' rel='stylesheet' type='text/css'>

أربعة شهداء فجر ابرصاص جنود الاحتلال الاسرائيلي : جنين تودع عمار وأبو سيف.

أربعة شهداء فجر ابرصاص جنود الاحتلال الاسرائيلي : جنين تودع عمار وأبو سيف.

صوت العرب:فلسطين.

شيعت جماهير غفيرة من محافظة جنين قبل ظهر اليوم الإثنين، جثماني الشهيدين صالح عمار ورائد أبو سيف، اللذين استشهدا فجرا برصاص الاحتلال إلى جانب اثنين آخرين، لا تزال قوات الاحتلال تحتجز جثمانيها، علما أنه استشهد برصاص الاحتلال منذ مطلع آب/أغسطس الجاري، 6 شبان من المحافظة.

وانطلقت جنازة الشهيدين بعد وداعهما في مشفى جنين الحكومي، في مسيرة جماهيرية مهيبة، شارك فيها الآلاف من أبناء شعبنا الفلسطيني، جابت خلالها شوارع المدينة والمخيم.

وتوجه المشيعون بالشهداء إلى منزليهما في المدينة والمخيم لإلقاء نظرة الوداع عليه، حيث استقبلهما ذويهما بالزغاريد والدموع.

ووري جثمان الشهيد صالح أحمد محمد عمار في مقبرة الشهداء في مخيم جنين، فيما ووري جثمان الشهيد رائد زياد عبد اللطيف أبو سيف في مقبرة جنين الشرقية.

وأعلنت الصحة في السلطة الفلسطينية، استشهاد أربعة مواطنين برصاص الاحتلال في جنين، فجر اليوم، وهم: صالح أحمد محمد عمار (19 عاما)، ورائد زياد عبد اللطيف أبو سيف (21 عاماً)، ونور الدين عبد الإله جرار وأمجد إياد حسينية المحتجزين لدى الاحتلال.

وقال محافظ محافظة جنين أكرم الرجوب إن “المعلومات المتوفرة هي استشهاد 4 شبان برصاص قوات الاحتلال في مخيم جنين فجر اليوم الإثنين، اثنان منهم احتجز الاحتلال جثمانيهما”.

وأعلن الرجوب الإضراب الشامل والعام، باستثناء المؤسسات الحكومية، لكن تم التعديل لاحقا بأن يكون الدوام للمؤسسات الحكومة حتى العاشرة صباحا، ومن ثم الإغلاق والمشاركة في تشييع جثماني الشهيدين.

وأعلنت حركة فتح وفصائل العمل الوطني والإسلامي في جنين، الإضراب الشامل في المدينة ومخيمها، حدادا على أرواح الشهداء.

واقتحمت وحدات خاصة من المستعربين جنين بسيارات مدنية ثم انضم إليها دوريات الاحتلال التي اقتحمت مدخل المخيم، وتصدى لها مقاتلون في اشتباكات مسلحة عنيفة تخللها إلقاء عبوات ناسفة على الجيش.

وبحسب الأهالي، فإن أول الشهداء كان نور الدين جرار، الذي حاصرته قوة في إحدى البنايات دون أن ينتبه لوجود قوة أخرى في بناية مقابلة، ثم لحقه شهيد ثانٍ حاول سحب جثمانه.

وفي خضم المواجهة ارتقى أمجد، لحق بمن سبقوه “شهيدا”، قبل أن يلتحق رابع بموكب “الشهداء”.

قوات الاحتلال اختطفت جثماني الشهيدين جرار وعزمي، وأصابت أسيرا محررا بالرصاص في يده، واعتقلت الشاب محمد أبو زينة، خلال اقتحامها المخيم.

ووصل لمستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي الشهيدين صالح عمار ورائد أبو سيف، بعد إصابتهما برصاص الاحتلال بشكل مباشر في الرأس.

كما وصل إلى المستشفى 3 مصابين، وهم: أحمد تيسير القطنة، ويوسف سمير جلامنة وقسام محمد جبارين.

يذكر أن محافظة جنين قدمت 10 شهداء منذ بداية العام الجاري 2021، ستة منهم استشهدوا منذ بداية آب/أغسطس الجاري.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: