' rel='stylesheet' type='text/css'>
أخبار عاجلة
المتواجدون حالياً على الموقع


أزهري مصري يشن هجوماً حاداً على المنتقبات: “شبه الراجل ومفيهاش ريحة الأنوثة”!

صوت العرب – القاهرة – هاجم أستاذ بجامعة الأزهر الشريف بمصر، النقابَ المنتشر في الجامعات، ووصف السيدة التي ترتدي النقاب بأنها مثل الرجل، مشيراً إلى أن الأزهر لا يدعو إليه.

وقال الدكتور مبروك عطية، عميد كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات بجامعة الأزهر، في لقائه مع برنامج «تخاريف» على فضائية «mbc»،  مساء الإثنين، إنه «يحزن كلما رأى سيدة ترتدي النقاب»، مشدداً على أن الأزهر لا يدعو لارتدائه.

وأضاف عطية، مخاطباً المنتقبات: «أنا في قمة الحزن لمَّا بشوفكم»، معتبراً أن «المنتقبة راجل، ومفيهاش ريحة الأنوثة».

وتابع: «الإسلام مفيهوش كلمة اسمها نقاب (…) أنا الوحيد اللي بقول لأي موظفة في الأزهر ترتدي النقاب: لو عندك دين سيبي الأزهر وامشي واتنقبي برّه»، مشيراً إلى أن «جامعة الأزهر لا تمنع النقاب».

جدل واسع بعد تصريحات مبروك عطية حول النقاب

وبعد لحظات قليلة من بثِّ الحلقة، بدأت حالةٌ من الجدل بين المشاهدين حول التصريحات التي أطلقها الشيخ مبروك عطية، حيث انقسم الجمهور إلى فريقين: مؤيد لتصرحيات عطية ويرغب في أن يحاول المشايخ تغيير فكرة العامة عن النقاب، وفريق آخر يرى أن مبروك عطية قد أخطأ في هذه التصريحات، التي لا يصحّ أن تخرج من واحدٍ من المحسوبين على الأزهر الشريف

وترتدي آلاف النساء في مصر النقاب، خاصة في المناطق التي يكثر فيها أنصار الدعوة السلفية، وبعض التيارات الإسلامية الأخرى.

شاهد أيضاً

منظمة الصحة العالمية تحذر من تخفيف تدابير احتواء كورونا

صوت العرب – قال كريستيان ليندميير، المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية، إن المنظمة تحث على …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم