يَستحقّون الصفعة الأخيرة: إغلاق الأقصى فِعلٌ صهيونيّ فاضِح!! – صوت العرب
الرئيسية / إفتتاحية صوت العرب / يَستحقّون الصفعة الأخيرة: إغلاق الأقصى فِعلٌ صهيونيّ فاضِح!!

يَستحقّون الصفعة الأخيرة: إغلاق الأقصى فِعلٌ صهيونيّ فاضِح!!

هشام زهران-اونتيريو

جاء في التوراة ، الاصحاح الثالث والأربعين من سفر “اشعيا” ما نصّه :
” وأنت … لم تتعب من أجلي يا اسرائيل، أبوك الأول أخطأ ووسطاؤك عَصوا عليّ فدنّستْم رؤساء القدس .. سأدفعُ إسرائيل تحت الشتائم”

الكيان الصهيوني الآن يقوم بفعل فاضح على مرأى ومسمع العالم في مدينة القدس المحتلة وذلك بإغلاق المسجد الأقصى المبارك دون المصلين وهي المرّة الأولى منذ اربعين عاما يتم فيها الإغلاق بشكل كامل ، بينما تداعت قطعان مستوطنيهم للقيام بطقوس وثنية قذرة قرب حائط البراق في حين ما زال زعماء دول عربية يدعون لإعتبار حركات المقاومة الفلسطينية -الإسلامية تحديدا- حركات إرهابية وهم لايفقهون أن الأفعى الصهيونية تتسلل تدريجيا عبر الانفاق التي حفروها تحت المسجد الأقصى إلى “خيبر” وإلى ماتحت عروشهم وغرف نوم نسائهم !!

إذا كان التوصيف القرآني لليهود بأنهم “حمير يحملون أسفارهم ” فإن توصيفا آخر أطلقه على الأعراب بأنهم “أشد كفرا ونفاقا” ..وقريبا ستنقلب عليهم الدائرة ، فالعفونة والرطوبة بحسب القوانين الكيميائية لايمكن أن تترك الرأس دونا عن الجسد وليس هناك من أحد بمعزل عن سيل العفونة ما دامت الرطوبة والعتمة تحيط بعروشهم ..!!

لم يكن وزير إعلام الشهيد “صدام حسين” الملقّب بالصحّاف يهذي حين قال بعد سقوط بغداد في أول ظهور علني له على الفضائيات “أن للتاريخ شهادته والقطار سيكمل المسار ” قالها بتصريح مقتضب وصمت للأبد…. “والتاريخ هو التاريخ!!

الاصحاح الرابع عشر من سفر الملوك الاول في التوراة ينص على أنه : (وسيضرب الرب اسرائيل كاهتزاز القصب في الماء ويستأصل اسرائيل عن هذه الأرض الصالحة ويبددهم عبر النهر لأنهم أغاظوا الرب)!!

ولا شيء إثارة لغضب الرب أكثر من إغلاق مسجده المبارك في وجه المؤمنين…!!

هذا فعل صهيوني فاضح مخل بالشرائع السماوية وسيسقطون قريبا ولكن ستهتز جميع كيانات القش قبل سقوطهم!!

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

بعد هزيمة “داعش”.. ما مبررات وجود “الحشد الشيعي” ؟

انهارت “جمهورية القش الداعشية” في العراق وتلاشى التنظيم الأسود من الموصل كسحب الدخان في حين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *