يوم "الـبكّيني" العالمي" أم يوم المرأة "مهتوكة الستر"؟؟ - صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / إفتتاحية صوت العرب / يوم “الـبكّيني” العالمي” أم يوم المرأة “مهتوكة الستر”؟؟

يوم “الـبكّيني” العالمي” أم يوم المرأة “مهتوكة الستر”؟؟

هشام زهران -مونتريال

بدأ “الزنادقة” والآيروسيين واتباع “ثقافة البكّيني ” وخاصة من فلول التيّار اليساري والمتفلسفين من العرب الرعاع يشحذون أقلامهم ويتنافسون في الكتابة عن يوم “المرأة العالمي” ويتباكون كأخوة يوسف على يوسف وانّه أكله الذئب ، وإنّي لأقسم أن ثلثهم جهّز قالب المقال منذ قرون وسحبه من تحت خزّان المياه لينشره من جديد بينما الثلث الآخر يمارس هضم حق أخته وأمه وابنته وزوجته في البيت ولا يسمح لها حتى باقتناء موبايل أما الثلث الأخير فهو متسلّق على ظهر قضية المرأة يريد أن يكتسب مظهر المتحرر التقدمي أمام النساء في مجتمع غالبيته نساء…منهم من هو في ثياب رجل ومنهم من هو في ثوب إمرأة!!

وجهة نظري مباشرة واضحة لاتحتاج الى فلسفة ولا حذلقة ويكفي لأي شخص يهوى البحث والتدقيق أن يلجأ لأرشيف أي محكمة شرعية في بلاد العرب وينبش ملفات القضاء ليرى حجم التعسّف والظلم الواقع على كثير من الرجال بسبب المرأة وشكاويها وكيف أن هناك نساء دمّرن حياة أسر بأكملها بسبب الرعونة والنزق والمزاجية وقلّة التقدير!!

أنا إعلامي يعمل في هذا الحقل منذ عشرين عاما وأكثر ، ولديّ علاقات من المحيط الى الخليج اتواصل بشكل شبه يومي مع الكثير من الصديقات..وأعي تماما ما اقترفه من سطور كما أعي حجم الشقاء والبؤس الذي تعيشه فئة من النساء بسبب ظلم الرجل إنما أعي تماما حجم البؤس والشقاء الذي يعيشه رجال في بلادي بسبب ظلم المرأة!!

اعرف الكثير من رجال بلادي لا يستطيعون شراء علبة سجائر إلا بسرقة دينارين من محفظة زوجته لانها تحتفظ براتبه معها وأعرف رجالا يعيشون مشرّدين متنقلين من بيت لبيت ومدينة لمدينة هروبا من “التنفيذ القضائي” و قضية النفقة التي رفعتها الزوجة لانّه لا يملك مالا ولا عملا واعرف ايضا رجالا لا يجرؤون على تشغيل محرك السيارة والخروج من البيت إلا بإذن رسمي من الزوجة….حتى ولو كان لزيارة الوالدة ..وغير هذا من أشكال القمع الأسري!!

لاشك أن الظلم موجود ومتبادل من الطرفين ، ففي مجتمعات تعيش تحت وطأة القمع والبسطار فإن الرجل والمرأة متساويان في الظلم ولا معنى لاسطوانة تحرير المرأة وخاصة أن فئة من أدعياء الثقافة تنادي بهذا المبدأ في سياق ان يكسب ود إحداهن فتسمح لنفسها بتناول فنجان قهوة معه في أبعد كافتيريا عن بيت الزوجية لكليهما!!!

يا أخوتي لدينا دين حنيف واضح في كل نصوصه القرآنية انصف المرأة في كل المجالات ولست بحاجة لسرد هذا خاصة إذا عرفنا أن كتبا سماوية أخرى تحتوي نصوصا تصف المرأة بالشيطان والرجس والغواية..وتعتبرها سلعة و “زبالة ” !!

هؤلاء الاوغاد الذين يدّعون بأن المرأة العربية مظلومة عليهم أن يستبدلون اقلامهم بــ “مشابك شعر نسائية” ويعلنون عن اعتزال رجولتهم الى اشعار آخر….فالمرأة العربية كريمة مكرّمة هي الام والاخت والابنة والزوجة والرفيقة ..لكن هناك من يريد أن يجعل منها راقصة  في كل المحافل ايضا!!

سيُغضب كلامي الكثير أعلم هذا…
وسيبرز من يتّهمنا بالرجعية والجندرية وغيرها من المصطلحات التافهة،التي تركناها في حاوية القمامة منذ عقود ، لكن أنا واحد من الناس موصوف ظلما  بالــ “نسونجي” … ولي صديقات واخوات من كل بلاد العالم احترمهن واقدّرهن كعقل وفكر بغض النظر عن الجسد!!

يوم المراة العالمي يا أوباش..!!
حبّذا لو شحذتم اقلامكم ضد انظمة القمع والاستبداد والاستعمار بتلك القوة التي تهاجمون فيها الرجل العربي وتتهمونه بظلم المرأة..حرروا انفسكم أولا من ماكينة اليومي والمعتاد ومطحنة الأكياس البلاستيكية!!

أنا هنا في بلد تم تصنيفه من أيام بأنه البلد رقم واحد في العالم من حيث الرفاهية واحترام حقوق المرأة …وللعلم أهم مخلوق في هذا البلد الكلب…ويأتي الطفل في الترتيب الثاني وفي الثالث المرأة ثم الرجل..لم أسمع ولا إمراة هنا احتفلت بيوم المرأة العالمي!!!
نحن نسخة مقلّدة وصور …فوتو شوب!!

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

مسبار (انسايت) الأمريكي يهبط على الكوكب الأحمر فأين مسبارنا؟؟

هشام زهران – صوت العرب – مونتريال (هذا المقال محض خيال علمي مبني على حدث …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
التخطي إلى شريط الأدوات