن فشلت كل الجهود الدبلوماسية الأمريكية، قررت إدارة الرئيس الأسبق جيمي كارتر، إطلاق عملية “مخلب النسر” العسكرية لتحرير الرهائن، لكنها باءت بالفشل بسبب الرياح الرملية، ما أدى إلى تدمير طائرتين ومقتل ثمانية جنود.

حادث بريدجستون

في خضم حرب الخليج الأولى بين إيران والعراق في الفترة بين 1980 – 1988، قام الجيش الإيراني بنشر ألغام بحرية في منطقة الخليج العربي، لعرقلة مرور الناقلات النفطية الخليجية والعراقية.

وفي 24 يوليو 1987 انفجر لغم إيراني في ناقلة النفط الكويتية التي كانت ترفع العلم الأمريكي “بريدجستون”، وأدى الانفجار إلى تلف الهيكل الخارجي للناقلة.

ردت واشنطن بعملية عسكرية اسمتها “الإرادة القوية” ضد السفن الإيرانية في الخليج، حيث دمرت مصفاتي نفط إيرانيتين وأغرقت وأعطبت 5 مدمرات بحرية.

حادثة “يو إس إس ستارك”

حادثة “يو إس‌ إس ستارك” وقعت أثناء الحرب الإيرانية العراقية في 17 مايو 1987، عندما أطلقت طائرة نفاثة عراقية صواريخ على الفرقاطة الأمريكية (يو إس‌ إس ستارك).

قُتل في الحادث 37 من أفراد البحرية الأمريكية وجُرح 21 آخرون، كما اعتذر العراق لاحقاً ودفع تعويضات لأسر القتلى، وقال حينها إنه ظن أن المدمرة إيرانية.

وجهت انتقادات الرئيس الأمريكي رونالد ريغان على إثر الحادثة، لوضعه رجال البحرية الأمريكية في طريق خطر.

لكن حامد الجبوري وزير الخارجية العراقي الأسبق، روى خلال مقابلة له مع قناة “الجزيرة” في برنامج شاهد على العصر، أن العملية كانت مدبرة بين بغداد وواشنطن، لكي تجد الأخيرة حجة لدخول الحرب ضد إيران إلى جانب العراق.

حادثة “يو إس إس صاموئيل”

في 18 أبريل 1988 دمَّر لغم إيراني فرقاطة أخرى تابعة للبحرية الأمريكية تدعى “يو إس إس صاموئيل”، في مياه الخليج العربي.

جاء الرد الأمريكي سريعاً، حيث أغرق الأمريكيون ثلاث سفن بَحرية إيرانية ودمَّروا منصتي مراقبة.

حادثة “إيران إير” الرحلة رقم 655

وقعت حادثة “إيران إير” الرحلة رقم 655، يوم 3 يوليو عام 1988 عندما أسقطت القوات الأمريكية طائرة مدنية إيرانية تنقل نحو 290 راكباً متجهة من مطار بندر عباس الدولي إلى مطار دبي الدولي، ما أدى لمقتل جميع ركابها.

وعلى اثر الحادث، رفعت إيران شكوى إلى محكمة العدل الدولية ضد الولايات المتحدة في عام 1989، وفي فبراير 1996 وافقت الولايات المتحدة على دفع مبلغ 131.8 مليون دولار كتعويضات لإيران.

إسقاط طائرة استطلاع أمريكية

في 4 ديسمبر 2011، ادَّعت القوات الإيرانية أنَّها أسقطت طائرة استطلاع أمريكية متطورة من دون طيار، قال الأمريكيون بعدما فُقِدَت إنَّ الطائرة تحطَّمت، وطالبوا إيران بإعادتها.

وبدلاً من ذلك وضع الإيرانيون الطائرة من دون طيار للعرض، وادَّعوا لاحقاً أنَّهم عكسوا هندستها لإنتاج طائرة من دون طيار خاصة بهم.

أسر بحارة

في 13 يناير 2016، أي قبل أيام من دخول الاتفاق النووي حيز التنفيذ، أسَرَت البحرية الإيرانية 10 بحَّارة أمريكيين كانوا يُسيِّرون دورية قوارب وانحرفت قواربهم إلى المياه الإقليمية الإيرانية في الخليج.

والتقط الإيرانيون صوراً للبحارة وهم جاثون على رُكَبهم، وهي خطوة كان الهدف منها بوضوح إهانة الولايات المتحدة.

أُطلِق سراح البحارة بعد 24 ساعة، وخلص تحقيق لوزارة الدفاع الأمريكية إلى أنَّ تخبُّط البحرية الأمريكية كان هو السبب.

تعليقات من فيسبوك

شاهد أيضاً

“جروب سري” يناقش مخاطر مواقع التواصل الاجتماعي على” مسرح ملك “..بالمجان

صوت العرب : القاهرة.  افتتح العرض المسرحي “جروب سري” تأليف طارق رمضان وإخراج إسلام إمام، …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم