' rel='stylesheet' type='text/css'>

“أسوشيتد برس” تجارة وتهريب الآثار تتسع وتزدهر في سلطنة عمان والإمارات وقطر

كشفت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية، عن عمليات خطيرة وغير مسبوقة تحدث في أسواق ثلاث دول خليجية، وهي سلطنة عمان والإمارت وقطر.

وأفادت الوكالة في تقرير لها، بأن “تجارة وتهريب الآثار تتسع وتزدهر وكل ذلك يتم بمعرفة جهات وشخصيات نافذة في محافظتي صنعاء الخاضعة للحوثيين، وعدن التابعة لحكومة عبدربه منصور هادي”.

وأشارت الوكالة إلى “تورط مسؤولين في الاتجار بالآثار، وأن تلك القطع تباع بملايين الدولارات ويجري تهريبها وبيعها في سلطنة عمان والإمارات وقطر”.

وتتورط دولة الإمارات بعمليات سرقة ممنهجة للآثار التاريخية في عديد الدول أبرزها اليمن وسوريا والعراق في إطار جهود إيجاد تراث ثقافي مزعوم للدولة حديثة النشأة.

وفي تشرين أول/نوفمبر الماضي كشف باحث أمريكي متخصص في شئون الآثار عن سرقة دولة الإمارات آثار اليمن وتهريبها بغرض بيعها إلى دول مثل الولايات المتحدة الأمريكية.

وذكر الباحث الأمريكي الكسندر ناجل أن آثار اليمن تصل إلى أكثر من مليون قطعة يتم سرقتها بشكل دوري من الإمارات بطرق متنوعة.

وقال “ناجيل”: إن “معظم المستشرقين الذين زاروا اليمن منذ مدة طويلة وخصوصًا من أمريكا كانوا يقومون بأعمال دراسات وتنقيب، لكنهم كاذبون، فهم تجار آثار”.

وتابع “ناجيل”: أنه “يتم تهريب قطع الآثار من اليمن عبر دول مثل الإمارات وإسرائيل قبل وصولها إلى الولايات المتحدة”، مؤكدًا تورط “العديد من المستكشفين والأكاديميين والدبلوماسيين في تهريب الآثار من اليمن”.

شاهد أيضاً

متحرش و معنف الطفل البرماوي.. سعودي يمارس اللواط مع مراهق وصراخه يهز مكة (فيديو)

صوت العرب – تصدر هاشتاق #متحرش_ومعنف_الطفل_البرماوي قائمة تريند تويتر في السعودية، اليوم الإثنين، بعد رصد …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: