' rel='stylesheet' type='text/css'>
أخبار عاجلة
المتواجدون حالياً على الموقع


أسطورة ((ملك عابدة)) .. متلّونة بألوان “قوس قزح”

 ملك : الفنان الواثق من عطائه قادر بأن يلوّن السماء والأرض!

صوت العرب - المدينة المنورة -احمد العربي - خاص

تمرّ بأناملها الحبلى بقطرات الألوان….ألوان “قوس قزح” على صحراء من القماش الاصفر لتحيله الى حدائق غنّاء تضج بالتباينات السحرية للالوان الأساسية ومشتقاتها…ذلك ان عبقرية التلوين لاتختلف عن عبقرية التلحين….فالمدرسة التشكيلية تحتوي على هياكل قابلة لأن تكتسي روحا وتحلّق بأجنحة أو…تدب على قدمين عاريتين تطأ أرض المستحيل…. حيث الطين هو اللون الحائر في الانتماء بين السائل والصلب…

كانت لوحتها الأخيرة التي حملت عنوان ((الأسطورة )) الاطول …..والاكثر انتشارا في جغرافيا الابداع….وجوه غامضة بين وحشية الذئب ونمطية البشر…. !!

تقول ملك …(( اللوحة تتمحور حول صراعات النفس البشرية بين الموت والحياة … البقاء والخلود…ربما لا يستطيع الفنان كما الملحن أن يختطف العبارة و يستفيض في الكلمات كالشعراء لأن الرسم حالة شعورية تعبر عن ذاتها باللون …ربما لا يكون الرسام عقيما في أفق الكلمة لكنه سيلا متدفقا كشلال عبر اللوحة…….والألوان…!!))

وتضيف ملك (( منطلق الفكرة في العمل تستشف حالة الصراع التي دائما ما نفتش عنها في كيفية صنع ما هو يستحق ان نقول عنه “اسطورة” لنضمن الخلود في هذا الوجود ))

هنا حين نسافر في العمل الأخير ((الأسطورة)) نرى عشتار …آلهة الخصب والجمال في الحضارة السورية القديمة بتنوعها الجغرافي وامتداده الأوغاريتي والفينيقي…كيف تصنع من منظومة الألوان  الجامدة فضاء حيا ؟؟؟ لكن تبقى معضلة لماذا تتشوه الوجوه في الفن التشكيلي  وتبقى عصيّة على متذوقي الفن ….

تقول ملك  عن ذلك (( لا أرى فارقا بين الجمال والقبح فليس من الضرورة ان الجمال يعكس الوجه الحقيقي لجوهر الأشياء….  هي الروح…. روح اي شيء من حولك مهما وصل شدة التشوه والقبح فيها ….الروح هي الانعكاس المطلق للجمال الذي به نعبر عن جمالنا و ذواتنا بأبهى صورة))

((صوت العرب )) رصدت هنا عملا طويلا في امتداداتها الجغرافية…في الفضاء الحيوي… وتتحدث ملك عن مواصفات العمل ومساحته ..كم استغرق وما هي الغاية من هذه المساحات والانتشار؟؟؟ فتقول :

(( مساحة العمل .. مقاسه عشرة أمتار بعرض متر وعشرين (سم) و الخامات التي استخدمتها ألوان أكريليك وزيتي ومواد أخرى واستغرق العمل عشرة  أيام  وفكرة  هذا العمل  كانت معلّقة  في مخيلتي منذ زمن فأنا اعشق المساحات الكبيرة  لأنها تعتبر فضاء رحبا للتعبير والإبداع بحرية مطلقة ولدي رغبة جامحة في الانتشار بمساحات أكبر مستقبلا… ان الفنان الواثق من عطائه قادر بأن يلوّن السماء والأرض!!!))

شاهد أيضاً

شاهد عائلة مصرية تقتحم أحد المستشفيات لتهريب جثة امرأة كان يشتبه في إصابتها بكورونا

القاهرة – صوت العرب – وكالات – في واقعة غريبة، حاول أهل سيدة متوفاة تهريب …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم