أعلنت اللجنة الوطنية الروسية لمكافحة الإرهاب وموقع للمتمردين الثلاثاء مقتل زعيم أكبر مجموعة للمتمردين الروس في عملية لقوات الأمن في جمهورية داغستان المضطربة في شمال القوقاز الروسي.

وأوضحت اللجنة في بيان أوردته وكالات الأنباء الروسية أن زعيم تنظيم “إمارة القوقاز” محمد سليمانوف المعروف باسم “أبي عثمان الغيمراوي” (39 عاما) قتل مع ثلاثة متمردين آخرين بينهم ذراعه اليمنى كميل سعيدوف المعروف بـ”عبدالله الغيمراوي والمطارد منذ 2006 بتهمة الإرهاب”.

واستمرت العملية التي شاركت فيها مروحيات يومين في قرية غيمري الجبلية في داغستان كما أكد موقع قفكاز سنتر الانفصالي.

وقد تبنى تنظيم إمارة القوقاز في السنوات الأخيرة هجمات عديدة على الأراضي الروسية وخصوصا الاعتداء على مطار دوموديدوفو في موسكو الذي أوقع 37 قتيلا في 2011 والهجوم المزدوج في فولغوغراد بجنوب روسيا الذي أسفر عن سقوط 34 قتيلا في 2013.

وفي أواخر حزيران/يونيو، أعلن التمرد المسلح في القوقاز الروسي ولاءه لتنظيم داعش في شريط فيديو بث على الأنترنت، فيما يقاتل نحو ألفي روسي في صفوف هذا التنظيم المتطرف في سوريا والعراق بحسب أجهزة الاستخبارات الروسية.

وكان محمد سليمانوف تلقى دروسه في معهد الفاتح في دمشق قبل أن يبدأ بتجنيد رجال للتمرد في القوقاز في قرية غيمري مسقط رأسه بحسب سيرته التي نشرت على الموقع الانفصالي.

لكنه لم يصبح “أمير إمارة القوقاز” إلا في تموز/يوليو بعد مقتل سلفه علي أصحاب كيبيكوف الذي قتل في عملية للقوات الخاصة الروسية في نيسان/أبريل.

وتزعم علي أصحاب كيبيكوف التنظيم في آذار/مارس 2014 بعد مقتل الزعيم المتمرد دوكو عمروف بدوره بأيدي القوات الروسية.